الإمارات تعتزم زيادة الحركة الجوية 6% سنوياً

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2016 - 10:21

سجلت الحركة الجوية في الإمارات نمواً 10.2% خلال العام الماضي، مقابل 2014، لتتجاوز 890 ألف حركة.

وتستهدف “الهيئة العامة للطيران المدني”، تحقيق نمو يتراوح بين 5 و6% سنوياً في عدد الحركات الجوية في الدولة، وصولاً إلى معدل يبلغ 5100 حركة يومية بحلول 2020.

وذكرت الهيئة، أنها بصدد طرح مناقصة المرحلة الثالثة من مشروع إعادة هيكلة المجال الجوي في الدولة خلال الأسابيع القليلة القادمة، وتشمل تنفيذ وتطبيق التصاميم المبدئية التي تم الانتهاء منها في المرحلتين الأولى والثانية.

وبين المدير العام المساعد لقطاع خدمات الملاحة الجوية في الهيئة، أحمد إبراهيم الجلاف، أن زيادة القدرة الاستيعابية للمجال الجوي في الإمارات، كانت الدافع الأبرز أمام إطلاق مشروع إعادة الهيكلة، مؤكداً أن هناك أهمية كبيرة للتنسيق على المستوى الإقليمي بشأن تنظيم الحركة في الأجواء، لكي تكون قادرة على استيعاب النمو السنوي.

وذكر الجلاف أن برنامج توطين وظائف المراقبة الجوية في “مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية” يحظى باهتمام كبير من الهيئة، مشيراً إلى أنه منذ إنشاء الهيئة وحتى الآن تم تنظيم أكثر من 23 دورة للمراقبة الجوية، إذ يشغل خريجو تلك الدورات عدة مراكز قيادية وإشراقية في الهيئة وقطاع الطيران المدني.

وأفاد بأن نسبة التوطين في قطاع المراقبة الجوية وصلت إلى نحو 30%، بعد تخريج دفعة من المتدربين المواطنين العام الماضي.

وتستثمر “هيئة دبي للطيران”، ما يفوق 200 مليون درهم سنوياً في تحسين إدارة الحركة الجوية، وتعود هذه الاستثمارات بفوائد مباشرة وغير مباشرة على قطاع الطيران في الدولة بشكل عام.

يذكر أن الخمسة أشهر الأولى من 2015، شهدت 785,884حركة جوية في الإمارات، بزيادة 9.48%.

اقرأ أيضاً: 

إياتا تؤكد طيران الإمارات أكبر ناقلة للشحن للجوي

طيران الإمارات الثالثة عالمياً بالربحية في قطاع النقل الجوي

عاصفة رملية تشل حركة النقل الجوي في دبي

 


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك