6.5% نسبة التضخّم في تونس خلال مارس الماضي

منشور 04 نيسان / أبريل 2013 - 09:39
يُشار إلى أن البنك المركزي التونسي كان قد دعا في تقريره الدوري إلى مضاعفة الجهود للحد من ضغوط التضخّم
يُشار إلى أن البنك المركزي التونسي كان قد دعا في تقريره الدوري إلى مضاعفة الجهود للحد من ضغوط التضخّم

أظهرت بيانات إحصائية رسمية أن نسبة التضخّم في تونس سجّلت خلال شهر آذار/مارس الماضي ارتفاعاً جديداً جعلها تستقر في حدود 6.5%، مقابل 5.8 % خلال شهر شباط/فبراير الماضي.

ونشر المعهد الوطني التونسي للإحصاء (مؤسسة حكومية)، بيانات أشارت الى أن سبب هذا الارتفاع يعود إلى تطور أسعار مجموعة التغذية والمشروبات بنسبة 8.8% بالمقارنة مع أسعار شهر شباط/فبراير الماضي.

وأشار في هذا السياق إلى ارتفاع أسعار اللحوم بنسبة 13.3%، والزيوت الغذائية بنسبة 12.7%، والخضر بنسبة 11.2%، والفواكه بنسبة 11.2%، والحليب ومشتقاته والبض بنسبة 9.3 %، والمشروبات الغازية بنسبة 5.5 %، والمشروبات الكحولية بنسبة 11%.

وأضاف أن هذا الارتفاع ترافق مع تطور أسعار مجموعة النقل التي ارتفعت بنسبة 6% بسبب الترفيع في أسعار المحروقات الذي أقرّته الحكومة التونسية المؤقتة في آذار/مارس الماضي.

يُشار إلى أن البنك المركزي التونسي كان قد دعا في تقريره الدوري لشهر آذار/مارس الماضي إلى مضاعفة الجهود للحد من ضغوط التضخّم التي أصبحت ذات طابع شمولي وهيكلي بما يمثل تهديدا للقدرة التنافسية للإقتصاد التونسي.

وأوضح أن نسبة التضخّم في البلاد بلغت 5.8% في نهاية شهر شباط/فبراير الماضي بحساب الإنزلاق السنوى، مقابل 6 % قبل شهر، وذلك تزامناً مع موسم التخفيضات الشتوية.

ولكنه أشار إلى أن نسبة التضخّم الأساسي سجّلت خلال الفترة المذكورة ارتفاعا لتبلغ 6.2% في نهاية شهر شباط/فبراير الماضي، فيما تشير المعطيات المتوفرة إلى أن ضغوط التضخّم ستتواصل خلال الأشهر المقبلة.


Copyright © UPI, 2019. All Rights Reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك