البورصات الخليجية تنتعش بعد ارتفاع النفط

منشور 28 كانون الثّاني / يناير 2016 - 09:57

ارتفعت البورصات الخليجية أمس مع تبدد مخاوف المستثمرين في الوقت الحالي بفعل تداول خام برنت فوق 30 دولارا للبرميل.

ويرى كثير من المتعاملين ومديري الصناديق أنه إذا جرى تداول برنت فوق 30 دولارا للبرميل، فإن أسواق الأسهم في المنطقة قد تتلقى دعما مؤقتا، وبلغ سعر خام القياسي العالمي مزيج برنت 31.72 دولار للبرميل.

وصعد مؤشر سوق دبي 2 في المائة مع ارتفاع نحو نصف الأسهم المتداولة بالبورصة أكثر من 2 في المائة.

وزاد سهم ديار للتطوير 4.7 في المائة بعدما أعلنت الشركة أمس الأول نمو صافي ربحها 14 في المائة في الربع الأخير. وبلغت أرباح الشركة 101.5 مليون درهم (27.63 مليون دولار)، مقارنة بتوقعات محللين لخسارة صافية قدرها 28.9 مليون درهم.

وزاد سهم شركة إعمار العقارية المنافسة 2 في المائة. وقفز سهم بنك دبي الإسلامي 5.3 في المائة بعدما أظهرت نتائج أعمال البنك أمس ارتفاع أرباحه الصافية 62.8 في المائة في الربع الأخير.

وبلغ صافي ربح أكبر بنك إسلامي في الإمارات نحو 1.15 مليار درهم (313.1 مليون دولار)، مقارنة بتوقعات محلل لدى "إتش.إس.بي.سي" لأرباح قدرها 915 مليون درهم. وأوصى البنك بصرف توزيعات نقدية أعلى لعام 2015.

وفي بورصة أبوظبي اكتسبت أسهم مصرف أبوظبي الإسلامي وبنك أبوظبي التجاري قوة دفع بعدما عززت نتائج دبي الإسلامي فيما يبدو تفاؤل المستثمرين بالقطاع وصعد كل منهما بأكثر من 6 في المائة. ولم يعلن البنكان نتائجهما الفصلية حتى الآن.

وساعد قطاع البنوك المؤشر العام لسوق أبوظبي على تعويض خسائره المبكرة ليرتفع 0.7 في المائة إلى 3828 نقطة مواصلا الابتعاد عن أدنى مستوى له في 28 شهرا، الذي هوى إليه الأسبوع الماضي.

وأغلق سهم "دانة غاز" على ارتفاع بنسبة 5 في المائة ليقلص خسائره منذ بداية العام إلى 19.6 في المائة. ونزل مؤشر بورصة أبوظبي 11.1 في المائة منذ بداية 2016.

وفي قطر صعد مؤشر البورصة 2.6 في المائة مع ارتفاع أسهم الشركات المرتبطة بالطاقة. وزاد سهما الخليج الدولية للخدمات وناقلات أكثر من 3 في المائة لكل منهما.

وارتفع سهم "فودافون قطر" 1.1 في المائة، وتخطط شركة الاتصالات لمراجعة تكاليفها في مسعى للحفاظ على هوامش الربح بعد إعلانها أمس الأول عن ارتفاع خسائرها للربع الخامس على التوالي.

وزاد مؤشر بورصة سلطنة عمان 0.4 في المائة إلى 4954 نقطة، بينما تقدم مؤشر بورصة الكويت 0.7 في المائة إلى 4969 نقطة.

وصعد المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 1.1 في المائة محققا مكاسب للجلسة الثالثة. لكن أحجام التداول كانت متواضعة وأقل من المتوسط الأسبوعي.

وأظهرت بيانات البورصة أن معاملات المصريين والعرب مالت إلى الشراء، بينما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب إلى البيع.

وارتفع سهما أوراسكوم للاتصالات وأوراسكوم كونستراكشون 1.8 في المائة و3.1 في المائة على الترتيب.

اقرأ أيضاً: 

في 2015.. ملخص أداء البورصات الخليجية

البورصات الخليجية تفتتح 2016 بتعاملات هادئة

الأخضر يزين البورصات الخليجية بعد بيانات الاقتصاد الصيني


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك