السعودية: ثمانية مليارات دولار استثمارات قطاع الضيافة

السعودية: ثمانية مليارات دولار استثمارات قطاع الضيافة
2.5 5

نشر 18 اذار/مارس 2014 - 09:15 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تتجاوز قيمة الاستثمارات المتوقعة في قطاع الضيافة بالسعودية 33.5 مليار ريال (8.93 مليار دولار) خلال الأعوام الستة المقبلة
تتجاوز قيمة الاستثمارات المتوقعة في قطاع الضيافة بالسعودية 33.5 مليار ريال (8.93 مليار دولار) خلال الأعوام الستة المقبلة
تابعنا >
Click here to add Board of the as an alert
Board of the
،
Click here to add كرستين as an alert
كرستين
،
Click here to add الهيئة العامة للسياحة والآثار as an alert
،
Click here to add حمادي as an alert
حمادي
،
Click here to add جدة as an alert
جدة
،
Click here to add نيسان as an alert
نيسان
،
Click here to add سلمان بن عبد العزيز as an alert
،
Click here to add \u003cb\u003e\u003ci\u003ewhich Chinese\u003c/i\u003e\u003c/b\u003e as an alert

توقع مختصون في حديث لـ«الشرق الأوسط»، أن تنعكس جولة الأمير سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، في كل من باكستان والهند واليابان وأخيرا الصين، إيجابا على القطاع السياحي في المملكة، بزيادة نمو بنسبة ستة في المائة بداية عام 2015.

وفي غضون ذلك، توقع تقرير، صدر أمس الاثنين، أن تتجاوز قيمة الاستثمارات المتوقعة في قطاع الضيافة بالسعودية 33.5 مليار ريال (8.93 مليار دولار) خلال الأعوام الستة المقبلة، وذلك في إطار التزام الحكومة المتواصل بتعزيز قطاع السياحة في المملكة.

وفي هذا السياق، أوضح الخبير الاقتصادي الدكتور عبد الرحمن باعشن، أن زيارات الأمير سلمان ولي العهد الأخيرة لأربعة من أهم الدول الآسيوية، ستبرز تأثيرات في شكل زيادة في نمو عدد من القطاعات الوطنية المهمة بشكل عام، وفي قطاع السياحة والفندقة بشكل خاص.

ولفت إلى أن السياسات الاقتصادية التي هيكلت القطاع الاقتصادي الوطني بشكل مواكب لمستجدات المرحلة، في ظل الأموال التي حشدت بها الميزانية المالية وحصد منها قطاع البنى التحية نصيب الأسد، فتحت شهية تلك الدول للاستفادة منها في الاستثمارات ذات الصلة، خصوصا المشروعات الكبيرة المرتبطة بصناعة السياحة والفندقة.

من جانبه، أكد محمد الحمادي عضو مجلس الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، أن هناك كثيرا من المشروعات الاستثمارية، التي تنتظر الشركات الصينية والهندية واليابانية والباكستانية اغتنام الفرصة لتستحوذ على حصة منها، مشيرا إلى أن زيارات الأمير سلمان الأخيرة، مهدت لها الطريق.

وتوقع الحمادي تدفقات كبيرة وشراكات كبرى تنصب على قطاع البناء والتشييد، وبالتالي المساهمة بشكل أو بآخر في ازدهار قطاع الفندقة وقطاع السياحة، متوقعا زيادة نموها بنسبة لا تقل عن ستة في المائة بداية العام المقبل.

يشار إلى أن المعرض السعودي للفنادق، سينطلق في الفترة من 22 إلى 24 أبريل «نيسان» في جدة غرب السعودي، في ظل تنامي قطاع الضيافة بالمملكة، ما من شأنه توفير منصة مميزة تغطي مختلف جوانب الفنادق، بما في ذلك الاستثمار، والتوريد، والإدارة، والتجديد، والتجهيز، والتشغيل، والتطوير، حيث يحظى المعرض بدعم الغرفة التجارية الصناعية بجدة، والهيئة العامة للسياحة والآثار.

وفي هذا الإطار، أكدت كريستين ديفيدسون، مديرة معرض «دي إم جي»، أن قطاع الفنادق في السعودية، يشهد نموا كبيرا في ظل التحضيرات الحالية في المملكة لاستقبال قرابة 16 مليون زائر بنهاية العام.

وتنطوي النظرة المستقبلية على آفاق واعدة للموردين ومزودي الخدمات، مع إطلاق الحكومة لسلسلة من المبادرات الطموحة الرامية إلى تعزيز نمو قطاع السياحة في المملكة، فضلا عن اكتشاف الفرص وتعزيزها في السعودية.

ويشارك في المعرض أكثر من 150 شركة عارضة من 20 دولة، وفي مجالات عدة من القطاع، بما في ذلك التجهيزات الداخلية والتصميم، ومستلزمات ومعدات التشغيل، والتكنولوجيا، ومستلزمات الأماكن المفتوحة والمنتجعات، والأغذية والمشروبات، في حين ستشهد الأجنحة الدولية في المعرض تمثيلا لكل من مصر والصين.

وتوقعت ديفيدسون، أن يصل حجم قطاع السياحة والسفر في السعودية إلى 64.8 مليار ريال (17.3 مليار دولار) هذا العام، في ظل تنامي جلب أوسع مجموعة ممكنة من المنتجات والخدمات والتقنيات.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar