تعرف على عقوبة التمييز بين المتقدمين للوظائف في الإمارات!

منشور 06 آذار / مارس 2017 - 01:31
يقول الباحثون عن وظائف في الإمارات إن بعض شركات التسويق تعلن عن وظائف تخص بها جنسيات محددة، في حين تقدم شركات أخرى وظائف تختلف أجورها وتعويضاتها بحسب جنسية المتقدم
يقول الباحثون عن وظائف في الإمارات إن بعض شركات التسويق تعلن عن وظائف تخص بها جنسيات محددة، في حين تقدم شركات أخرى وظائف تختلف أجورها وتعويضاتها بحسب جنسية المتقدم

حذر محام في دبي أرباب العمل من التمييز أثناء عملية اختيار الموظفين، واحتمال تعرضهم لعقوبات شديدة تصل إلى السجن وغرامة مالية يمكن أن تصل إلى 2 مليون درهم.

وقال شيرزا سيثي إن كسر قانون مكافحة التمييز لعام 2015 في دول الإمارات يمكن أن يعرض المخالفين لعقوبة السجن لمدة تتراوح بين ستة أشهر و 10 أعوام، وغرامات مالية تتراوح بين 50 ألف و 2 مليون درهم، بحسب ما ذكرت صحيفة خليج تايمز.

وجاءت تعليقات سيثي بعد شكاوى البعض من تعرضهم للتمييز وحرمانهم من التوظيف أو الترقيات في وظائفهم بسبب جنسياتهم، وفي بعض الحالات بسبب ارتداء الحجاب.

ويقول الباحثون عن وظائف في الإمارات إن بعض شركات التسويق تعلن عن وظائف تخص بها جنسيات محددة، في حين تقدم شركات أخرى وظائف تختلف أجورها وتعويضاتها بحسب جنسية المتقدم.

وأشار سيثي إلى أن القانون يدين ويجرم أي سلوك تمييزي بغض النظر عن طريقة التعبير عنه، سواء كان بالقول أو الكتابة أو الرسم أو التصوير أو الغناء أو التمثيل، وبغض النظر عن المنصة التي تم التعبير فيها، سواء كان عن طريق الهاتف أو الفيديو أو شبكة الإنترنت، وسواء تم التعبير شفهياً أو كتابياً.

وفي الوقت الذي يسعى القانون بالمقام الأول إلى منع وتجريم جرائم الكراهية أو التحريض ولا سيما في ضوء الأحداث العالمية الأخيرة، يسعى أيضاً لمنع التمييز على نطاق أوسع، من خلال تجريم التمييز بين الموظفين على أي أساس.

وتقول امرأة تبحث عن وظيفة مؤقتة في دبي إن بعض الشركات توظف على أساس الجنسية والمظهر، وتقول هبة القدير (23) وهي وافدة باكستانية إنها حصلت على 4.900 درهم مقابل العمل لمدة 40 يوماً، في حين أن المرشحات لنفس الوظيفة من جنسيات أخرى يحصلن على رواتب أعلى من ذلك بكثير.

وأضافت “بالرغم من أنني ولدت وترعرعت في دبي، إلا أن جواز سفري الباكستاني يؤثر على فرصي في العمل، ويشكل التسويق فرصة مميزة للطلاب للحصول على المال، ولكن الراتب يختلف تبعاً لجنسية الموظف.

أما الإيطالية ياسمين دي ماريو فتقول إنها كانت تعمل خلال عطلة نهاية الأسبوع من الساعة 9:00 وحتى منتصف الليل عندما كانت تدرس في دبي، وتحصل على راتب 5.000 درهم من خلال العمل يومين بالأسبوع فقط، وتعترف أن نظيراتها من جنسيات أخرى يحصلن على رواتب أقل من ذلك لقاء نفس العمل.(سنيار) 

اقرأ أيضًا:
وجود عنصر نسائي في مجلس الإدارة يزيد من فرص نجاح الشركات... ما السبب؟
قبل البحث عن عمل في الإمارات.. إليك 8 أمور عليك معرفتها في 2017!
للحصول على وظيفة أحلامك في الكويت هذا العام.. اتبع هذه الخطوات!




© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك