شركة “دي إتش إل” تتصدر قائمة أفضل 20 شركة للعمل في الإمارات

منشور 24 آذار / مارس 2016 - 09:18
أفضل 20 شركة للعمل في الإمارات
أفضل 20 شركة للعمل في الإمارات

كشفت المؤسسة العالمية الرائدة في مجال الأبحاث والتدريب والاستشارات “غريت بليس تو وورك”، والتي تقيّم أفضل أماكن العمل فيما يزيد على 50 بلداً في العالم، عن قائمة أفضل 20 شركة للعمل في الإمارات.

واحتفظت شركة “دي إتش إل” بصدارتها في المرتبة الأولى على قائمة أفضل 20 شركة للعمل في دولة الإمارات للسنة الثالثة على التوالي، وهي شركة أميركية ألمانية، تقدم خدمات النقل الجوي والبري والبحري وسكك الحديد لجميع أنحاء العالم.

واستحوذت “دي إتش إل” على تلك المرتبة، استناداً إلى قيمها الأساسية، حيث تُعطي شركة الخدمات اللوجستية لأسلوب المعيشة أولوية قصوى، وتهتم بتنمية موظفيها، وبإنشاء بيئة عمل تسودها المودة، إلى جانب التحلّي بالشفافية والإنصات بعناية إلى الموظفين، وأخذ انطباعاتهم ومقترحاتهم على محمل الجد، والاحتفال بما تحققه من نجاحات.

وجاءت شركة “ذا ون” في المرتبة الثانية، بعدما تقدّمت مركزين عن قائمة 2015، وذلك لما تقدمه من نشاطات اجتماعية متنوعة، منها التعاقد مع موظفين يتمتعون بحس التحدي بحيث يشعر الموظفون بأن كلاً منهم يحدث فرقاً ما كجزء من مهامهم اليومية.

وتتجلى نتائج الشركة ذلك، في تحفيز الموظفين وجعلهم أكثر اندماجاً ومشاركة، وفي الوقت نفسه ترسيخ العاطفة العائلية الداعمة للشركة.

وبقي في المركز الثالث شركة “أمنيكوم ميديا جروب” المتخصصة في استشارات الأعمال وقطاع الخدمات، إذ يعتبر موظفو “أمنيكوم ميديا جروب مينا” بمثابة أهم الأصول بالنسبة إلى الشركة، كونهم يضعون الشركة في منزلة مرموقة بعيداً عن منافسيها، لذلك تركز الشركة المتخصصة في الاتصال الإعلامي كثيراً على جوانب التنمية المستمرة والرفاهة.

واستضافت قائمة العام الجاري شركة “سبلاش” التي احتلت المركز الرابع، حيث تمتع “سبلاش” بشغف واضح تجاه موظفيها، وتحرص على إبقائهم في صميم أعمالها واستراتيجياتها.

وتكمن مواطن القوة لدى الرئيس التنفيذي لشركة “سبلاش”، في دعم الموظفين اللامحدود من خلال تسخير قدر كبير من الوقت للإنصات إلى انطباعاتهم، وإحداث التغيير المطلوب.

وتحرص “سبلاش” من خلال برامج مثل “لقاء مع الرئيس التنفيذي”، و “يوم موظفي التجزئة”، و”برنامج IIM لتنمية القيادة”، و”مرحباً بالموارد البشرية”، و”جول 360″، و “سبوت لايت”، على غرس رابط عاطفي، يعزز من جوانب الاحترام والصداقة بين موظفيها والشركة.

وحلّت مجموعة “شركات إستي لودر” في المرتبة الخامسة، بعدما ارتقت مركزاً واحداً عن قائمة 2015، لا سيما أن شركات “استي لودر” الشرق الأوسط، تتطلع إلى طرق جديدة وأساليب مبتكرة لتوفير أفضل مكان للعمل على الإطلاق لموظفيها، سواء كان ذلك عبر فريقها للمسؤولية المؤسسية الذي يديره الموظفون بأنفسهم، أو ممارسات العمل المرنة، أو الجلسات المفتوحة باستمرار مع الموظفين، والتي تحفّز الحوار الهام بين الموظفين والإدارة.

وفي المراكز من السادس إلى العاشر، جاءت على التوالي كلٌ من “إي إم سي”، و”ويبر شاندويك”، و”هيلتي الإمارات”، و”هيلتون”، و”فيديكس”.

وحصدت المراكز العشرة التالية على القائمة، شركة “دبليو إس بي”، “بارسونز برينكرهوف” و”حياة”، إضافة إلى “أسترازينيكا الخليج”، ومجموعة الكندي للسيارات، و”لمينار”، و”دلسكو”، و”مجموعة إيروس”، و”مجموعة أباريل”، و”ثري إم”، إضافة إلى “الإمارات للصرافة”.

وعليه، قالت المدير العام لمؤسسة “غريت بليس تو وورك” في الإمارات مها الزعتري: “يدرك قادة الأعمال في الإمارات، وعلى نحو متزايد، أن الثقافة المؤسسية داخل بيئة العمل أصبحت ميزة تنافسية لجذب أفضل المواهب والكفاءات”.

وترصد “غريت بليس تو وورك” الشركات الرائدة في مجالاتها باستمرار، والتجارب التي يخوضها الموظفين في أماكن العمل، لإرساء طرق مبتكرة في سبيل إحداث التحسينات بصورة تدريجية.

يشار إلى أن، “غريت بليس تو وورك” شهدت العام الجاري مستوى قياسياً من المشاركة في دولة الإمارات، مما أدى إلى زيادة عدد الشركات التي استحقت أن تكون ضمن قائمة “أفضل الشركات للعمل.

وتنسب “غريت بليس تو وورك” زيادة عدد الشركات إلى القيمة الجوهرية التي تلمسها الشركات في تحسين ثقافاتها المؤسسية داخل بيئة العمل، ما يجعلها تصنف كعلامة مفضلة من قبل الموظفين.


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك