تركيا جذبت استثمارات أجنبية مباشرة من قطر بقيمة 19 مليار دولار

منشور 17 نيسان / أبريل 2017 - 09:32
تسعى الشركات التركية حالياً إلى توسيع علاقاتها التجارية مع قطر
تسعى الشركات التركية حالياً إلى توسيع علاقاتها التجارية مع قطر

استطاعت تركيا جذب استثمارات أجنبية مباشرة قيمتها 19 مليار دولار من دولة قطر خلال فترة امتدت إلى 10 أعوام حتى عام 2015، لتمثل بذلك رابع أكثر دولة يستثمر بها القطريون.

تسعى الشركات التركية حالياً إلى توسيع علاقاتها التجارية مع قطر، حيث تهدف إلى الحصول على حصتها من الاستثمارات التي تخصصها الحكومة القطرية لتنفيذ مشروعات تتعلق ببطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وستعرض أكثر من 150 شركة تركية من قطاعات مثل البناء والصحة والأثاث في معرض «إكسبو تركيا» الذي ستقيمه قطر في الدوحة في الفترة من 19-21 أبريل الجاري.

ويهدف هذا الحدث إلى الجمع بين رجال الأعمال من البلدين لتعزيز الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية التركية- القطرية من خلال التجارة ورفع حجم التجارة الثنائية إلى 1.5 مليار دولار.

ويبلغ حجم التجارة المشتركة حاليا حوالي 750 مليون دولار سنوياً، ومن المقرر أن يسهم هذا المعرض، الذي يقام في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالشراكة مع شركة ميدياسيتي التركية، في تحقيق هذا الهدف مع وجود حوالي 10 آلاف زائر.

قال رئيس مجلس إدارة شركة ميدياسيتي «هاكان كورت» لصحيفة «ديلي صباح»: «هذا المعرض بين تركيا وقطر ليس معرضا بسيطا لشراء وبيع السلع. فمن خلال النظر في المؤشرات الاقتصادية لدولة قطر والخبرات في تركيا، أجريت بحوث لتحديد الخطوات التي يجب اتخاذها بين عالم الأعمال في البلدين وقمنا بوضع خطط لتطوير الأعمال وفقاً لذلك».

وأضاف: «قطر لديها مشاريع واعدة للمستثمرين بسبب استضافتها بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، الأمر الذي يتطلب الكثير من الاستثمارات في البنية التحتية».

وتخطط قطر لإنفاق نحو 200 مليار دولار للمشاريع المقبلة، وستخصص 43 % من الميزانية لمشاريع البنية التحتية، ومن المتوقع أن تخفض قطر هذه الميزانية بنسبة 40 %، ورغم ذلك، لاتزال الميزانية ضخمة.

لقد زادت الصادرات التركية إلى قطر بشكل ملحوظ على مدى العقد الماضي. وقد تضمن الجزء الأكبر من الصادرات، التي بلغت قيمتها حوالي 440 مليون دولار خلال العام الماضي، السفن واليخوت والمنتجات الكهربائية والإلكترونية والآلات والأثاث.

وبلغت الواردات التركية من قطر حوالي 271 مليون دولار خلال عام 2016، وتتضمن إلى حد كبير النفط والمشتقات النفطية والألومنيوم والمنتجات البلاستيكية. وتعتبر صناعة المقاولات من أهم القطاعات التي توفر إمكانات للمستثمرين الأجانب في قطر، حيث يبلغ نصيب الفرد من الدخل القومي حوالي 130 ألف دولار وفقاً لتكافؤ القوة الشرائية بسبب إنتاج النفط والغاز الطبيعي والاحتياطيات.

اقرأ أيضًا: 
قطر وتركيا تعززان تحالفهما بعد محاولة الانقلاب ضد اردوغان




© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك