السعودية: لا تصدير للحديد إلا بـ «مرسوم»

منشور 30 آذار / مارس 2015 - 07:52

أبلغ "الاقتصادية" مسؤول في مصلحة الجمارك أن رفضها طلب شركات الحديد الوطنية بتصدير منتجاتها من حديد التسليح للخارج يأتي نظرا لوجود مرسوم صادر في وقت سابق يمنع التصدير.

وأوضح المسؤول، أنه رغم حصول عدد من شركات الحديد على موافقة وزارة التجارة والصناعة بالسماح بتصدير جزء من منتجاتها من حديد التسليح، وتقديم هذه الشركات خطابات الموافقة، إلا أن تنفيذ ذلك يحتاج إلى قرار "جهات عليا " يلغي الحظر الموجود.

وأكد المسؤول، أنه لا توجد أي استثناءات تسمح لشركات الحديد بتصدير جزء من إنتاجها.

وأضاف: "تلقينا في مصلحة الجمارك خطابا من وزارة التجارة تطلب فيه السماح لشركات الحديد بالتصدير بالفعل .. وأفدناهم بمسببات رفضنا".

وتابع: "على شركات الحديد التواصل مجددا مع وزارة التجارة لمعالجة هذا الوضع، التي بدورها ستقوم بمخاطبة الجهات المعنية لرفع حظر التصدير".

من جانبه، قال لـ"الاقتصادية" شعيل العايض؛ رئيس اللجنة الوطنية الفرعية لصناعة الحديد في مجلس الغرف السعودية: "إن شركات الحديد قامت بعد رفض "الجمارك" بإطلاع وزارة التجارة على مسبباته، حيث وعدتهم بحل الموضوع، وأنه سيتم الرفع للجهات العليا إذا لزم الأمر".

وكشف العايض، أن مجلس الغرف السعودية ممثلا في اللجنة الوطنية لصناعة الحديد، خاطبت "الجمارك" بشكل رسمي بهذا الشأن، بعد أن تلقت شكاوى عدد من المصانع الوطنية لحديد التسليح التي رغبت في تصدير منتجاتها حسب لوائح وأنظمة وزارة التجارة، مبيناً أنه رغم تصريح السماح من وزير التجارة، إلا أن الجمارك لم تتفاعل مع ذلك ومنعت الشركات من التصدير.

وأفاد بأن شركات الحديد بحاجة إلى توضيح من الجهات المعنية بشأن التباين في الإجراءات، ولا سيما أن الجمارك أبلغتهم "شفويا" ليس "خطياً" برفضها.

وأضاف العايض" أصحاب شركات الحديد يحملون تصاريح من "التجارة" لتصدير 100 ألف طن عن كل موافقة خلال ستة أشهر، وقد انقضى منها قرابة أربعة أشهر حتى الآن".

اقرأ أيضاً: 

السعودية تصدر أول شحنة من الحديد الشهر المقبل

السعودية: توقعات بتجاوز سوق الحديد مرحلة الركود وتسجيل سقف جديد للأسعار

السعودية: أسعار الحديد وصلت إلى مستويات غير مربحة للمستثمرين

الإنتاج السعودي من الحديد عند أعلى مستوياته في يناير 2015


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك