صندوق النقد الدولي يحذر الجزائر من تراجع الموقف المالي الخارجي

صندوق النقد الدولي يحذر الجزائر من تراجع الموقف المالي الخارجي
2.5 5

نشر 29 كانون الثاني/يناير 2014 - 10:22 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بلغ معدل التضخم في الجزائر العام الماضي 8.9% بفضل الإجراءات المالية والسياسة النقدية الحصيفة الرامية إلى ضبط النمو
بلغ معدل التضخم في الجزائر العام الماضي 8.9% بفضل الإجراءات المالية والسياسة النقدية الحصيفة الرامية إلى ضبط النمو
تابعنا >
Click here to add صندوق النقد الدولي as an alert

حذر صندوق النقد الدولي الجزائر، من ضغوط تضخمية معبر عنها بارتفاع الأسعار والغلاء، قد تنشأ على المدى الطويل، لسببين؛ هما رفع أجور القطاع العام وزيادة الائتمان من قروض البنوك.

وقال الصندوق الذي لم يجر فريقه زيارة إلى الجزائر، إن معدل التضخم بلغ العام الماضي 8.9% بفضل الإجراءات المالية والسياسة النقدية الحصيفة الرامية إلى ضبط النمو.

وبحسب تقرير صدر اليوم عن الصندوق، فإن الموقف المالي الخارجي للجزائر، و"على الرغم من بقائه قويا جدا في الوقت الحالي، إلا أنه بدأ يضعف" مع توقعات ببلوغ فائض الحساب الجاري نسبة 1.1% من الناتج الإجمالي.

وبرر التقرير هذه التوقعات، باحتمال تراجع أسعار النفط والغاز الذي تصدره البلاد مع زيادة الاستهلاك المحلي من الطاقة، إلى جانب كون الجزائر عرضة لمخاطر التوترات الإقليمية.

وتوقع تباطؤ النمو إلى 2.7% للعام الماضي مقابل 3.3% لسنة 2012، بما يعكس استمرار الانخفاض في إنتاج النفط والغاز وتراجع الإنفاق العام على المشروعات.

© 2014 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar