كيف يشعر سكان الشرق الأوسط تجاه رواتبهم الحالية؟

منشور 29 حزيران / يونيو 2017 - 11:09
أكثر الأمور التي ينفقون أموالهم عليها، حيث شملت أبرز هذه الأمور: الإيجارات، والأطعمة وتناول الطعام في الخارج، والتعليم والمدارس
أكثر الأمور التي ينفقون أموالهم عليها، حيث شملت أبرز هذه الأمور: الإيجارات، والأطعمة وتناول الطعام في الخارج، والتعليم والمدارس

يعد موضوع الراتب من أكثر المواضيع إثارة للجدل في المنطقة، فما هي توقعات المهنيين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا تجاه الرواتب لهذا العام؟ وهل هم راضون عن رواتبهم الحالية؟

 

نحن في بيت.كوم ندرك أهمية الراتب بالنسبة لك، وكي نساعدك على معرفة الراتب الذي يتناسب مع مؤهلاتك وطبيعة مهامك اليومية، قمنا بإجراء استبيان بالتعاون مع يوجوف لتزويدك بكافة المعلومات التي تحتاجها.

 

معدلات الرضا

 

عبّر 48% من المهنيين الذين شاركوا في دراسة بيت.كوم للرواتب في الشرق الأوسط وشمال افريقيا عن رضاهم عن الرواتب التي يتلقونها حالياً، ويعتقد حوالي 4 من كل 10 مجيبين بأن الرواتب تشهد ارتفاعاً في المنطقة. هذه أخبار سارة!

 

وقال حوالي نصف المجيبين بأنهم حصلوا على زيادة في الراتب في عام 2016، حيث أظهر 39% رضاهم الكبير أو المتوسط عن هذه الزيادة.

 

من ناحية أخرى، يتوقع أكثر من نصف المجيبين (54%) في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا الحصول على زيادة في العام 2017.

 

المزايا

 

 

يتلقى حوالي نصف المهنيين رواتبهم الأساسية بالإضافة إلى المزايا والتعويضات. وبرز التأمين الصحي كأكثر المزايا التي تُقدمها الشركات، حيث يحصل حوالي نصف المهنيين على تأمين صحي شخصي، يليه بدل نقل وتأمين صحي للعائلة.

 

وبرزت مكافآت نهاية الخدمة أيضاً كواحدة من المزايا الأكثر شيوعاً في مكان العمل، حيث قال 4 من بين 10 مجيبين بأن شركاتهم تمنحهم هذه المكافآت، ويحصل 18% منهم على راتب تقاعد، بينما صرح 8% بأنهم يحصلون على مزايا أخرى. من ناحية أخرى، صرّح 40% عن عدم حصولهم على أي مكافآت نهاية الخدمة.

 

الولاء

 

 

من الضروري معرفة مدى تأثير رواتب المهنيين على مستويات ولائهم، وبحسب هذه الاستبيان، قال 17% فقط من المجيبين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأن ولاءهم تجاه شركتهم يرتبط بالراتب الذي يحصلون عليه، بينما رأى 39% بأن الراتب لا يلعب أي دور على الاطلاق في ذلك. وإلى جانب الراتب، برزت الإدارة وفرص النمو الوظيفي كأهم العوامل التي تزيد من مستويات ولاء الموظفين في المنطقة.

 

وعند سؤالهم عن الاتجاهات المستقبلية، قال أكثر من نصف المجيبين في المنطقة أنهم يخططون للبحث عن وظيفة أخرى في القطاع عينه خلال الأشهر الاثني عشر القادمة، بينما عبّر أكثر من الثلث عن رغبتهم بالبحث عن وظيفة أفضل في قطاع آخر.

 

النفقات

 

 

فيما يتعلق بارتفاع تكاليف المعيشة، شهد المجيبون ارتفاعاً في أسعار الأطعمة والمشروبات والخدمات والإيجارات، ويتوقع 80% ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل أكبر. ولكن على الرغم ذلك، قال أكثر من نصف المجيبين في المنطقة بأنه يمكنهم ادخار جزء من راتبهم الشهري، في حين يستطيع حوالي النصف تحويل نسبة من رواتبهم إلى بلدهم الأم.

 

كما سُئل المجيبين عن أكثر الأمور التي ينفقون أموالهم عليها، حيث شملت أبرز هذه الأمور: الإيجارات، والأطعمة وتناول الطعام في الخارج، والتعليم والمدارس. من ناحية أخرى، صرّح 14% من المجيبين بقيامهم باستثمارات مالية بشكل منتظم، وشملت أكثر الاستثمارات تفضيلاً بالنسبة للمجيبين في المنطقة تأسيس عمل خاص بهم.

 

وفي حين أن 33% من المجيبين يمتلكون منزلاً خاصاً بهم، عبّر نصفهم عن رغبتهم بامتلاك منزلاً في بلد إقامتهم، بينما يود البقية امتلاك واحداً في بلدهم الأم.

بالتعاون مع Bayt.com

اقرأ أيضًا:

تحب التواصل مع الآخرين... هذه الوظائف مناسبة لك!

عند سؤالك عن الراتب المتوقع... كيف تجيب؟!

كيف يسبب الموظف ضرراً أكثر من الهاكر؟



© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك