الأنظمة الإماراتية تحظر كافة تطبيقات الاتصال عبر الإنترنت

منشور 02 نيسان / أبريل 2013 - 12:43
تسمح خدمات الاتصال عبر الإنترنت، لإجراء اتصالات هاتفية ومرئية وإرسال رسائل نصية لخطوط الهاتف الثابت والمتحرك
تسمح خدمات الاتصال عبر الإنترنت، لإجراء اتصالات هاتفية ومرئية وإرسال رسائل نصية لخطوط الهاتف الثابت والمتحرك

تمنع أنظمة الاتصالات في الإمارات، استخدام كافة تطبيقات وبرامج الاتصال عبر الإنترنت في البلاد، مثل برنامج ''سكايب''، طالما أنها لم تحصل عبر الشركات المنتجة لها على تراخيص التشغيل اللازمة لهذا النوع من الاتصالات. ورصدت ''الاقتصادية'' التنظيمات الخاصة بتقديم خدمات الاتصالات عبر تطبيقات الإنترنت في الإمارات، حيث تنص سياسة هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية التي أعلنت عام 2006، على أنه لا يسمح إلا للمشغلين المرخصين بتوفير خدمات الاتصال عبر الإنترنت في البلاد.

وتعتبر ''سكايب'' وغيرها من خدمات الاتصال عبر الإنترنت، خدمات اتصال خاضعة لأنظمة وقوانين الترخيص المحلية، وتنظم خدمات الاتصال من خلال الإنترنت، عبر السياسة التنظيمية للاتصال عبر الإنترنت النسخة 2.0 الصادرة في أواخر عام 2009، التي جاءت محل النسخة الأقدم الصادرة في 2006. وتواصل الشركتان المزودتان لخدمات الاتصالات في الإمارات، وهما ''اتصالات'' و''دو'' ومن خلفهما هيئة تنظيم الاتصالات، حجب مواقع الشركات التي تقدم مثل تلك الخدمات، فيما يذكر محللون أن شركات اتصالات، غالبا ما تكون بطيئة في تبني تقنيات الاتصال عبر الإنترنت كخدمة تجارية، بسبب مخاوف من تباطؤ عوائد خدمة الهواتف الثابتة أو المتحركة.

وتسمح خدمات الاتصال عبر الإنترنت، لإجراء اتصالات هاتفية ومرئية وإرسال رسائل نصية لخطوط الهاتف الثابت والمتحرك، باستخدام الإنترنت مجانا أو بأسعار، أو أن تكلفتها أقل بكثير من التي يتقاضاها المشغلون التقليديون لشبكات الاتصالات. وتحظر الإمارات خدمة ''سكايب''، وهي أشهر خدمات الاتصال عبر الإنترنت في العالم، ولكن بإمكان المستخدمين الذين قاموا بتحميل البرنامج خارج الإمارات، استخدامه لإجراء اتصالات لمستخدمي ''سكايب'' آخرين، إلا أنهم لا يستطيعون شراء وحدات لإجراء اتصالات هاتفية دولية. ولكن قبل أيام عادت خدمة سكايب جزئيا للعمل في الإمارات عبر شركة دو، ولكن دون إعلان رسمي أو توضيح حول ما إذا كانت هذه العودة جزءا من خطة أوسع، فيما نفت الشركتان أي تغيير في سياستهما تجاه خدمة سكايب. وكانت ''اتصالات'' قد أعلنت قبل أشهر عن خطط لتوفير خدمات الاتصال عبر الإنترنت لمشتركي الهاتف المتحرك، إلا أنها لن تطرح هذه الخدمة حتى الآن، حيث يعتقد أن هناك خلافا مع هيئة تنظيم الاتصالات بخصوص طريقة تسعير هذه الخدمة للمستهلك. وفي تصريحات سابقة، قال محمد الغانم مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات: سيتم رفع الحظر عن ''سكايب''، حين تتقدم الشركة بطلب للحصول على رخصة اتصالات في الإمارات، إلا أن خبراء يشيرون إلى أن ''سكايب'' تتحاشى طلبات الحصول على ترخيص، ولهذا السبب تقدم خدماتها مجانا.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك