بنوك الإمارات تزيد استثماراتها في السندات إلى 20 مليار درهم

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 11:38
بنوك الإمارات تزيد استثماراتها في السندات إلى 20 مليار درهم
بنوك الإمارات تزيد استثماراتها في السندات إلى 20 مليار درهم

زادت البنوك العاملة بالدولة استثماراتها بنسبة 6.4%، بما يعادل 20 مليار درهم جديدة، موزعة على الاستثمار في سندات الدين والأسهم والسندات المحفوظة حتى تاريخ الاستحقاق، واستثمارات أخرى، ليرتفع الرصيد الإجمالي لمحفظة الاستثمارات للقطاع إلى 331 مليار درهم بنهاية نوفمبر 2018، مقارنة مع 311 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2017، وفقاً لبيانات المصرف المركزي الحديثة.

وتظهر البيانات أن استثمارات البنوك عامة تركزت على السندات المحفوظة حتى تاريخ الاستحقاق وسندات الدين، بينما تراجعت استثماراتها في الأسهم خلال الفترة المنقضية من عام 2018.

ووفقاً للبيانات، تركزت استثمارات البنوك الأجنبية وعددها 38 بنكاً على سندات الدين، التي زاد رصيدها بنحو 30.2% خلال 11 شهراً، ليصل رصيدها إلى 23.3 مليار درهم بنهاية نوفمبر 2018، مقارنة مع 17.9 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2017، بزيادة قدرها 5.4 مليار درهم جديدة خلال الفترة.

وتظهر البيانات أن البنوك الأجنبية العاملة بالدولة لا تستثمر في قطاع الأسهم، وأن استثماراتها محدودة في قطاع السندات المحفوظة حتى تاريخ الاستحقاق، بينما تتركز استثماراتها على سندات الدين.

وأما البنوك الوطنية فزاد رصيد استثماراتها بقيمة 14.6 مليار درهم خلال الفترة ذاتها، ولكنها أعادت هيكلة استثماراتها نسبياً، حيث قلصت استثماراتها في سندات الدين بقيمة 2.6 مليار درهم، لتستقر عند 185.7 مليار درهم بنهاية نوفمبر 2018، مقارنة مع رصيد كان يبلغ 188.3 مليار درهم بنهاية العام الماضي، ومع ذلك ظلت استثماراتها في سندات الدين تشكل الأساس في محفظة استثماراتها الإجمالية.

وبرغم ذلك، فإن توجهات البنوك الوطنية الاستثمارية تختلف بشكل جذري بين توجهات البنوك الإسلامية والتقليدية، إذ تظهر البيانات أن البنوك الإسلامية زادت استثماراتها في سندات الدين بنحو 3.4 مليار درهم خلال فترة المقارنة ذاتها، ما يعني أن البنوك الوطنية التقليدية خفضت استثماراتها في هذا القطاع بنحو 6 مليارات درهم خلال الفترة ذاتها.

وفيما يتعلق باستثمارات البنوك في الأسهم، فإنها تركزت على استثمارات البنوك الوطنية التي بلغت 10.3 مليار درهم في نهاية شهر نوفمبر 2018، مقارنة مع 11.3 مليار درهم بنهاية عام 2017، مسجلة تراجعاً بقيمة مليار درهم، حيث قامت البنوك الإسلامية (8 بنوك) بخفض محفظتها في الأسهم بنحو 700 مليون درهم خلال فترة المقارنة ذاتها، بينما خفضت البنوك الوطنية التقليدية (14 بنكاً) محفظة استثماراتها في الأسهم بقيمة 300 مليون درهم، ولذا فقد استقر رصيد استثمارات البنوك الإسلامية عند 3.8 مليار درهم، والبنوك الوطنية التقليدية عند 6.5 مليار درهم بنهاية نوفمبر 2018.

إلى ذلك، تظهر البيانات الصادرة عن «المركزي» أن رصيد الاستثمارات المصرفية في السندات المحفوظة حتى تاريخ الاستحقاق قد ارتفع بشكل ملحوظ بقيمة 18.2 مليار درهم خلال 2018، ليبلغ رصيده نحو 80.7 مليار درهم بنهاية نوفمبر 2018، مقارنة مع 62.5 مليار درهم بنهاية عام 2017.

وذهبت الحصة الأكبر من الاستثمارات الجديدة في هذا القطاع لصالح البنوك الإسلامية التي ارتفع رصيد استثماراتها فيه بقيمة 10.7 مليار درهم خلال فترة المقارنة ذاتها، ليصل رصيدها إلى 50.8 مليار درهم بنهاية نوفمبر 2018، في حين استثمرت البنوك الوطنية التقليدية 7.5 مليار درهم جديدة.

اقرأ أيضًا: 

المركزي الإمارات يطرح قرار نهائي بخصوص نظام فائدة بين البنوك هذا العام
هل يجب على البنوك في الإمارات الحد من المعاملات الورقية؟
ما العلاقة بين التكنولوجيا وأرباح البنوك في الإمارات؟!


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك