الأحواض الجافة العالمية – دبي تعلن عن أول مشروع تحويل وحدة عائمة لتحويل المخزون إلى غاز

منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2009 - 09:58

أعلنت الأحواض الجافة العالمية – دبي، أكبر شركة لإصلاح وتعديل وبناء السفن في المنطقة، والتابعة للأحواض الجافة العالمية، ، عن بدء العمل في أول مشروع لتحويل الوحدة العائمة لإعادة تحويل المخزون إلى غاز FSRU ، والمعروف باسم مشروع FSRU LIVORNO.
وتتم عملية تحويل ناقلة الغاز الطبيعي المسال "غولار فروست" Golar Frost إلى وحدة عائمة لتحويل المخزون إلى غاز من قبل المقاول الرئيسي، سايبم Saipem، وهي شركة تعهدات دولية في قطاع النفط والغاز، حيث سيتم تسليم المشروع إلى شركة "أو أل تي أوف شور أل أن جي توسكانا" OLT Offshore LNG Toscana، وهي شركة تعمل في قطاع الغاز الإيطالي.
يذكر أن وحدات FSRU هي محطات عائمة يتم فيها تخزين الغاز الطبيعي المسال قبل إعادة تحويله إلى غاز على متنها. وسيتم تحويل "غولار فروست" إلى محطة لاستقبال الغاز الطبيعي المسال من نوع FSRU  لتبقى مثبتة بشكل دائم قبالة سواحل ليفورنو في إيطاليا، بحيث تبعد حوالي 12 ميلاً عن الساحل وفي مياه يبلغ عمقها 120 متراً، وتتصل بالساحل من خلال أنبوب لنقل الغاز. وستبلغ الطاقة التخزينية للمحطة 137 ألف متر مكعب من الغاز المسال وطاقة إنتاجية تبلغ 3.75 مليار متر مكعب قياسي سنويا.

ويعتبر تحويلFSRU  واحداً من عدد قليل من المشاريع المماثلة التي يتم العمل عليها في أحواض بناء السفن في العالم. وقد بدأت الأحواض الجافة العالمية – دبي  العمل على هذا المشروع في يونيو 2009 وتخطط لإكماله بحلول منتصف العام 2010.
وفي هذا الصدد قال نوال سايغال، المدير العام للأحواض الجافة العالمية – دبي: "يعتبر مشروع تحويل FSRU Livorno مهمة فائقة الأهمية بالنسبة لنا. فهي أكبر مشاريع FSRU  وأكثرها تقدماً في سوق المنطقة. لقد تعاونت الأحواض الجافة العالمية - دبي مع سايبم في العديد من المشاريع في الماضي، ونحن نقدر ثقتها بخبراتنا في مجال الهندسة البحرية وتميز العمالة. ونحن على ثقة من أن هذا المشروع سيعزز مكانة وسمعة دبي كمدينة رائدة عالمياً في قطاع تحويل السفن".
 ويشار إلى أن تحويل ناقلات الغاز الطبيعي المسال يتضمن تصنيع وتركيب البنى المختلفة مثل أنظمة أبراج الرسو وغرف الدفع وأساسات الرافعات وأذرع التحميل و زوارق النفخ وأساسات المعدات. كما سيتم طلاء وتجهيز البدن الخارجي للوحدة وسطحها.
كما يتضمن المشروع أيضاً تركيب نظام لرسو المراكب جنباً إلى جنب لناقلة الغاز الطبيعي المسال، إلى جانب نظام تحميل (أي أذرع التحميل) ونظام نقل الغاز الطبيعي المسال إلى وحدة إعادة التحويل إلى غاز وأنظمة التحكم والأتمتة والاتصالات.

© 2009 تقرير مينا(www.menareport.com)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك