السوق المالية السعودية تشهد ارتفاع طلبات الطرح بـ 25% في النصف الأول

منشور 21 حزيران / يونيو 2020 - 10:35
السوق المالية السعودية تشهد ارتفاع طلبات الطرح بـ 25% في النصف الأول
الاقتصاد السعودي يعد جزءاً من اقتصاد العالم الذي تأثر بسبب تداعيات فيروس كورونا
أبرز العناوين
كشف رئيس مجلس هيئة السوق المالية الأستاذ محمد القويز، عن ارتفاع طلبات الطرح للسوق المالية خلال النصف الأول من العام الحالي 2020

كشف رئيس مجلس هيئة السوق المالية الأستاذ محمد القويز، عن ارتفاع طلبات الطرح للسوق المالية خلال النصف الأول من العام الحالي 2020 بنسبة 25% مقارنةً بنفس الفترة في عام 2019، وزيادة في طلبات الطرح لسوق نمو 50% مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي، مبيناً ارتفاع طلبات زيادة رأس المال للشركات المدرجة بنسبة 200%، مقارنةً بالنصف الأول من العام الماضي 2019.

وبحسب "واس" جاء ذلك خلال لقاء "عن بعد" نظمته غرفة الرياض ممثلة في لجنة الاستثمار والأوراق المالية، للتعريف بدور السوق المالية السعودية في دعم وتنمية الاقتصاد السعودي، بمشاركة رئيس مجلس هيئة السوق المالية الأستاذ محمد القويز، والمدير التنفيذي وعضو مجلس الإدارة في شركة السوق المالية "تداول" المهندس خالد الحصان، ونائب رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض حمد الشويعر، وعضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الاستثمار والأوراق المالية في غرفة الرياض محمد الساير، وأدار اللقاء عضو لجنة الاستثمار والأوراق المالية مطلق البقمي.

وأوضح الشويعر أن اللقاء يأتي امتداداً للتواصل ما بين الغرفة وهيئة السوق المالية وشركة السوق المالية السعودية (تداول) لنقاش العديد من القضايا، لاسيما في هذه الظروف الراهنة وتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد السعودي والعالمي، مشيداً بالدعم والاهتمام الذي حظي به القطاع الخاص من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، للتخفيف من تأثير تداعيات الجائحة على القطاع الخاص.

وبين المهندس الحصان، أن عدد المستثمرين الأجانب في السوق المالية تخطى 2100 مستثمر بقيمة ملكية أسهم تتجاوز 130 مليار، وأن ملكيتهم في الأسهم تتخطى 11% من إجمالي عدد الأسهم الحرة، ولم تخرج تلك الأموال وقت الأزمة نظراً لاستقرار السوق، مبيناً أن حجم السيولة لم يتأثر بل كان في ازدياد، وأن السوق المالية أثبتت قوتها ومتانتها من الناحية التشغيلية والتشريعية، وأيضاً من ناحية ثقة المستثمرين.

من جانبه، قال الساير:" إن الاقتصاد السعودي يعد جزءاً من اقتصاد العالم الذي تأثر بسبب تداعيات فيروس كورونا، وأن قطاع الاستثمار والأوراق المالية في السعودية قد تفوق عند مقارنته بالقطاعات الأخرى في المملكة، والسيولة بدأت ترتفع خاصة مع نهاية الربع الأول من العام الحالي 2020، وهناك اكتتابات سوف تطرح لعدد من الشركات خلال الفترة القادمة مما يدل على اتجاه السوق المالية في المسار الصحيح".


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك