السودان يحصر عوائق الاستثمارات السعودية لمعالجتها

منشور 14 آذار / مارس 2016 - 08:18
المستثمرين السعوديين يعانون مشكلات تحويل الأرباح وصعوبة توفير العملة الصعبة لتوفير المستلزمات التشغيلية، والتدهور المستمر في سعر صرف الجنيه السوداني
المستثمرين السعوديين يعانون مشكلات تحويل الأرباح وصعوبة توفير العملة الصعبة لتوفير المستلزمات التشغيلية، والتدهور المستمر في سعر صرف الجنيه السوداني

أكد لـ"الاقتصادية" الدكتور أحمد التيجاني سوار؛ نائب السفير السوداني في الرياض، بدء حصر الاستثمارات السعودية التي تعاني مشكلات في السودان، مبيناً أن السفارة تلقت توجيهات من الدكتور أسامة السيد وزير الاستثمار بحصر الاستثمارات السعودية لدى السفارة وإرسالها إليه شخصيا، بعد تكليفه بمتابعة الملف من قبل الرئيس السوداني عمر البشير.

وأضاف سوار، أن السفارة بدأت في تجميع المعلومات المتعلقة بهذا الجانب، مستدركا أنه لم يتم التوصل حتى الآن لعدد المشروعات المتعثرة ونوع المشكلات التي يعانيها المستثمرون السعوديون، مرجعا ذلك إلى وجود هذه المعلومات في السودان، مؤكدا أن دور السفارة محصور في تقديم المساعدة.

من جانبه، قال المهندس حسين سعيد بحري؛ نائب رئيس مجلس الأعمال السعودي السوداني، إن الحكومة السودانية تولي حاليا الاستثمارات السعودية جل اهتمامها، مشيرا إلى أن الرئيس السوداني أكد في كلمته خلال فعاليات ملتقى السودان للاستثمار، دعم الاستثمارات السعودية ورعايتها، بشكل شخصي.

وأوضح بحري، أن المستثمرين السعوديين يعانون مشكلات تحويل الأرباح وصعوبة توفير العملة الصعبة لتوفير المستلزمات التشغيلية، والتدهور المستمر في سعر صرف الجنيه السوداني، وعدم القدرة على تحويل أرباح المستثمرين إلى خارج السودان، وقصر أجل التمويلات من قبل القطاع المصرفي التي لا تتجاوز مدتها ثلاث سنوات، مبيناً أنها بذلك غير مناسبة للاستثمار خاصة في قطاع الزراعة.

وذلك علاوة على ارتفاع تكلفة التمويل التي تراوح بين 11 و 12 في المائة، وعدم تطور الخدمات المصرفية والبنى التحتية، إضافة إلى صعوبات الحصول على الأراضي بسبب اعتراضات الأهالي أو الملاك السابقين.

وأضاف، أن هناك نحو 200 مستثمر سعودي في السودان يمتلكون استثمارات في الصناعة والنفط والزراعة والتعدين ومجالات أخرى متعددة، غير أن الاستثمارات الزراعية هي الأعلى، مبيناً أن حجم الاستثمارات السعودية في السودان يقدر بنحو 11 مليار دولار وتمثل 25 في المائة من حجم الاستثمار الأجنبي في السودان، وتعد السعودية الشريك الثاني للسودان بعد الصين، ويمول الصندوق السعودي للتنمية 20 مشروعا بقيمة ملياري دولار.

ويتوقع مستثمرون سعوديون زيارة مرتقبة للدكتور أسامة فيصل السيد وزير الدولة للشؤون الاستثمارية في السودان، للمملكة، بعد تسلمه ملف الاستثمارات السعودية، وعقد ثلاثة اجتماعات مع المستثمرين السعوديين في كل من جدة والرياض والدمام للعمل على تذليل العقبات الحالية التي تواجههم.

يذكر أن وزارة الزراعة أعلنت عن الحصول على مساحات زراعية كبيرة في السودان، إحداها تصل مساحتها الإجمالية إلى مليون فدان، ويتم حالياً توفير البنية التحتية فيها لتوزعها على عدد من الشركات الزراعية الجادة في الاستثمار، بعد استيفاء تلك الشركات عدة شروط وضعتها الوزارة لاختيار مستثمرين جادين، وأكدت أنه ليس بمقدور أي مستثمر الحصول على تلك الأراضي.

اقرأ أيضاً: 

السعودية تعود للزراعة في السودان من خلال عدة شركات

السعودية والسودان يبحثان تطورات الاستغلال المشترك لثروات البحر الأحمر

5.3 مليار دولار استثمارات السعودية والسودان في 2014

السودان يوفر 6 مناطق حرة وإعفاءات جمركية ونقل الأموال والأرباح للمستثمرين السعوديين

السودان يكشف عن توريد ودائع لدول خليجية في حسابات البنك المركزي


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك