الخرطوم تنفي رفع الدعم "حاليا" وتحذر المتلاعبين بأوزان الخبز

الخرطوم تنفي رفع الدعم "حاليا" وتحذر المتلاعبين بأوزان الخبز
2.5 5

نشر 26 آب/أغسطس 2014 - 12:20 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
أعلن اتحاد المخابز بالعاصمة السودانية حملة لمنع التلاعب بالخبز
أعلن اتحاد المخابز بالعاصمة السودانية حملة لمنع التلاعب بالخبز

بدأت سلطات ولاية الخرطوم، تنظيم حملات رقابية خاصة بضبط أوزان الخبز، وسارعت حكومة الولاية إلى نفي أي اتجاه "حاليا" لرفع الدعم عن السلع أو زيادة تعرفة المواصلات وأقرت تدابير لطرح السلع أساسية مدعومة.

الخرطوم تشهد إرتفاعاً حاداً في اسعار السلع وتعهد وزير المالية السوداني بدر الدين محمود، السبت الماضي، بمضي الحكومة قدماً في سياسة رفع الدعم عن السلع الاستهلاكية، وقال إن برنامجا خماسيا جديدا للدولة خلال 2015- 2019 سيتخذ من التحرير الإقتصادي "المنضبط" منهجاً.

وأعلن اتحاد المخابز بالعاصمة السودانية حملة لمنع التلاعب بالخبز، وأكد توفر الدقيق ومدخلات الإنتاج واستقرار عمل المخابز بالمناطق المختلفة بالخرطوم.

وحذر الأمين العام للاتحاد بدر الدين الجلال منسوبي الاتحاد من التلاعب بأوزان الخبز لتفادي العقوبة على المخالفين، وأكد الالتزام بالاتفاق الموقع مع حكومة الخرطوم، الذي تم فيه تحديد موازين الخبز، مشيراً إلى أنه تم تحديد سعر أربع رغيفات بجنيه بوزن 60 جراماً وثلاث رغيفات زنة 70 جراماً تباع بسعر جنيه، بجانب بيع رغيفتن بزنة 120 جراماً بجنيه.

وأضاف الجلال أن الاتحاد نظم حملات رقابية مستمرة للإشراف على عمل المخابز، والتأكد من العمل بالمواصفة المحددة. وشدد على أهمية منع أي تلاعب يمكن أن يحدث، مؤكدا أن ارتفاع تكاليف الإنتاج لن يؤثر في سعر وأوزان الخبز، ولاسيما أن هناك وفرة في الدقيق.

واتخذت الآلية العليا للمعالجات الاقتصادية والاجتماعية بولاية الخرطوم في اجتماعها، الإثنين، برئاسة والي الولاية عبد الرحمن الخضر عدداً من التدابير لزيادة المعروض من السلع الأساسية عقب تصاعد أسعارها. وكان النائب الأول للرئيس الفريق بكري حسن صالح، وجه الأسبوع الماضي الجهات المختصة بتقصي الأسباب التي أدت لارتفاع بعض السلع الاستهلاكية.

وأكدت الآلية أن حديث وزير المالية لم يقصد به رفع الدعم عن السلع المدعومة خلال هذه الأيام أو موازنة العام القادم وإنما كان المقصود منه أن "البرنامج الإقتصادي الخماسي يتحدث عن رفع الدعم خلال 5 أعوام وليس الآن".

ونشر صندوق النقد الدولي خلال أغسطس الحالي، مذكرة قال إنها من حكومة السودان، تؤكد فيها الالتزام بحزمة معالجات إقتصادية تشمل رفع الدعم الحكومي عن قطاع الطاقة، ومراجعة الإعفاءات الجمركية ونظام الضرائب. وأضافت الآلية "بناءً على ذلك فإن تعرفة المواصلات لن يطرأ عليها أي زيادة وهي نفس الواردة في آخر تعرفة صادرة من الولاية".

وأعلنت تسلمها تصديق بـ 5 ألاف طن ذرة من المخزون الاستراتيجي لتسليمها منتجي الدواجن للمساهمة في تقليل تكلفة الإنتاج وخفض الأسعار وقررت طرح كميات كبيرة من السلع الأساسية في مراكز التوزيع الموجودة داخل المؤسسات والموجودة بالشوارع والأسواق.

وتقرر طرح الدواجن بواقع 30 جنيه لكيلوجرام الفراخ و27 جنيها لطبق البيض و35 جنيها لكيلو اللحوم الحمراء كما سيتم طرح سلع السكر والزيت والأرز والعدس والفول والشاي بهذه المراكز. وقطعت الآلية بإلزام المخابز بالاتفاق الذي تم مع الولاية حول أوزان وأسعار الخبز وفقاً للمواصفة المجازة من الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس.

وطمأنت لجنة الغاز بتوفر الغاز بالولاية وان الاستهلاك الشهري من السلعة بالولاية يتراوح ما بين 10 ألف إلى 12 ألف طن وسعر البيع في الميادين 25 جنيها للاسطوانة و35 جنيها في مراكز التوزيع البالغة 3 ألاف مركز.

وفيما يلي المواصلات وقف الاجتماع على المعالجات التي تمت لزيادة عدد أسطول البصات وامن على وصول 6 قطارات مطلع أكتوبر المقبل للعمل مع القطار المحلي المستخدم للمواصلات. ووفقا لنشرة صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء في السابع من أغسطس الحالي، فإن معدل التضخم السنوي في السودان والى الارتفاع، ووصل إلى 46.8% في يوليو، مقارنة بـ 45.3% في يونيو و42% لشهر مايو، مع ارتفاع حاد في أسعار السلع والخدمات.

Copyright © 2003-2014 SudanTribune - All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar