ارتفاع التضخم بأبوظبي بنسبة 4.8% خلال شهرين

منشور 12 آذار / مارس 2015 - 08:45

بلغ معدّل التضخم السنوي للشهرين الأولين من عام 2015 4.8%، بحسب تقرير لمركز الإحصاء أبوظبي، ‬حيث ‬بلغ ‬متوسط ‬الرقم ‬القياسي ‬لأسعار ‬المستهلك ‬132.3 ‬نقطة بنهاية فبراير الماضي ‬مقارنة مع ‬بينما ‬كان ‬126.2 ‬نقطة ‬للفترة ‬نفسها ‬من ‬عام ‬2014.

‬وقد ‬بلغ ‬معدل ‬التضخم ‬السنوي ‬لشهر ‬فبراير ‬2015 ‬ما ‬نسبته ‬4.6%.

وأوضح مركز الإحصاء – أبوظبي أن مجموعة «السكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى» هي أعلى مجموعة أسهمت في الارتفاع الذي حدث خلال الشهرين الأولين من عام 2015 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2014، حيث أسهمت بنسبة 85.4% ‬من ‬مجمل ‬معدّل ‬الارتفاع ‬الذي ‬تحقق ‬حيث ‬ارتفعت ‬أسعار ‬هذه ‬المجموعة ‬بنسبة ‬11.0%.

وساهمت مجموعة «التجهيزات والمعدات المنزلية وأعمال الصيانة الاعتيادية للبيوت» بنسبة 16.2% من مجمل معدّل الارتفاع الذي تحقق خلال الشهرين الأولين من عام 2015، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2014، حيث ارتفعت أسعار هذه المجموعة بنسبة 15.4%.

وارتفعت أسعار مجموعة «سلع وخدمات متنوعة» بنسبة 3.1% خلال شهرين، وحققت هذه المجموعة إسهاماً مقداره 2.9% في مجمل معدّل الزيادة التي تحقّقت خلال الفترتين المذكورتين.

وأضاف مركز الإحصاء – أبوظبي أن معدّل أسعار المستهلك في شهر فبراير من عام 2015 ارتفع بنسبة 4.6% مقارنة بأسعارها للشهر نفسه من عام 2014، حيث بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 132.1 نقطة في شهر فبراير 2015، مقارنة مع 126.3 نقطة في شهر فبراير 2014.

وساهمت مجموعة «التجهيزات والمعدات المنزلية وأعمال الصيانة الاعتيادية للبيوت» بنسبة 15.9%، في ارتفاع التضخم خلال شهر فبراير الماضي على أساس سنوي، فيما ساهمت مجموعة «السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى» بنسبة 11.0%، ومجموعة «التعليم» بنسبة 5.9%، ومجموعة «المشروبات الروحية والتبغ» بنسبة 5.3%، ومجموعة «الترويح والثقافة» بنسبة 2.1%.

انخفض معدّل أسعار المستهلك في شهر فبراير من عام 2015 مقارنة بأسعارها في شهر يناير 2015 بنسبة 0.2%. وقد جاء هذا الانخفاض كمحصّلة للتغيّرات (الارتفاعات والانخفاضات) التي طرأت على أسعار سلع سلة المستهلك وخدماتها خلال الفترة المذكورة.

وأدّى ارتفاع أسعار المستهلك خلال الشهرين الأولين من عام 2015 بنسبة 4.8% مقارنة بأسعارها للفترة نفسها من عام 2014 إلى ارتفاع معدّلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه «الدنيا» بنسبة 6.1% لفترة المقارنة نفسها، كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه «المتوسطة» بنسبة 4.8%، بينما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه «العليا» بنسبة 4.7%.

وأدّى ارتفاع أسعار المستهلك خلال شهر فبراير من عام 2015 بنسبة 4.6% مقارنة بأسعار شهر فبراير 2014 إلى ارتفاع معدّلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه «الدنيا» بنسبة 6.2% وشريحة الرفاه «المتوسطة» بنسبة 4.6%، بينما ارتفعت معدّلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه «العليا» بنسبة 4.4%.

أما الانخفاض الذي حدث على أسعار المستهلك خلال شهر فبراير 2015 مقارنة بأسعار المستهلك في شهر يناير 2015، والذي بلغت نسبته 0.2% فقد أدّى إلى انخفاض أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه «الدنيا» بنسبة 0.4% وشريحة الرفاه «المتوسطة» بنسبة 0.2%، بينما انخفضت معدّلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه «العليا» بنسبة 0.1%.

النطاق الجغرافي

أوضح مركز الإحصاء أبوظبي أن الرقم القياسي لأسعار المستهلك في إقليم أبوظبي فقط ارتفع خلال شهر فبراير من عام 2015 بنسبة 4٫7% مقارنة بالشهر نفسه من عام 2014.

وانخفض الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر فبراير 2015 بنسبة 0٫2% مقارنة بالرقم القياسي لشهر يناير 2015.

وفي إقليم العين، ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر فبراير من عام 2015 بنسبة 3٫9% ‬مقارنة ‬بالشهر ‬نفسه ‬من ‬عام ‬2014.

وانخفض الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر فبراير 2015 بنسبة 0٫4% مقارنة بالرقم القياسي لشهر يناير 2015.

وفي إقليم المنطقة الغربية، ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر فبراير من عام 2015 بنسبة 3٫9% مقارنة بالشهر نفسه من عام 2014.

وانخفض الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر فبراير 2015 بنسبة 0.2% مقارنة بالرقم القياسي لشهر يناير 2015.


Copyrights © 2021 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك