السعودية تدعم قانون “الامتثال الضريبي”

منشور 29 كانون الأوّل / ديسمبر 2014 - 12:02

تنسق مصلحة الزكاة والدخل السعودية مع هيئة السوق المالية ومؤسسة النقد “ساما” من أجل وضع الترتيبات لتطبيق قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا) وفقا لتصريحات ادلى بها مدير عام مصلحة الزكاة والدخل إبراهيم المفلح موضحا أن دور المصلحة رفع التقارير وأسماء من يحملون الجنسية الأمريكية المطبق بحقهم القانون .

وأفاد المفلح بأن السعودية اختارت النموذج المناسب لها لتنفيذ قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا)، وذلك من بين عدة نماذج، مؤكداً أن تنفيذ القانون في المملكة سيكون مطلع العام الجديد 2015.

وكان مجلس الوزراء قد وافق في 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014 على تفويض وزير المالية بالتوقيع مع وزارة الخزانة في الولايات المتحدة الأمريكية، على مشروع اتفاقية بين حكومتي السعودية والولايات المتحدة الأمريكية لتحسين الامتثال الضريبي الدولي وتنفيذ قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية (فاتكا)، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

ويستهدف قانون ”فاتكا” المواطن الأمريكي من أصل أمريكي، والحاصل على الجنسية أو من لديه إقامة قانونية Green Card أو إقامة واقعية في الولايات المتحدة، وغير ذلك من الأشخاص الذين لهم صلة بصورة أو بأخرى مع الولايات المتحدة ويخضعون نتيجة لذلك للضريبة الأمريكية، بفعل احتفاظهم بحسابات مالية مفتوحة تزيد قيمتها على 50 ألف دولار في الخارج لدى مؤسسات مالية أجنبية من مصارف وغيرها وذلك حسبما ذكرت صحيفة الاقتصادية.

وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى فرض قانون فاتكا على جميع المصارف والمؤسسات المالية عامة حول العالم بلا استثناء وإلزامها بأن تفصح سنوياً للسلطات الضريبية الأمريكية IRSعن حسابات عملائها الذين يحملون الجنسية الأمريكية أو حق الإقامة في أمريكا Green Card، وكذلك عن عملائها الذين يشتبه بحملهم أيا من تلك الوثائق وفق مؤشرات محددة. وتتعرض هذه المصارف والمؤسسات المالية في حال عدم امتثالهم بالإفصاح للقانون، إلى عقوبات تتمثل في الحجز على 30 في المائة من أية مدفوعات لذلك المصرف أو المؤسسة المالية.


Copyright © CNBC Arabia

مواضيع ممكن أن تعجبك