قطر القابضة تشتري حصة نايسي يورونكست لتصبح المالك الوحيد لبورصة قطر

قطر القابضة تشتري حصة نايسي يورونكست لتصبح المالك الوحيد لبورصة قطر
4.00 6

نشر 02 تشرين الأول/أكتوبر 2013 - 06:14 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
حققت بورصة قطر على مدى فترة تزيد على أربع سنوات من الشراكة الاستراتيجية مع نايسي يورونكست تقدما كبيرا وإنجازات هامة على صعيد تطوير بنيتها الأساسية وأنظمتها وتنويع الأدوات الاستثمارية المتاحة فيها وتقديم المزيد من الخدمات للمستثمرين فيها
حققت بورصة قطر على مدى فترة تزيد على أربع سنوات من الشراكة الاستراتيجية مع نايسي يورونكست تقدما كبيرا وإنجازات هامة على صعيد تطوير بنيتها الأساسية وأنظمتها وتنويع الأدوات الاستثمارية المتاحة فيها وتقديم المزيد من الخدمات للمستثمرين فيها
تابعنا >
Click here to add بورصة Euronext as an alert
بورصة Euronext
،
Click here to add تبادل قطر as an alert
تبادل قطر
،
Click here to add هيئة الأسواق المالية قطر as an alert
،
Click here to add بورصة قطر as an alert
بورصة قطر

وقع جهاز قطر للاستثمار من خلال ذراعه الاستثماري "قطر القابضة " اتفاقية مع شركة "نايسي يورونكست" اشترى بموجبها حصة "نايسي يورونكست" في بورصة قطر البالغة 12% لتصبح "قطر القابضة" اعتباراً من تاريخه المالكة الوحيدة للبورصة القطرية، وسيستمر التعاون بين بورصة قطر و NYSE Euronext في مجالات متعددة مثل المجالات التكنولوجية وتبادل الخبرات.

وقال راشد بن علي المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر: أن الاتفاقية التي وقعت من قبل الجانبين نصت على بيع "نايسي يورنكست" حصتها الحالية في بورصة قطر والبالغة 12% إلى "قطر القابضة" بعد أن تم تحقيق معظم الأهداف التي حُددت للشركة عقب توقيع الاتفاقية الاستراتيجية فيما بينهما في شهر يونيو 2009 .

وأضاف "أن بورصة قطر حققت على مدى فترة تزيد على أربع سنوات من الشراكة الاستراتيجية مع نايسي يورونكست تقدما كبيرا وإنجازات هامة على صعيد تطوير بنيتها الأساسية وأنظمتها وتنويع الأدوات الاستثمارية المتاحة فيها وتقديم المزيد من الخدمات للمستثمرين فيها".

وقال: أن من أهم تلك الإنجازات رفع تصنيف السوق القطرية لدى مؤسسة MSCI من سوق مبتدئة  (Frontier Market) إلى سوق صاعدة (Emerging Market)، وكذلك إطلاقها في العام 2010، ضمن إطار سعيها لتطوير مركز مالي على مستوى عال، منصة التداول العالمية UTP التي تتمتع بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال أنظمة التداول المطبقة في NYSE Euronext، وهذا الإنجاز المتمثل في نظام التداول الجديد يشكل أنجازاً مهماً في تاريخ السوق القطري، خصوصاً مع إدخال أنواع جديدة ومعايير للأوامر ومزاد الإغلاق، حيث تعمل هذه التكنولوجيا الجديدة على تحسين الشفافية والكفاءة التشغيلية وبالتالي جذب قاعدة متنوعة من المستثمرين.

وأشار إلى أن تلك الفترة شهدت إدخال العديد من الآليات لتسهيل عمل المستثمرين بما في ذلك آلية التسليم مقابل الدفع وآلية تزويد السيولة ومبادرة إيداع أرباح المستثمرين في الشركات المدرجة في حساباتهم لدى البنوك القطرية، والعمل على إدراج أدوات استثمارية جديدة كالسندات، علاوة على الترخيص لعدد من البنوك بالعمل أمناء للحفظ في البورصة القطرية، وابتكار عدد من المؤشرات الجديدة وإنشاء سوق للشركات الناشئة والسماح للبنوك بالعمل كوسطاء في البورصة.

وأكد المنصوري أن التعاون بين الجانبين سيستمر فيما يتعلق بتطوير مبادرات الأعمال ذات الفائدة المشتركة في المستقبل التي تخدم المستثمرين وجهات الإصدار على حد سواء من خلال توفير مجموعة متنوعة من الأدوات المالية، معربا عن ثقته بأن بورصة قطر ستواصل خلال المرحلة المقبلة تحقيق المزيد من التقدم والريادة بين أسواق المنطقة مستفيدة مما تم إنجازه وساعية نحو تقديم المزيد من الخدمات لمستثمريها مستندة في ذلك إلى جهود الكوادر العاملة فيها من أبناء دولة قطر الذين تعمقت خبراتهم على مدى سنوات الشراكة، مشيرا إلى أن الشراكة والتعاون بين الجانبين ستستمر في العديد من الجوانب سواء على صعيد التكنولوجيا أو على صعيد تبادل الزيارات والخبرات فيما بينهما.

وعبر المنصوري عن تقدير مجلس إدارة بورصة قطر لما قدمته نايسي يورونكست خلال الفترة السابقة من خبرات وتقنيات أسهمت في إيصال البورصة القطرية إلى مصاف البورصات العالمية، كما عبر كذلك عن تقديره للجهود التي قام بها مديرو الإدارات  وجميع العاملين في بورصة قطر من أجل تحقيق الأهداف المرسومة لها خدمة للمستثمرين ومساهمة في دعم الاقتصاد الوطني لدولة قطر.

ومن جانبة قال رولاند بيليغارد نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الأسهم الأوروبية ومشتقات الأسهم في NYSE Euronext: "إنه بالانتهاء من تطوير سوق الأسهم الحالية، وإطلاق سوق الشركات الناشئة في بورصة قطر تكون معظم أهداف استراتيجية الشراكة قد تحققت، وإن نقل إدارة العمليات إلى فريق إدارة وطني يعكس النجاح الذي تحقق".

وأضاف "أن ما تم إنجازه يجعلنا ندرك الفائدة التي تحققت للكثير من العملاء على مستوى منطقة الخليج والعالم من شراكتنا الإستراتيجية مع دولة قطر، وإذا نظرنا إلى المستقبل فإننا سنكون سعداء  إزاء استمرار هذه الشراكة على صعيد التعاون في مجالي التكولوجيا وتوفير الخبرات على النحو الذي يدعم الأسسس القوية والرؤية الطموحة التي يتمتع بها شركاؤنا".

وأضاف رولاند بيليجارد قائلاً "نيابة عن زملائي أود أن أتقدم بشكر خاص للحكومة القطرية وجهاز قطر للاستثمار وقطر القابضة وهيئة قطر للأسواق المالية وراشد المنصوري وجميع إدارات بورصة قطر على جهودهم التي بذلوها ودعمهم المستمر للمضي قدماً في هذه المبادرة."

يُذكر أن جهاز قطر للاستثمار ونايسي يورونكست وقعتا في 29 من شهر يونيو 2009 اتفاق شراكة استراتيجية مدتها خمس سنوات كان هدفها تحويل بورصة قطر إلى بورصة دولية وفقا لأعلى المستويات، وقد حصلت نايسي يورونكست بموجب ذلك الاتفاق على حصة نسبتها 20% في بورصة قطر، ثم وقع الجانبان في سبتمبر من العام 2012 اتفاقا تخلت بموجبه نايسي يورونكست عن نسبة 8% لتحتفظ بنسبة 12%.

وبموجب الاتفاق الأخير أصبحت قطر القابضة المالك الوحيد لبورصة قطر،  وقد تم توقيع وتنفيذ الاتفاق الأخير على ضوء قرب انتهاء مدة الخمس سنوات وتحقيق معظم أهداف الشراكة الاستراتيجية.

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

 avatar