كيف تبحث عن الوظيفة الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟

منشور 23 أيّار / مايو 2017 - 01:26
يعتقد نصف المجيبين في المنطقة بأن المناصب المبتدئة “متوافرة بكثرة في الشرق الأوسط”، بينما كان 18% محايدين تجاه ذلك
يعتقد نصف المجيبين في المنطقة بأن المناصب المبتدئة “متوافرة بكثرة في الشرق الأوسط”، بينما كان 18% محايدين تجاه ذلك

تعد منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا واحدة من أكثر المناطق التي تمتلك أعلى نسبة شباب. ومع وجود عدد كبير من الباحثين عن عمل الشباب والخريجين الجدد الذين يتنافسون على المناصب المبتدئة، يواجه الأشخاص في المنطقة العديد من التحديات عند البحث عن وظيفتهم الأولى. فما هو انطباع المهنيين الشباب عن سوق العمل في المنطقة؟ هل هم قادرون على إيجاد وظيفة مباشرة بعد تخرجهم؟ وهل يحتاجون الى مساعدة في ذلك؟

 

قام بيت.كوم مؤخراً بإجراء استبيان حول “البحث عن الوظيفة الأولى في الشرق الأوسط وشمال افريقيا” من أجل التعرّف على آراء المهنيين الشباب والخريجين الجدد في المنطقة حول سوق العمل، حيث صرّح أكثر من 6 من كل 10 مجيبين بأنه يمكنهم إيجاد المناصب المبتدئة التي تتناسب مع خلفيتهم التعليمية.وشارك في الاستبيان 7,5711 باحث عن عمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.  

 

1

 

وعلاوة على ذلك، يعتقد نصف المجيبين في المنطقة بأن المناصب المبتدئة “متوافرة بكثرة في الشرق الأوسط”، بينما كان 18% محايدين تجاه ذلك.

 

أما فيما يتعلق بتوافر فرص العمل في القطاعات، صرّح حوالي نصف المجيبين بأن إيجاد المناصب المبتدئة في القطاع الخاص هو أكثر سهولة من القطاع العام، بينما جاءت المنظمات غير الحكومية في المرتبة  الثالثة.

 

2

 

في حين يعتقد 1 من كل 5 مجيبين بأنه لا يوجد فرق بين القطاعات من هذه الناحية.

 

وبرزت مواقع التوظيف الالكترونية كأكثر وسيلة شيوعاً للبحث عن المناصب المبتدئة في المنطقة، حيث يستخدم 78,5% من الباحثين عن عمل مواقع التوظيف على الانترنت والمواقع الأخرى للبحث عن وظيفة، بينما يلجأ الربع تقريباً لاستخدم مواقع التوظيف الالكترونية فقط للبحث عن وظائف، تليها مواقع التواصل الاجتماعي، ثم مواقع الشركات الالكترونية، والجرائد، وشبكة العلاقات الشخصية (1,9%). وقد وافق معظم المجيبين على فعالية مواقع التوظيف الالكترونية للبحث عن المناصب المبتدئة.

 

3

 

من ناحية أخرى، يواجه العديد من الباحثين عن العمل والمهنيين الشباب بعض التحديات أثناء البحث عن عمل. فما هي هذه التحديات؟

 

برزت المنافسة الشديدة كأكبر تحدّ يواجه الباحثين عن عمل من الشباب والخريجين الجدد، حيث أظهر الاستبيان بأن 68% من الباحثين عن عمل يوافقون على وجود منافسة كبيرة على المناصب المبتدئة.

 

أما التحدي الثاني فيتمثل في دور الجامعات والمدارس في دعم الطلاب، حيث صرح حوالي ثلاثة أرباع المجيبين بأنهم لا يحصلون (أو لم يحصلوا في حال تخرجوا سابقاً) على أي دعم مهني من جامعاتهم.

 

4

 

وفيما يتعلق بالرواتب، وافق 30,6% من المجيبين على أن المناصب المبتدئة في الشرق الأوسط تقدم رواتب جيدة، في حين كان 19,6% حياديين بخصوص ذلك، بينما يعتقد حوالي النصف عكس ذلك. ومن الجدير بالذكر أيضاً أن 17,4% فقط ينظرون الى الراتب المرتفع كأهم عنصر عند البحث عن وظيفتهم الأولى، في حين يبحث 42,5% من المجيبين عن فرص النمو المهني، و21,9% عن خبرة متعلقة بمجال دراستهم، بينما يبحث 18,2% عن الشركات ذات السمعة الجيدة أو ثقافة العمل الإيجابية.

 

نحن في بيت.كوم حاضرون دوماً لمساعدتك على التميّز عن غيرك من المرشحين وعيش حياة أفضل، لذا سنقدم لك في ما يلي بعض النصائح لتحسين عملية بحثك عن عمل.

 

5

 
 
 
 
بالتعاون مع Bayt.com 
 

© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك