مصر لم تبلغ الأردن بالموعد المحدد لإعادة ضخ الغاز

منشور 30 نيسان / أبريل 2012 - 06:52
قامت الحكومة المصرية مؤخراً بتعديل أسعار بيع الغاز للأردن، بما يتماشى مع أسعار بيع الغاز العالمية
قامت الحكومة المصرية مؤخراً بتعديل أسعار بيع الغاز للأردن، بما يتماشى مع أسعار بيع الغاز العالمية

لم يبلّغ الأردن حتى مساء أمس بموعد محدد من الجانب المصري لإعادة ضخ الغاز الطبيعي إلى المملكة بحسب أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندس فاروق الحياري.

وقال الحياري في تصريح للدستور أمس أنه سيتم التواصل مع الأشقاء في مصر اليوم الاثنين، باعتبار أن يوم امس كان عطلة رسمية في المملكة ،آملاً أن يتم الترتيب لإعادة ضخ الغاز إلى المملكة في القريب العاجل. وكانت وكالة الأنباء الأردنية نقلت يوم أمس الأول عن مصدر حكومي وصفته بالمطلع أن الجانب المصري سيعيد ضخ الغاز الطبيعي إلى المملكة مطلع الشهر المقبل بواقع 100 مليون قدم مكعب يومياً مع إمكانية رفعها إلى 150 مليون قدم مكعب لاحقاً.

الحكومة المصرية قامت مؤخراً بتعديل أسعار بيع الغاز للأردن، بما يتماشى مع أسعار بيع الغاز العالمية. وتقضي الاتفاقية التي تم توقيعها بين حكومتي البلدين بتوريد 240 مليون قدم مكعب يومياً لسد 80 بالمئة من احتياجات محطات الكهرباء الأردنية، في وقت قفزت فيه فاتورة استيراد البترول الخام والمشتقات النفطية والكهرباء في المملكة في الشهرين الاولين من العام الحالي بنسبة 87 بالمئة مسجلة 857 مليون دينار مقارنة مع 459 مليون دينار للشهرين الأولين من عام2011.

وكانت مصر أكدت الأسبوع الماضي أن اتفاقية تصدير الغاز إلى الأردن لن تتأثر بعد قرارها الاسبوع الماضي إلغاء اتفاقية مماثلة مع «إسرائيل» لتزويدها بالغاز الطبيعي كانت تربطهما منذ العام 2005 تتضمن تزويد «إسرائيل» بمعدل 1,7 مليار متر مكعب سنوياً من الغاز الطبيعي لمدة 20 عاماً، بثمن يتراوح بين 70 سنتاً و1,5 دولار للمليون وحدة حرارية.

وفي ظل هذه التطورات في ملف الغاز المصري بحثت وزارة الطاقة على مدى الأشهر الماضية عن بدائل للغاز الطبيعي المصري من خلال الاستيراد من قطر أو العراق وسط تقديرات أن مثل هذه الخطوة تحتاج إلى نحو عامين لتهيئة البنية التحتية للمشروع الذي يحتاج إلى ميناء تخزين وأنابيب تنقل الغاز بعد تحويله من الحالة السائلة إلى الغازية من الميناء إلى محطات التوليد بكلفة مالية تقدر بحوالي ملياري دينار.

إلا أنه من ضمن البدائل السريعة التي بحثتها الوزارة تم دراسة اقتراح استئجار باخرة متخصصة بتخزين الغاز المسال وتحويله إلى الحالة الغازية بكلفة تتراوح بين 75 ألف دولار و100 ألف دولار يومياً.


© 2019 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك