الصعوبات المالية أسبابها والإجراءات المطلوبة لحلها!

الصعوبات المالية أسبابها والإجراءات المطلوبة لحلها!
2.5 5

نشر 01 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 - 12:35 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الصعوبات المالية أسبابها والإجراءات المطلوبة لحلها!
الصعوبات المالية أسبابها والإجراءات المطلوبة لحلها!

حدد تقرير لبنك إتش إس بي سي أربع خطوات من شأنها مساعدة الأشخاص على الاستعداد للمستقبل بشكل أفضل أهمها التخطيط للاحتياجات المالية. بإعداد خطة مالية لتحقيق طموحات الأشخاص في كل مرحلة من مراحل الحياة. مشيراً إلى ضرورة الاستعداد للأحداث غير المتوقعة للحد من تأثيرها المالي

 وأكد التقرير أهمية وضع استراتيجية متوازنة تكون الحماية التأمينية فيها جزءاً مهما من خطة مالية لتغطية متطلبات الإنفاق والادخار والتمويل.

 وكشف التقرير عن الصعوبات المالية الأكثر ضرراً والتي يعاني منها الكثير من الأشخاص في مسار حياتهم. ووفقاً لنتائج الاستبيان الذي ورد في التقرير والذي شمل 12000 شخص في 12 بلداً ومنطقة، فإن الفصل من العمل تصدر هذه الصعوبات المالية بنسبة 85٪ من الأشخاص الذين تعرضوا لهذه المشكلة ثم الإصابة بمرض خطير بنسبة 78٪ وحل التعرض لصدمة أو إصابة من جراء حادث في مرحلة ثالثة بنسبة 76٪.

 مشكلة الطلاق

كما تضمنت الصعوبات المالية المؤثرة في الأوضاع المالية للأشخاص والتي رصدها التقرير مشكلة الطلاق وقدرها التقرير بنسبة 75٪ في حين جاء الحصول على إجازة أو عطلة مهنية طويلة في مرحلة تالية بنسبة 74٪ والتعرض للفجيعة جراء وفاة أحد الوالدين بنسبة 57٪ والإحالة للتقاعد 54٪.

 

تحديات مهمة

كما يكشف التقرير، الذي يقوم ببحث الأوضاع والتحديات الهامة والأساسية التي تغير حياة الأشخاص وسلوكياتهم المالية، عن الإجراءات التي يقوم الأشخاص باتخاذها للتعامل مع هذه التحديات المالية وشملت هذه الإجراءات التي تختلف من شخص لآخر تقليص الإنفاق (52٪) ثم الإنفاق على الأولويات المحددة مسبقاً (48٪) والتحول للادخار بشكل أكبر (42٪) والسحب من المدخرات (37٪) والحصول على قرض أو تمويل (21٪) و طلب المساعدة المالية من الأقارب (18٪)

وبحسب التقرير تبين أن أكثر من واحد من كل اثنين (54٪) تمنوا لو أنهم ادخروا مالاً أكثر، وأن ما يقرب من أربعة من أصل كل عشرة (37٪) تمنوا لو أنهم قاموا بخفض مستوى إنفاقهم، وأن أكثر من الثلث (34٪) تنموا لو أنهم قاموا بإعادة ترتيب أولويات الإنفاق الخاصة بهم.

وقال تشارلي نان، رئيس مجموعة إدارة الثروات لدى إتش إس بي سي إن هناك القليل جداً من الأشخاص الذين يفكرون بشكل استباقي بشأن احتياجاتهم المالية في كل مرحلة من مراحل الحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة 2016-2002م

اضف تعليق جديد

 avatar