الجزائر تعتزم إصلاح نظام الدعم للتخلص من عجز الموازنة خلال 3 - 4 سنوات

منشور 11 شباط / فبراير 2018 - 08:07
الجزائر سجلت عجزا ماليا بلغ 3.2% من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي مقارنة مع 13.5% في عام 2016
الجزائر سجلت عجزا ماليا بلغ 3.2% من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي مقارنة مع 13.5% في عام 2016

قال وزير المالية الجزائري عبد الرحمن راوية إن حكومة بلاده تتطلع لإجراء إصلاحات في نظام الدعم مع سعيها للتخلص من عجز الموازنة خلال ثلاث إلى أربع سنوات.

وأبلغ راوية الصحفيين على هامش اجتماع لوزراء المالية العرب ومسؤولين من صندوق النقد الدولي لمناقشة الإصلاحات المالية في المنطقة بأن الحكومة قد تخفض دعم البنزين في عام 2019 ودعم سلع أخرى في عام 2020.

وامتنع عن تحديد أوجه الدعم التي قد تخضع للخفض في عام 2020 مكتفيا بالقول بأن نظام الدعم الحالي أبقى أسعار عدد كبير من السلع والخدمات منخفضة بداية من الكهرباء ومرورا بالخبز وزيت الطهي.

وأكد راوية أن خفض الدعم سيتم في سياق إصلاحات تهدف إلى جعل النظام أكثر كفاءة وأن يعطي المزيد من الدعم لأصحاب الدخل المنخفض من الجزائريين.

وتعتمد الجزائر بشدة على إيرادات النفط والغاز وتلقت أوضاعها المالية دعما من تعافي أسعار النفط العالمية في الأشهر الماضية بالإضافة إلى خفض الإنفاق الحكومي.

ووفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي، فإن الجزائر سجلت عجزا ماليا بلغ 3.2% من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي مقارنة مع 13.5% في عام 2016.

وقال راوية إن الحكومة لا تتوقع الحاجة لاقتراض أموال هذا العام على الرغم من أنه لا يمكن استبعاد الاقتراض العام القادم.

اقرأ أيضًا: 

الجزائر تفتتح 2018 بمعطيات ومؤشرات اقتصادية تنذر بعام صعب

تراجع احتياطات النقد الأجنبي للجزائر لـ 105 مليارات دولار في تموز

21.42 مليار دولار العجز في ميزان المدفوعات الجزائري


Copyright © CNBC Arabia

مواضيع ممكن أن تعجبك