التضخم في السودان تجاوز الـ 18% في آب

منشور 20 أيلول / سبتمبر 2016 - 06:59
قال متعاملون في سوق العملة أن نقص العملة الصعبة أدى إلى انخفاض قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار في السوق السوداء
قال متعاملون في سوق العملة أن نقص العملة الصعبة أدى إلى انخفاض قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار في السوق السوداء

قال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان أمس، إن معدل التصخم السنوي قد ارتفع إلى 18.15 في المائة في آب (أغسطس) الماضي، مقارنة بشهر تموز (يوليو) الماضي الذي بلغ 16.5 في المائة، وذلك مع صعود أسعار المواد الغذائية والخدمات.

وشهدت الأسعار في السودان ارتفاعاً ملحوظاً منذ انفصال الجنوب في 2011 واستحواذه على ثلاثة أرباع إنتاج البلاد من النفط، الذي يعد المصدر الأساسي للعملة الصعبة التي تستخدم لدعم الجنيه السوداني وتمويل واردات الأغذية وغيرها.

ووفقاً لـ "رويترز" قال متعاملون في سوق العملة أن نقص العملة الصعبة أدى إلى انخفاض قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار في السوق السوداء إذ وصل سعر العملة الأمريكية إلى نحو 16 جنيها، في أواخر آب (أغسطس) الماضي، في حين بلغ السعر الرسمي للدولار 6.4 جنيه سوداني منذ آب (أغسطس) لعام 2015.

وتسبب نقص الدولار وتضخم السوق السوداء للعملة الصعبة في زيادة أسعار الواردات في السودان ومن ثم ارتفاع الأسعار بشكل عام.

اقرأ أيضاً: 

السودان: أكثر من 12% نسبة التضخم في أبريل

24.3% معدل التضخم في السودان خلال أبريل

تراجع التضخم في السودان لـ 24% في يناير

التضخم في السودان يرتفع إلى 12.94% في يناير

 

 

 

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك