«28» مليار دولار حجم قطاع التأمين في الخليج

«28» مليار دولار حجم قطاع التأمين في الخليج
2.5 5

نشر 19 آب/أغسطس 2013 - 07:02 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بلغت قيمة الإسهامات المحصلة من قبل قطاع التأمين العالمي في دول مجلس التعاون الخليجية16.3 مليار دولار الأميركي في عام 2012 وبلغت نسبة انتشار التامين في الدول الخليجية 1.14 في المائة مقارنة بالمعدل العالمي
بلغت قيمة الإسهامات المحصلة من قبل قطاع التأمين العالمي في دول مجلس التعاون الخليجية16.3 مليار دولار الأميركي في عام 2012 وبلغت نسبة انتشار التامين في الدول الخليجية 1.14 في المائة مقارنة بالمعدل العالمي
تابعنا >
Click here to add مجلس التعاون لدول الخليج as an alert

توقع تقرير اقتصادي متخصص أن ينمو قطاع التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي ليصل إلى 28 مليار دولار أميركي في عام 2015 على أن يصل إلى 40 مليار دولار بحلول عام 2017.

وقال تقرير شركة المركز الكويتي الصادر امس عن قطاع التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي أن القطاع لم يشهد نموا يتماشى مع النمو الاقتصادي القوي الذي تشهده المنطقة بسبب ضعف الوعي العام بفوائد التأمين والإقامة المؤقتة بالنسبة للوافدين وهما عاملان يحدان من انتشاره.

وأضاف أن هناك العديد من الفرص الضخمة في منطقة الخليج التي تنتظر شركات التأمين المحلية والعالمية مما سينتج عنه ارتفاع مستوى التنافسية في بيئة الأعمال مشيرا إلى أن قطاع التأمين شهد نموا سنويا مركبا بنسبة 18 في المائة في الفترة من 2006 حتى 2012.

وبين التقرير أن قيمة الإسهامات المحصلة من قبل قطاع التأمين العالمي في دول مجلس التعاون الخليجية بلغت 16.3 مليار دولار الأميركي في عام 2012 وبلغت نسبة انتشار التامين في الدول الخليجية 1.14 في المائة مقارنة بالمعدل العالمي الذي يبلغ 5‚6 في المائة.

ورأى أن عوامل عدة تساهم في تعزيز نمو قطاع التأمين في المنطقة أهمها ارتفاع مستويات الدخل وارتفاع أعداد العمالة الوافدة وكذلك ارتفاع مستوى الوعي بفوائد التأمين عند سكان المنطقة إضافة إلى إصدار تشريعات تلزم بعض القطاعات في دول الخليج بالتأمين.

وقال التقرير إن نظام التأمين التكافي في دول الخليج شهد تطورا جيدا خلال السنوات الأخيرة على وقع التطورات الإيجابية في ممارسات التمويل الإسلامي والتعداد الكبير للمسلمين إضافة إلى التغيرات في أنماط الاستهلاك بعد الأزمة المالية العالمية بينما شهد التأمين على الحياة نموا طفيفا خلال السنوات الأخيرة حيث بلغ حجم سوق التأمين على الحياة في هذه الدول 2.2 مليار دولار في عام 2012.

وأضاف أن التأمين العام باستثناء التأمين على الحياة كان المساهم الأكبر في نمو قطاع التأمين في منطقة الخليج حيث بلغت نسبة الأقساط المحصلة لشريحة التأمين العام 87 في المائة وذلك لنمو نشاطات الأعمال في دول المجلس التعاون وخطط الحكومات الخليجية لتنويع اقتصاداتها.

وذكر أن التأمين الصحي شهد انتشارا واسعا في دول مجلس التعاون الخليجي بسبب إقرار بعض برامج التأمين الصحي الإلزامي والنمو السكاني وارتفاع الوعي الصحي لدى شعوب المنطقة حيث نما حجم سوق التأمين الصحي إلى 4.7 مليار دولار من الأقساط المحصلة خلال السنوات الأخيرة.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2013

اضف تعليق جديد

 avatar