الإمارات: الاتحادية للضرائب تعفي غير المسجلين من الغرامات إذا لم يكونوا متعمدين

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 05:29
الدرهم الإماراتي
الدرهم الإماراتي

قال خالد البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، إن «الهيئة» تنظر في المخالفات الخاصة بعدم حصول الأشخاص الخاضعين للتسجيل على رقم ضريبي، حتى الآن، وتقوم بإعفاء المخالفين من الغرامات في حال تأكدت أن التأخير لم يكن متعمداً.

وأوضح البستاني، في رد على استفسارات المواطنين، خلال ندوة عقدت بمجلس البطين مساء أول أمس، إن «الهيئة» منحت فترة إعفاء مدتها 4 أشهر استمرت حتى نهاية أبريل الماضي، للأشخاص الاعتباريين والطبيعيين الذين لم يتمكنوا من التسجيل، والحصول على رقم ضريبي، خلال الفترة التي كانت محددة حتى نهاية 2017.

وأضاف: تنظر في الحالات المخالفة التي لم تسجل، وإذا تأكدت أنها لم تكن متعمدة فتوافق على إعفائها من الغرامات.

ودعا البستاني الأشخاص الذين يسجلون ويحصلون على الرقم الضريبي إلى التعامل بحرص مع البيانات الخاصة بهم، لاسيما في ما يتعلق باستخدام الرقم الضريبي، مشيراً إلى أن «الهيئة» وجدت حالات فيها سوء استخدام للرقم الضريبي من قبل بعض مكاتب الطباعة، باستخدام الرقم الضريبي لمعاملات غير معاملات أصحابها، ما أدى إلى مواجهة بعض المواطنين لمشاكل عدة في تعاملاتهم الضريبية وعرضهم لغرامات، أو ابتزاز من تلك المكاتب.

وأوضح أنه يجب على الأشخاص أن يقوموا بالتأكد من صحة بياناتهم المدخلة إلى النظام الإلكتروني بشكل دقيق، حتى يتمكنوا من دفع الضرائب لـ«الهيئة»، واسترجاع الضرائب المستحقة لهم من دون معوقات، ولفت إلى أهمية التأكد من صحة رقم الحساب المصرفي والرقم الجمركي، وغيرها من البيانات.

كما دعا الأشخاص الخاضعين للضريبة إلى عدم التسجيل أكثر من مرة، لافتاً إلى أن بعض الشركات التي لديها أكثر من فرع تقوم بالتسجيل أكثر من مرة.

وأوضح أن «الهيئة» تدرس حالياً تحديد فئات معينة، يسمح لها بتقديم الإقرارات الضريبية، وتسديد الضريبة لـ«الهيئة» كل 6 أشهر، بدلاً من أن تكون فصلية أي كل 3 أشهر، متوقعاً أن يتم الانتهاء من اعتماد هذه الفئة خلال الشهر المقبل، مبيناً أن «الهيئة» ستدرس النظام، وأنها ستقوم لاحقاً بتطويره لتكون الدفعات والإقرار الضريبي سنوية، أي مرة واحدة بالسنة.

وأوضح أن «الهيئة» قامت بتقسيم الأشخاص الملزمين بتقديم الإقرار الضريبي بشكل فصلي إلى 3 مجموعات، بما يخص مواعيد التسديد، وذلك لتقليص الضغط على البنوك والأنظمة، مؤكداً أن النظام الإلكتروني لـ«الهيئة» يقوم بإخبار كل شخص بالموعد المحدد له لتقديم الإقرار الضريبي.

وتوقع البستاني أن يتم اعتماد الفئة الجديدة للإقرارات الضريبية نصف السنوية، من قبل «الهيئة» خلال الشهر المقبل، ولكنه قال إن أولئك الأشخاص الذين يريدون التسديد مقدماً يمكنهم الآن التسديد لمدة سنة مقدماً، مطلع العام، وعند حلول موعد الإقرار الفصلي للمرات اللاحقة، يقوم الشخص المكلف بوضع القيمة «صفر» على إقراره الضريبي، ويرسلها عبر النظام الإلكتروني، مبيناً أن هذا الأمر ممكن من دون مشكلة.

وأشار البستاني إلى أن «الهيئة» تجيب عن استفسارات الأشخاص بشكل كامل عند اتصالهم بـ«الهيئة»، كما تقدم شرحاً مفصلاً على موقعها الإلكتروني.

وقال: مع ذلك لا يمكن لـ«الهيئة» أن تعمل مستشاراً ضريبياً للأشخاص؛ لأن ذلك يعتبر تناقض مصالح، لكن «الهيئة» رخصت العديد من الوكلاء الضريبيين، وهم مؤهلون لتقديم الاستشارات.

وأكد البستاني أن نسبة الالتزام من قبل الشركات والأشخاص الخاضعين للضريبة بالدولة هي نسبة عالية جداً، مبيناً أن عدد الخاضعين للضريبة يتجاوز 290 ألف شخص طبيعي واعتباري.

ولكنه أوضح أن «الهيئة» وجدت أن بعض الشركات تقوم بممارسات خارجة على القانون، مثل أن بعض الشركات تستخدم رقماً ضريبياً غير صحيح، وتجمع الضرائب ولا تسددها لـ«الهيئة»، مؤكداً أن مثل هذه الممارسات تعتبر جريمة، ويجب الإبلاغ عنها في حال لاحظ أحد الأشخاص ذلك.

اقرأ أيضًا: 
الاتحادية للضرائب توفر خدمة حاسبة ضريبة القيمة المضافة وتحقق من رقم التسجيل الضريبي على موقعها الإلكتروني
الاتحادية للضرائب في الامارات تدعو الشركات لاستكمال سجلاتها قبيل الإقرارات الضريبية للفترة الأولى


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك