البحرين تستضيف اضخم مؤتمر ومعرض عالمي لإعادة إعمار العراق

منشور 04 آذار / مارس 2004 - 02:00

يقام اضخم مؤتمر ومعرض عالمي لإعادة إعمار العراق في مركز البحرين الدولي للمعارض في المنامة خلال الفترة من 13 إلى 15 سبتمبر/ أيلول من العام الجاري، وذلك تحت رعاية سمو رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، ويتزامن هذا الحدث الاقتصادي والانمائي الكبير مع معرض توليد الطاقة في الشرق الاوسط 2004 ومؤتمر المياه في الشرق الأوسط 2004 اللذين يقامان في البحرين خلال الفترة ذاتها. وتغطي سلسلة هذه المعارض والمؤتمرات قطاعات حيوية مهمة في دول المنطقة الخليجية بما فيها العراق مثل صناعة البترول والطاقة، المياه والاطفاء والسلامة والاتصالات. 

 

وقال الرئيس وكبير المسئولين التنفيذيين في شركة بينويل المنظمة للمؤتمر والمعرض روبرت .اف. بيولتشيني :" ان هذا الحدث الذي يقام لاول مرة في البحرين سيسلط الاضواء على اكبر مشروع لاعادة الاعمار في العالم، واشار الى انه سيعقد الى جانب المؤتمر والمعرض ندوات عن مستقبل صناعة الطاقة في منطقة الشرق الاوسط بعنوان "توليد الطاقة في الشرق الأوسط 2004". ويتم تنظيم هاتين الفعاليتين من قبل شركة بينويل، وهي شركة عالمية لتزويد المعلومات التجارية، وسيتناول المؤتمر ادوار صناعات النفط، والطاقة والمياه، والاطفاء والسلامة والاتصالات الدولية في أكبر جهد لإعادة الإعمار منذ الحرب العالمية الثانية. وسيوفر المعرض والمؤتمر خدمة متميزة للمسئولين والتنفيذيين والمهنيين المهتمين والراغبين في استكشاف افاق وفرص العمل التجاري في العراق.  

 

ويتولى تنظيم مؤتمر المياه في الشرق الأوسط من قبل مكتب المؤتمرات والمعارض البحريني وشركة نورمبيرج الدولية للمعارض. ويحظى مؤتمر إعادة إعمار العراق بدعم منتدى المهنيين العراقيين. وتشير تقديرات المبعوث الاميركي إلى العراق بول بريمر الى ان ذلك يتطلب استثمار 60 - 70 بليون دولار في العراق خلال السنوات الخمس المقبلة، وقد بدأت الاموال في التدفق الى داخل البلاد. وإذ إن برامج إعادة تشغيل النفط العراقي "RIO" والبنية التحتية العراقية ستشكل قوة دفع لاعادة العراق مجددا، والى تدفق المانحين والاموال الاخرى الى داخل العراق في العام ،2004 فان مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي تنظمه شركة بينويل يتيح للمهنيين فرصة كبيرة للاهتمام والرغبة في الوصول الى الخبراء المؤهلين بما في ذلك الزعماء الذين يقودون الجهود الخاصة بإعادة بناء العراق. كما ان معرض إعادة إعمار العراق المصاحب سيعقد الى جانب معرض توليد الطاقة في الشرق الأوسط، وسيتضمن اجنحة مخصصة للنفط، والمياه، والاطفاء والسلامة والاتصالات. 

والآن وفي عامه الثالث، فإن معرض توليد الطاقة في الشرق الأوسط يعتبر الحدث الرئيسي لصناعة الطاقة في المنطقة. وقد تم اطلاقه للمرة الأولى في العام 2002 من قبل شركة بينويل وفرض نفسه كقوة رائدة في السوق الخليجية والعربية، ونجح في جذب 4000 من المهنيين الصناعيين في كل من فترتي انعقاده الأولى والثانية في أبوظبي. ففي المؤتمر الذي عقد في اكتوبر/ تشرين الأول 2003 التقى كبار المسئولين التنفيذيين في شركة بيكتيل ووزارة الكهرباء العراقية للتباحث مباشرة ولأول مرة منذ نهاية الصراع في العراق. ويتضمن مؤتمر توليد الطاقة في الشرق الأوسط اجتماعات متعددة المسارات تمتد لثلاثة ايام تغطي الموضوعات الفنية والاستراتيجية عن الطلب المتزايد للكهرباء في المنطقة، بالتزامن مع اكبر معرض مخصص للطاقة في الشرق الأوسط بمشاركة اكثر من 130 شركة عارضة دولية. 

 

وقال روبرت .اف. بيولتشيني، وكما ذكرت صحيفة الوسط البحرينية التي أوردت الخبر،:" إننا سعداء باستضافة اول مؤتمر ومعرض لنا لإعادة إعمار العراق في البحرين بالتزامن مع اول رحلة لنا للبحرين لتنظيم مؤتمر توليد الطاقة في الشرق الأوسط 2004. واضاف "ان تنظيمنا لمؤتمر إعادة إعمار العراق يأتي في وقته وسيستفيد من تنظيمه مع مؤتمر توليد الطاقة في الشرق الأوسط، الذي يعتبر الحدث الأكبر والاهم للطاقة في الشرق الأوسط". واشار الى "أن خبرة بينويل في قطاعات النفط، والطاقة والمياه، والاطفاء والسلامة والاتصالات ستمكننا من تزويد معلومات واتصالات صناعية قيمة للمهنيين من داخل وخارج العراق على حد سواء". ومن ناحيته قال نائب رئيس مجموعة بينويل للطاقة العالمية بوب سموك "ان مقدرتنا لخدمة صناعة الطاقة العالمية تعود لحد كبير الى الدعم المتواصل من قبل مضيفينا. ونشعر بالامتنان على وجه الخصوص للدعم الذي نتلقاه في العام 2004 من رئيس الوزراء بمملكة البحرين سمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، ومن وزارتي الكهرباء والمياه والتجارة. ونعتقد ان الحدث الموازي وهو انعقاد مؤتمر إعادة إعمار العراق وتركيزه على الصناعات المهمة والحيوية سيساهم في الجهد الكلي لتزويد حياة افضل للشعب العراقي". 

 

يذكر أن شركة بينويل التي تأسست في العام 1991 هي شركة عالمية متخصصة في تزويد الوسائط المتعددة للمعلومات والبيانات الصناعية وتصدر 45 مطبوعة وعلى شبكة الانترنت، وتقوم بتنظيم 59 مؤتمرا ومعرضا، بالاضافة الى خدمات البحوث، وقواعد المعلومات والانترنت والمنتجات المعلوماتية الأخرى للاسواق الاستراتيجية العالمية. ( البوابة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك