الإمارات وجهة الشباب العربي المفضلة للعيش والعمل!

الإمارات وجهة الشباب العربي المفضلة للعيش والعمل!
2.5 5

نشر 08 نيسان/إبريل 2014 - 10:46 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إمارة دبي
إمارة دبي
تابعنا >
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add حكومة الإمارات العربية المتحدة as an alert
،
Click here to add جوزيف غصوب as an alert
جوزيف غصوب
،
Click here to add سونيل جون as an alert
سونيل جون

تبوأت دولة الإمارات العربية المتحدة- وللسنة الثالثة على التوالي- مرتبة الصدارة لدى الشباب العربي كوجهة يفضلون العيش فيها، ويرغبون لبلادهم أن تحذو حذوها كنموذج للنمو والتطور.

جاءت هذه النتائج في "استطلاع أصداءبيرسون- مارستيلرالسنوي السادس لرأي الشباب العربي" الذي صدر اليوم، وأجرته شركة الاستطلاعات العالمية"بين شوين آند بيرلاند" بمشاركة 3,500 من الشبان والشابات العرب الذين ينتمون للفئة العمرية بين 18 - 24 عاماًفي 16 بلداً بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وعندما طلب إليهم تسمية البلد الذي يفضلون العيش فيه أكثر من غيره في العالم، وقع اختيار الشباب العربي مجدداً على دولة الإمارات العربية المتحدة التي تقدمت على 20 بلداً، بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا.

وأعرب 2 من أصل كل 5 أشخاص (39%) عن تفضيلهم العيش في الإمارات، وذلك مقارنةً مع 31% في عام 2012–وهو ما يمثل تقريباً ضعف نسبة المشاركين الذين اختاروا الولايات المتحدة الأمريكية (21%)، فيما جاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثالثة (14%) متفوقةً على كل من فرنسا (13%) وقطر (13%).

وعلى نحو مماثل، وعندما سئل المشاركون عن الدولة التي يرغبون لبلدهم أن تحذو حذوها كنموذج للنمو والتطور، حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة مجدداً على المرتبة الأولى للسنة الثالثة على التوالي بمعدل اثنين من أصل كل 5مشاركين(39%)- مقارنةًمع 30% في عام 2013– تليها الولايات المتحدة الأمريكية (25%)، وفرنسا (14%)، وتركيا (10%) والصين (7%).

وبهذه المناسبة، قال جوزيف غصوب، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "ميناكوم"، الشركة الإقليمية الأم لـ "أصداء بيرسون مارستيلر": "اعتمدتالقيادة الإماراتيةرؤية حكيمة ركزت فيها على التنويع الاقتصادي، وإصلاح سياسات السوق الحرة، والابتكار التكنولوجي، والاستثمار في رأس المال البشري، الأمر الذي لاقى صدىً واسعاً في شتى أنحاء العالم وخصوصاً لدى الشباب العربي.

وتشد هذه الثقة من أزر حكومة الإمارات العربية المتحدة لمواصلة توفير البيئة الأفضل للعيش والعمل ومزاولة النشاطات التجارية".

وحلت الإمارات في المركز الأول عربياً والـ 17 عالمياً وفقاً لــ "تقرير السعادة العالمي 2013" الصادر عن الأمم المتحدة.

وانعكست هذه النتائج في "استطلاع أصداءبيرسون- مارستيلر السنوي السادس لرأي الشباب العربي"، فقد حل مواطنو الإمارات العربيّة المتحدة في المرتبة الأولى ضمن البلدان الـ 16 المشاركة في الاستطلاع من حيث التفاؤل حيال مستقبل بلادهم؛ حيث وافق 7 من أصل كل 10 أشخاص (69%) على مقولة "أشعر بالتفاؤل حيال ما يخبئه المستقبل لبلادي"،وهذا يتجاوز أي مجموعة وطنية أخرى، ويشكل أكثر من نصف الشباب (55%) الذين تم استطلاع آرائهم عموماً.

من جهته، قال سونيل جون، الرئيس التنفيذي لشركة "أصداء بيرسون – مارستيلر": "لا شك أن الشعبية التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة تعد انعكاساً واضحاً للآفاق الاقتصادية القوية في الدولة ولمكانتها المتميزة كملاذ آمن وسط منطقة تتقاذفها الاضطرابات السياسية.

وتعتبر الإمارات ثاني أكبر اقتصاد في العالم العربي، إذ يبلغ ناتجها المحلي الإجمالي نحو 390 مليار دولار أمريكي مع توقعات بارتفاعه بنسبة 4,5% في عام 2014 على خلفية عدد من العوامل، ومنها نجاح الدولة باستضافة معرض ’إكسبو دبي 2020.

وساهمت القرارات الحكومية الرشيدة، إلى جانب سهولة ممارسة الأعمال، في ترسيخ المكانة الفريدة للدولة وتعزيز قدرتها على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة".

وأظهر الاستطلاع ثقة الشباب العربي بحكوماتهم الوطنية؛ حيث عبّر أكثر من ثلثي شباب المنطقة (68%) أنهم واثقون "جداً" أو "إلى حد ما" بقدرة حكوماتهم على التعامل مع ارتفاع معدلات البطالة، في حين أبدت نسبة مماثلة تفاؤلها بقدرة هذه الحكومات على التعامل مع ظروف الحرب (67%) والارتقاء بمعايير المعيشة (66%).

وتم إجراء "استطلاع أصداء بيرسون- مارستيلر السنوي السادس لرأي الشباب العربي" بتفويض من شركة "أصداء بيرسون – مارستيلر" وبواسطة "بين شوين آند بيرلاند" التي أجرت 3,500 مقابلة شخصية مع شبان وشابات عرب ينتمون للفئة العمرية بين 18 و24 عاماً.

ويعد هذا الاستطلاع الأكبر حتى الآن منذ انطلاقه في عام 2008، حيث رصد آراء الشباب العربي في 16 بلداًهي دول مجلس التعاون الخليجي الست (الإمارات، والسعودية، وقطر، والكويت، وعُمان، والبحرين)، والجزائر، والعراق، ومصر، والأردن، ولبنان، والمغرب، وتونس، وليبيا، واليمن، وفلسطين التي شملها الاستطلاع لأول مرة هذا العام.

© 2014 Al Bawaba (Albawaba.com)

اضف تعليق جديد

 avatar