"اياتا" تتوقع زيادة 31% في طلب الركاب بحلول عام 2017

"اياتا" تتوقع زيادة 31% في طلب الركاب بحلول عام 2017
2.5 5

نشر 11 كانون الأول/ديسمبر 2013 - 07:45 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا”
الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا”
تابعنا >
Click here to add الاتحاد الدولي للنقل الجوي as an alert

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” زيادة في أعداد الركاب بمعدل 31% بين عامي 2012 و 2017. ومن المتوقع بحلول عام 2017 أن ترتفع اعداد الركاب إلى 3.91 مليار شخص وهي زيادة بما يساوي 930 مليون راكب عن العدد الذي وصل إلى 2.98 مليار في 2012.

وستشهد الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ أقوى معدلات نمو الركاب عالميا بحوالي 6.3% و 5.7% على التوالي، تتبعها كلا من إفريقيا وأمريكا اللاتينية بمعدل 5.3% و 4.5% على التوالي.

ومن المتوقع أن يتسع الطلب بمعدل نمو سنوي قدره 5.4% بين 2013 و 2017.، وازداد نمو الركاب العالمي بمعدل نمو سنوي 4.3% بين 2008 و 2012، ما يعكس التأثير السلبي للأزمة المالية العالمية عام 2008، في حين سيسافر ما يقرب من 292 مليون راكب من الركاب الجدد عبر المسارات الدولية و638 مليون عبر المسارات الداخلية.

وسوف تمثل المسارات الداخلية والمرتبطة بالصين الدافع الأقوى للنمو، حيث تمثل 30% من الزيادة في الركاب خلال فترة التوقعات، ومن الركاب الإضافيين الذين يبلغ عددهم 227.4 مليون، سيكون هناك 195 مليون راكب لرحلات داخلية و 32.4 مليون راكب لرحلات دولية.

ومن المتوقع أن تضيف منطقة آسيا والمحيط الهادئ بما فيها الصين حوالي 300 مليون راكب إضافي بنهاية فترة التوقعات الحالية. ومن هذا العدد، من المتوقع أن يكون 225 مليون راكب أو 75% من الركاب داخليين.

وتستمر الولايات المتحدة في كونها أكبر سوق منفرد للركاب الداخليين بحوالي 677.8 مليون راكب داخلي في 2017، بالرغم من أنها سوف تضيف 70 مليون راكب فقط في فترة المتوقعة، وهو ما يعادل 2.2% كمعدل نمو سنوي مركب، الأمر الذي يعكس نضج السوق.

كما تأتي الصين بقوة في المركز الثاني بعدد ركاب 487.9 مليون في 2017، أو ما يعادل 10.2% كمعدل نمو سنوي مركب، كما ستستعيد الولايات المتحدة المركز الأول للركاب الدوليين من ألمانيا بنهاية فترة التوقعات. وستضيف ألمانيا 27.2 مليون راكب إلى الـ149.4 مليون راكب في 2012 3.4% كمعدل نمو سنوي، بينما ستضيف الولايات المتحدة 28.2 مليون راكب دولي، ارتفاعا من 149.3 مليون راكب في 2012 إلى 177.5 مليون راكب في 2017 3.5% كمعدل نمو سنوي مركب.

وتعليقا على ذلك، صرح المدير العام والرئيس التنفيذي لإياتا توني تايلر: “ليس من المفاجئ أن تمثل منطقتي الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ – بما فيها الصين – النمو الأقوى عبر فترة التوقعات، فالحكومات في كلا المنطقتين تدرك قيمة التواصل الذي يوفره النقل الجوي في دفع التجارة الدولية والتنمية.

وتتوافر فرص مماثلة للمناطق النامية في إفريقيا وأمريكا اللاتينية. ولجني ثمار هذا التفوق، يجب على الحكومات في هاتين المنطقتين أن تغير من نظرتها للنقل الجوي من أداة ترفيهية إلى محرك قوي لدفع الاقتصاد، فالنقل الجوي يدعم حوالي 57 مليون وظيفة و 2.2 تريليون دولار أمريكي في النشاط الاقتصادي.”

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

Avatar