أوبر متهمة بالتجسس وسرقة أكواد برمجية

منشور 20 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 02:40
أوبر متهمة بالتجسس وسرقة أكواد برمجية
أوبر متهمة بالتجسس وسرقة أكواد برمجية

تسببت شهادة أدلى بها ريتشارد جاوبز الذي شغل منصب مدير الاستخبارات والأبحاث العالمية في شركة أوبر في عهد الرئيس التنفيذي السابق، قبل أن تتم إقالته مع بداية عام 2017، في المحكمة بفضيحة لا أخلاقية كبيرة ستؤثر بالسلب على «أوبر» لو ثبتت صحّة ما ورد في تقرير الشهادة.


ونشر محامي جاوبز اتهامات موكّله التي أشارت إلى تجسّس الشركة على بعض رُكّابها أثناء تواجدهم في السيّارات باستخدم تقنيات ذكية. ليس هذا فحسب، بل وظّفت الشركة خُبراء لمراقبة بعض الشخصيات أثناء تواجدها في الأماكن العامّة مع التنصّت على مُكالماتهم ونقل صورهم ومقاطع فيديو خاصّة بهم بشكل فوري للرئيس التنفيذي السابق الذي كان يتواجد في غرفة تُعرف باسم غرفة الحرب "War Room"، في إشارة لنوع العمليات والبيانات الموجودة فيها.

كما أشار إلى قيام الشركة بالكثير من المُمارسات التي تستهدف سرقة أكواد برمجية من شركات مُنافسة وذلك باستخدام برامج محادثات فورية مُشفّرة لا تترك أثراً، وبالتالي لا يُمكن مطلقا ربط الاختراقات بموظّفي أوبر. كما قامت الشركة- كما يقول- بشكل غير قانوني بسرقة أسرار تجارية خاصّة بالمنافسين لمنعهم من التفوّق عليها، وتلك المُمارسات طالت بعض السائقين الذين كانت بياناتهم ومحادثاتهم تصل للشركة أولًا بأول.


وقال الرئيس التنفيذي الجديد للشركة: أوبر تتأكّد من هذه الادعاءات للوقوف على صحّتها. وأكد أن الشركة تحت قيادة الإدارة الجديدة تنوي التغيّر والسير في طريق آخر غير الحالي. وتجدر الإشارة هنا إلى أن تلك المشاكل في كفّة، ومشاكل أوبر القانونية مع وايمو في كفّة أُخرى.

المصدر: البيان

اقرأ أيضًا: 

وداعًا للازدحامات الخانقة... مع الـ"تكسي" الطيار من أوبر!

قريباً... أوبر العالمية تستعد لإطلاق 4 خدمات جديدة

أوبر تطرح بطاقة إئتمانية جديدة Uber Visa Card تُقدّم لحاملها امتيازات مُختلفة


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك