البنوك السعودية تبدأ العمل باستراتيجية عالمية تختص بكيفية إدارة الثروات

البنوك السعودية تبدأ العمل باستراتيجية عالمية تختص بكيفية إدارة الثروات
2.5 5

نشر 07 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 - 07:37 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
مؤسسة النقد العربي السعودي
مؤسسة النقد العربي السعودي
تابعنا >
Click here to add أشرق أل - أوساط as an alert
أشرق أل - أوساط
،
Click here to add سم as an alert
سم
،
Click here to add سونجارد النظم المالية as an alert

كشف مسؤول رفيع المستوى في شركة «صن غارد» العالمية، أن الشركة قدمت لبعض البنوك السعودية استراتيجية تتعلق بكيفية إدارة ثروات الأفراد، مشيرا خلال رده على سؤال «الشرق الأوسط» في مؤتمر صحافي، عقد أمس في الرياض، إلى أن أحد البنوك السعودية بدأ العمل الفعلي بهذه الاستراتيجية مؤخرا.

وفي هذا الإطار، أكد وسام خوري، المدير العام لشركة «صن غارد فايننشيال سيستمز» في منطقة الشرق الأوسط، أن البنوك السعودية يجب أن تعمل على تلبية احتياجات عملائها حتى تقوم بتحسين مستوى الربحية، وقال في إجابته عن سؤال لـ«الشرق الأوسط» أن توسع البنوك في إعداد الأفرع يعود إلى الثقافة المالية التي يمتلكها معظم العملاء خلال الفترة الحالية.

ولفت خوري في رده على سؤال آخر لـ«الشرق الأوسط» أمس، أن «صن غارد» قدّمت للبنوك المحلية فعليا استراتيجية تتعلق بكيفية إدارة ثروات الأفراد، مضيفا: «أحد البنوك السعودية بدأ العمل الفعلي بهذه الاستراتيجية خلال الفترة القريبة الماضية، ولكن الاتفاق البيني يحتم علي عدم الكشف عن هوية هذا البنك».

من جهة أخرى، أظهر بحث جديد حول آراء المستهلكين أجرته شركة «صن غارد» العالمية الرائدة في خدمات القطاع المالي حول العالم، أن المصارف السعودية لا تزال تكافح لتلبية توقعات العملاء المتجددة، وأكد التقرير أن هذا القصور يؤثر سلبا على تجربة العملاء ويدفعهم للتعامل مع مصارف أخرى إلى جانب البنك الأساسي، الأمر الذي ينعكس مستقبلا على ربحية تلك البنوك ويحد من قدرتها على تحقيق النمو.

وتوصلت «صن غارد» إلى نتائج الاستطلاع بعد أخذ آراء أكثر من 1000 متعامل في عشر دول بمنطقة الشرق الأوسط وجنوب شرقي آسيا، بما فيها السعودية، حيث يأتي هذا الاستطلاع حول الاتجاهات الحالية والتوقعات فيما يتعلق بعلاقات المتعاملين مع مصارفهم.

وكشفت «صن غارد» النقاب عن نتائج الاستطلاع المتعلقة بالمملكة على هامش المنتدى السنوي الثاني للخدمات المالية، الذي استضافته الشركة في العاصمة الرياض، يوم أمس، فيما يتيح منتدى الرياض الفرصة أمام أبرز العاملين والمتخصصين وصناع القرار في قطاع الخدمات المالية للتباحث والتشاور حول السبل الكفيلة بتعزيز القطاع المالي في المملكة وتحقيق النمو المنشود.

وأظهرت النتائج الرئيسية للاستطلاع أنه في الوقت الذي يثق فيه 75% ممن استطلعت آراؤهم في السعودية بمصارفهم، أكد نحو «55%» منهم أنهم لا يشعرون بأن مصارفهم تتفهم متطلباتهم بشكل جيد، ويتضح هذا الشعور في اتجاههم المتزايد نحو التعامل مع بنوك أخرى، الذي جاء بسبب الطلب المتنامي على الخدمات المصرفية التي تراعي احتياجاتهم الشخصية.

وبحسب نتائج الاستطلاع، فإن 38% من المشاركين في الاستطلاع يرون أنهم يفتقدون للمعرفة المالية، إما تماما أو إلى حد كبير، ورغم أن تلك النسبة كانت الأفضل مقارنة بباقي دول المنطقة التي شملها بحث «صن غارد»، إلا أن تلك القراءة تفسح المجال أمام المصارف السعودية لتوعية عملائها وتقديم النصح والاستشارات لهم، بهدف تقديم خدمة عملاء أفضل وتحقيق نمو سريع لأعمالهم.

ولفتت نتائج الاستطلاع إلى أن البنوك السعودية تتجاهل الطلب المتزايد من جانب العملاء على تجربة مصرفية محسنة متكاملة ومتعددة القنوات، حيث أكد 96% من المشاركين أنهم يزورون فروع مصارفهم بانتظام، وهي أعلى نسبة بين جميع دول المنطقة التي شملها استطلاع «صن غارد»، وعند سؤالهم عن الأسباب التي تدفعهم لهذا الأمر، أشار 55% منهم إلى رغبتهم في الحصول على المساعدة والاستشارة من خلال تلك الفروع، وقال 37% إنهم يفعلون ذلك لتجنب المخاوف الأمنية المرتبطة بالقنوات الرقمية «الخدمات المصرفية عبر الإنترنت»، في حين أرجع 24% منهم سبب زيارتهم إلى أهمية التفاعل المباشر والتعامل وجها لوجه مع موظفي المصرف، ورغم إقبال المتعاملين الكبير على الفروع، تصدرت تلك الأماكن أبرز مجالات التطوير المنتظر، حيث أعرب 26% من المتعاملين السعوديين عن عدم رضاهم عن استجابة المصارف لشكاويهم.

وبحسب نتائج الاستطلاع ذاته، فإنه يرتفع كذلك مستوى عدم الرضى عند الحديث عن القنوات الرقمية، وقال التقرير النهائي للاستطلاع الذي أجرته شركة «صن غارد» العالمية: «عند سؤال المشاركين في الاستطلاع عن المجالات التي يودون أن تتحسن مصارفهم فيها، أكد 55% منهم أنها الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، بينما رأى 34% منهم أنها الخدمات المصرفية عبر الهواتف النقالة، وتمثل هذه النتائج فرصا أخرى متاحة أمام البنوك، إذ إن 49% من السعوديين المستطلعة آراؤهم لا يستخدمون حاليا الخدمة المصرفية عبر الهاتف النقال، ويمكن أن يصبحوا أهدافا محتملة لهذه الخدمة البنكية التي تشهد شعبية متنامية».

وتعليقا على هذه النتائج، قال وسام خوري، المدير العام لشركة «صن غارد فايننشيال سيستمز» في منطقة «الشرق الأوسط»: «رغم أن المصارف السعودية تتمتع بمستويات مرتفعة من ثقة المتعاملين، فإنه ومن خلال هذا البحث تبين لنا أنهم لم يستفيدوا بعد من هذه الميزة»، مضيفا: «من الواضح أنه يتعين على المصارف السعودية أن تركز على تعزيز عروضها وخدماتها عبر قنوات مختلفة ومتعددة، وبهذا تكون قادرة على إعداد كوادرها لتقديم خدمة عملاء أفضل وأكثر كفاءة، وتجني مكاسب وعوائد أكثر من عملائها الحاليين والمحتملين».

يشار إلى أن «صن غارد» تقدم خدماتها حاليا لمجموعة متنوعة من العملاء في الشرق الأوسط، تشمل قطاعات المصارف التجارية والاستثمارية، والخدمات المصرفية الموجهة إلى الأفراد، بالإضافة إلى أقسام الخزينة في الشركات الكبرى.

وتساعد «صن غارد» المصارف التي تقدم خدماتها للأفراد على فهم سلوكيات الأجيال الجديدة من العملاء وكيفية استقطابهم، وذلك عبر الاستفادة من قنوات التواصل التقنية الحديثة، مثل الأجهزة الجوالة وقنوات الإنترنت المتنوعة، كما توفر للمصارف التجارية حلولا لإدارة الميزانية والمخاطر، وتساعدهم على الالتزام بالقوانين والتشريعات الدولية الجديدة، وتعمل «صن غارد» في منطقة الشرق الأوسط منذ أكثر من عشر سنوات، وافتتحت مكتبها في دبي عام 2008 وكرسته لخدمة القطاع المالي في المنطقة.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar