الحرب التجارية قد تطيح بنصف نموّ الصادرات الصينية

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 07:29
الحرب التجارية قد تطيح بنصف نموّ الصادرات الصينية
الحرب التجارية قد تطيح بنصف نموّ الصادرات الصينية

توقعت مجموعة "سيتي غروب" المصرفية اليوم الأربعاء، أن تؤدي الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، إلى خفض نموّ صادرات الصين بنحو النصف تقريباً عام 2019، بما يُعرّض 4.4 ملايين وظيفة للخطر.

وقالت "سيتي غروب"، في تقرير وفقاً لوكالة "بلومبيرغ" اليوم الأربعاء، "في الواقع، الصين تخسر بعضاً من قدرتها التنافسية من حيث التكلفة، ولا سيما في القطاعات الكثيفة العمالة، وذات القيمة المضافة المنخفضة".

وأضافت أنه على الرغم من أنّ تحويل سلاسل التوريد أمر غير ممكن في الوقت الفعلي، فقد يقيم المصنعون بشكل جدي خيار ترك الصين، إذا استمرت التعريفات العقابية لفترة أطول من المتوقع.

وأشارت إلى أنه وسط علامات بحدوث انفراجة بين بكين وواشنطن، لا يزال السيناريو الأساسي هو فرض رسوم جمركية إضافية بنسبة 15% على الصادرات الصينية بعد الأول من مارس/آذار المقبل.

وقدر التقرير أن فترة 90 يوماً غير كافية لحل "الاختلافات الكبيرة" بين البلدين، حول قضايا حماية الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا، ودعم الدولة للشركات الحكومية والسرقة.

واتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ونظيره الصيني شي جين بينغ، على هامش قمة مجموعة العشرين بالأرجنتين أخيراً، على هدنة 90 يوماً للحرب التجارية بين بلديهما، للسماح بإجراء مفاوضات حول مجموعة من القضايا التجارية. والجمعة الماضية، قال ترامب إن المحادثات مع الصين تسير بأفضل شكل ممكن.

وفرض ترامب مؤخراً، رسوماً جمركية على واردات من الصين بقيمة 250 مليار دولار، لإرغام بكين على تقديم تنازلات بشأن قائمة مطالب لتغيير في شروط التجارة بين البلدين، وردّت الصين بفرض رسوم جمركية على بضائع أميركية.

صعود "وول ستريت"

واليوم الأربعاء، قفزت الأسهم الأميركية عند الفتح، اليوم الأربعاء، مع زيادة التفاؤل بشأن التجارة بفعل تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، حول خطط صينية لفتح المزيد من الفرص أمام الشركات الأجنبية، وذلك بعدما أدلى ترامب بتصريحات مثيرة للتفاؤل.

وارتفع مؤشر "داو جونز" الصناعي 138.85 نقطة، أو ما يعادل 0.57%، إلى 24509.09 نقطة.

وصعد مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بمقدار 21.45 نقطة، أو 0.81%، إلى 2658.23 نقطة. كما ازداد مؤشر "ناسداك" المجمع 95.17 نقطة، أو 1.35%، إلى 7127.00 نقطة عند الفتح.

... والأسهم الأوروبية

كذلك، ارتفعت الأسهم الأوروبية، اليوم الأربعاء، بعدما بدا ترامب متفائلا بشأن اتفاق تجاري مع الصين، وعزز ذلك التفاؤل احتمال أن تتوصل إيطاليا إلى حل وسط مع المفوضية الأوروبية بشأن موازنة 2019 المثيرة للخلاف.

وتلقى المؤشر القياسي لأسهم منطقة اليورو دعما من تقرير جدد الحديث عن اندماج محتمل يشمل "دويتشه بنك"، ليرتفع المؤشر 1.8% مسجلا أكبر مكسب في يوم واحد منذ إبريل/نيسان.

والمؤشر منخفض 11.5% منذ بداية العام، وكان قد لامس أدنى مستوى في عامين في وقت سابق من العام الجاري تحت ضغط إشارات على تباطؤ الاقتصاد العالمي ومخاوف بشأن الاستقرار السياسي في أوروبا.

واستفادت من أجواء التفاؤل هذه قطاعات مثل السيارات والمواد والتكنولوجيا، والتي ارتفعت مؤشراتها بأكثر من 2%.

وفي بريطانيا، ارتفع المؤشر "فايننشال تايمز 100" بنسبة 1.1% وسط مراهنات على أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي ستتجاوز تحديا لقيادتها.

وارتفع مؤشر بنوك منطقة اليورو 2.9%، وقفز سهم "دويتشه بنك" 5.8% بعد أن ذكرت وكالة "بلومبيرغ" في تقرير أن ألمانيا تجري مباحثات رفيعة المستوى لتسهيل اندماج محتمل مع "كومرتس بنك"، الذي ارتفعت أسهمه 5.6%.

وربح مؤشر أسهم المصارف الإيطالية 3% بقيادة "إنتيساسان باولو"، أكبر مصرف لخدمات الأفراد في البلاد، حيث توجه رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إلى بروكسل لإجراء مباحثات بشأن مسودة الموازنة. وأغلق المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي مرتفعا 1.69%.

اقرأ أيضًا:

الحرب التجارية تتصاعد... وأميركا تعد قائمة السلع الصينية!
الصين تحذر مواطنيها من السفر إلى أمريكا بعد الخلاف التجاري
ترامب يصرح إنه غير راض عن نتيجة محادثات التجارة مع الصين

 


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك