التضخم في ألمانيا يرتفع نحو أعلى مستوى منذ 30 عاماً

منشور 12 آب / أغسطس 2021 - 06:30
التضخم في ألمانيا يرتفع نحو أعلى مستوى منذ 30 عاماً
من الممكن أن يصل معدل التضخم في الشهر الماضي إلى 2.9 في المائة في حال لم يتم أخذ أسعار منتجات الطاقة في الحسبان
أبرز العناوين
ارتفع معدل التضخم في ألمانيا في يوليو الماضي بشكل قياسي، مدعوما بعدة عوامل على رأسها ارتفاع أسعار الطاقة إلى أعلى مستوى له منذ نحو 30 عاماً.

ارتفع معدل التضخم في ألمانيا في يوليو الماضي بشكل قياسي، مدعوما بعدة عوامل على رأسها ارتفاع أسعار الطاقة إلى أعلى مستوى له منذ نحو 30 عاماً.

وأعلن المكتب الاتحادي للإحصاء في مدينة فيسبادن، الأربعاء، أن معدل التضخم ارتفع في الشهر الماضي إلى 3.8 في المائة، مقارنة بمستواه في الشهر نفسه من العام الماضي. وتأتي البيانات الصادرة من المكتب، أمس، تأكيداً لبيانات أولية أصدرها في وقت سابق.

كانت آخر مرة تم تسجيل فيها مستوى أعلى لمعدل التضخم من هذا المعدل المذكور، في ديسمبر (كانون الأول) عام 1993 عندما وصل إلى 4.3 في المائة.

وكان معدل التضخم قد وصل، في يونيو (حزيران) الماضي، إلى 2.3 في المائة. وأجج الارتفاع في أسعار الطاقة (11.6 في المائة) معدل التضخم في الشهر الماضي.

يذكر أن أسعار النفط كانت تراجعت في العام الماضي في السوق العالمية بسبب تراجع الطلب عليها مع اندلاع أزمة

«كورونا»، لكنها عاودت التعافي منذ ذلك التاريخ، كما فرضت ألمانيا منذ يناير (كانون الثاني) الماضي ضريبة كربون بقيمة 25 يورو على كل طن انبعاثات كربونية صادرة عن حرق الديزل والبنزين وزيت التدفئة والغاز الطبيعي.

وارتفعت أسعار زيت التدفئة في الشهر الماضي على نحو ملحوظ بنسبة 53.6 في المائة والوقود بنسبة 24.7 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وكان من الممكن أن يصل معدل التضخم في الشهر الماضي إلى 2.9 في المائة في حال لم يتم أخذ أسعار منتجات الطاقة في الحسبان. ووصل معدل التضخم بالنسبة للمواد الغذائية في الشهر الماضي إلى 4.3 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من عام 2020.

وثمة سبب آخر مهم لهذا الارتفاع الحالي في معدل التضخم وهو عودة العمل بالقيم المعتادة لضريبة القيمة المضافة مع مطلع عام 2021، وذلك بعد أن خفضتها الحكومة الألمانية لفترة مؤقتة في النصف الثاني من العام الماضي لإنعاش الاستهلاك في ظل أزمة «كورونا».

ومن المتوقع استمرار ارتفاع معدل التضخم في الشهور المقبلة، ولا تزال تقديرات الخبراء الاقتصاديين تشير حتى الآن إلى أن هذا الارتفاع ظاهرة مؤقتة.

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك