ارتفاع جماعي للبورصات الخليجية باستثناء بورصة دبي

ارتفاع جماعي للبورصات الخليجية باستثناء بورصة دبي
2.5 5

نشر 07 كانون الثاني/يناير 2014 - 14:06 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
واصلت البورصة الكويتية أمس ارتفاعها مدعومة بتحسن ملحوظ لمعدلات السيولة في السوق
واصلت البورصة الكويتية أمس ارتفاعها مدعومة بتحسن ملحوظ لمعدلات السيولة في السوق
تابعنا >
Click here to add بنك أبو ظبي الوطني as an alert
،
Click here to add الأهلي as an alert
الأهلي
،
Click here to add الدوحة as an alert
الدوحة
،
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add بنك الخليج الأول as an alert
،
Click here to add المنامة as an alert
المنامة
،
Click here to add مدينة مسيعيد as an alert
مدينة مسيعيد
،
Click here to add مسقط as an alert
مسقط
،
Click here to add تميم as an alert
تميم

واصلت أمس البورصة الكويتية ارتفاعها مدعومة بارتفاع ملحوظ لقيم وأحجام التداول، وتبعتها بورصات أبو ظبي والدوحة والمنامة ومسقط، فيما تراجعت بورصة دبي متأثرة بتداعيات قرار فرض قيود على علميات الإقراض بالهامش.

استمرار تراجع دبي

تراجعت أمس بورصة دبي للجلسة الثانية على التوالي والثانية في العام الجديد، بعد البداية القوية التي حققها السوق نهاية الأسبوع الماضي بداية تداولات العام الجديد، حيث انخفض المؤشر العام بنسبة 1.13 في المائة عند مستوى 3428.06 نقطة، إلا أنه لا يزال عند أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2008.

وكانت السوق قد تراجعت أمس بعد قرار فرض قيود جديدة على عمليات الإقراض بالهامش والتشديد على عمليات الشراء بالهامش غير المرخصة، التي امتدت آثارها للأمس، خاصة أن جزءا كبيرا من تداولات السوق يتم بالهامش.

وتراجعت قيم وأحجام التداول، فلم تتجاوز قيمة التداولات 802.15 مليون درهم، بعد أن ظلت خلال الفترة الأخيرة فوق مليار درهم، فيما بلغت الأحجام 458.49 مليون سهم، وهو ما يشير إلى استمرار عمليات جني الأرباح مع تماسك السوق، خاصة بعد المكاسب الكبيرة التي حققها خلال العام المنقضي، وتصدر بها أسواق المنطقة.

وقاد سهم "إعمار" تراجع أسهم العقارات، ليتراجع مؤشر القطاع بنسبة 1.36 في المائة بعد انخفاض السهم بنسبة 1 في المائة. وانخفض قطاع المصارف بنسبة بلغت 0.98 في المائة مع تراجع أسهم بنك دبي الإسلامي 1.84 في المائة.

ارتفاع في أبو ظبي

وعلى النقيض من عمليات جني الأرباح في دبي، ارتفع المؤشر العام لسوق أبو ظبي للجلسة السادسة على التوالي بدعم من أسهم "المصارف" و"الاتصالات"، وأغلق المؤشر مرتفعا بنسبة 1.65 في المائة عند مستوى 4456 نقطة، محافظاً على مستوياته القياسية في آخر خمس سنوات بقيمة تداولات تخطت مليار درهم.

وأغلق مؤشر قطاع المصارف مرتفعا بنسبة 2.83 في المائة مع ارتفاع سهم بنك الخليج الأول 4.44 في المائة، وبنك أبو ظبي الوطني 5.26 في المائة، وتصدر سهم "الفجيرة لمواد البناء" ارتفاعات السوق بنسبة بلغت 13.33 في المائة، فيما تصدر سهم "بيت التأمين" التراجعات بنسبة بلغت 8.45 في المائة.

تفاؤل في الدوحة

وللجلسة الثالثة على التوالي واصل المؤشر العام لسوق الدوحة ارتفاعه القوي بنسبة 1.13 في المائة عند مستوى 10784.49 نقطة، وسط حالة من التفاؤل تسود السوق بدعم من إعلان وزير المالية وبتوجهات من الأمير تميم بن حمد، بأن يحصل المكتتبون في أسهم شركة مسيعيد للبتروكيماويات الجاري حاليا على أرباح عن الأشهر الأربعة الأخيرة من عام 2013، وسط توقعات بارتفاع أرباح الشركة خلال عام 2013، مقارنة بالعام السابق الذي بلغت فيه 1.6 مليار ريال قطري.

انعكست حالة التفاؤل على أحجام التداول التي بلغت 17 مليون سهم مقابل 13 مليون سهم أمس الأول، فيما انخفضت إلى 770.4 مليون ريال مقابل 900 مليون ريال. ويستهدف السوق مستوى 11 ألف نقطة، وربما يتجاوزها خلال الأسابيع المقبلة. ودعم ارتفاع السوق الصعود الجماعي للقطاعات، وفي مقدمتها "التأمين" بنسبة 4 في المائة، و"الاتصالات" بنسبة 1.36 في المائة، و"العقارات" بنسبة 1.27 في المائة. وتصدر الأسهم المرتفعة سهم «قطر للتأمين» بنسبة 5.26 في المائة إلى 72.1 ريال، ثم سهم «المستثمرين» بنسبة 4.5 في المائة إلى 55.2 ريال بعد التداول على أكثر من 1.7 مليون سهم بقيمة جاوزت 99 مليون ريال، تبعهما سهم «الأهلي» بنحو 4.21 في المائة إلى 59.4 ريال.

ارتفاع سيولة "الكويتية"

واصلت البورصة الكويتية أمس ارتفاعها مدعومة بتحسن ملحوظ لمعدلات السيولة في السوق، حيث أغلق المؤشر العام مرتفعا بنسبة 0.74 في المائة عند مستوى 7607.71 نقطة، وارتفعت قيمة التداولات لتتخطى 35 مليون دينار بارتفاع نحو 9.2 مليون دينار بنسبة 35 في المائة، مقارنة بأمس الأول، كما ارتفعت أحجام التداول لتسجل 376.8 مليون سهم بارتفاع 46.6 في المائة مقارنة بتداولات أمس الأول، وهو ما يشير إلى تحسن أداء السوق للجلسة الثانية على التوالي والثانية خلال تعاملات العام الجديد، وتدفق ملحوظ للسيولة في السوق.

وتصدر ارتفاعات السوق سهم "كمفيك" بنسبة 7.8 في المائة ليغلق عند 69، وجاء سهم "بتروجلف" في مقدمة الأسهم الأكثر نشاطاً بحجم تداول بلغ 73.5 مليون سهم وأغلق مرتفعاً على 79 فلسا، وكان سهم "المصالح ع" الأكثر تراجعاً في السوق بنسبة 5.3 في المائة ليغلق عند مستوى 89 فلسا.

تماسك في المنامة

واصلت أيضا سوق المنامة ارتفاعها أمس بنسبة 0.13 في المائة ليغلق مؤشرها عند 1250.03 نقطة، حيث جرى تداول 674.68 ألف سهم، وشهدت قيم وأحجام التداول انخفاضاً ملحوظاً، حيث لم تتجاوز أحجام التداول 674.68 ألف سهم بقيمة 154 ألف دينار مقابل أربعة ملايين سهم بقيمة 546.8 ألف دينار أمس الأول.

وقاد قطاع الصناعة ارتفاع السوق بقيادة سهم المنيوم البحرين "البا" بارتفاع نسبته 1.9 في المائة ليغلق على 0.535 دينار. وتصدر الأسهم المتراجعة مصرف السلام بانخفاض بلغ 0.73 في المائة ليصل إلى 0.136 دينار.

مسقط تخالف التوقعات وترتفع

واصل مؤشر سوق مسقط ارتفاعه أمس بنسبة 0.48 في المائة بعد أن سجل ارتفاعا طفيفا أمس الأول ليغلق المؤشر العام عند مستوى 6931.91 نقطة، مدعوما بارتفاع مؤشري القطاعين المالي والصناعي بنسبة 0.54 في المائة لكل منهما، فيما كان قطاع الخدمات الأقل ارتفاعاً بنسبة 0.22 في المائة.

وسجلت قيمة التداول 8.9 مليون ريال بتداول 22.9 مليون سهم، وتم تداول أسهم 58 شركة ارتفع منها 26 وتراجع سبعة، فيما ثبتت أسعار 25 شركة. وقاد سهم "الحسن الهندسية" تداولات السوق بتداول 3.5 مليون سهم من أسهمه وبارتفاع 1.1 في المائة عند 0.266 ريال، وتصدر الأسهم المرتفعة "المتحدة للتمويل" بنسبة 4 في المائة إلى 0.156 ريال، وتصدر الأسهم المتراجعة سهم "حلويات عمان" بنسبة 4.26 في المائة عند 0.900 ريال.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar