13 % من عائدات السياحة في العالم من مساهمة الصينين!

منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 08:25
ما زالت الصين تسجل أكبر عدد من السائحين المسافرين إلى الخارج في العالم مع نمو اقتصادها وزيادة دخل مواطنيها
ما زالت الصين تسجل أكبر عدد من السائحين المسافرين إلى الخارج في العالم مع نمو اقتصادها وزيادة دخل مواطنيها

نتهت أمس عطلة العيد الوطني الصيني المعروفة باسم "الأسبوع الذهبي" حيث تم خلال الأيام السبعة الماضية تسجيل نحو 200 ألف رحلة سفر إلى خارج البلاد لسائحين صينيين يوميا، بزيادة 11.9 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبحسب وكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، فإنه منذ عام 2012 حتى الآن، ما زالت الصين تسجل أكبر عدد من السائحين المسافرين إلى الخارج في العالم مع نمو اقتصادها وزيادة دخل مواطنيها، وقد أسهم السائحون الصينيون بأكثر من 13 في المائة من إجمالي العائدات السياحية في العالم.

ومؤخرا، أشارت الإحصاءات الصادرة عن مصلحة الدولة للسياحة في الصين إلى أن حجم رحلات السفر، التي قام بها المواطنون الصينيون في عام 2015 وصل إلى 4.12 مليار رحلة سفر، من بينها 1.28 مليار رحلة إلى الخارج. ووصل حجم مشتريات المسافرين الصينيين في الخارج إلى 684.1 مليار يوان، حيث شكلت مشتريات السائحين المسافرين في رحلات حرة (ليس ضمن مجموعات سياحية) 80 في المائة من هذا المبلغ، وبلغ معدل إنفاق المسافر الصيني إلى الخارج 11625 يوانا في عام 2015.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن سفر السائحين الصينيين إلى الخارج لا يكون من أجل قضاء العطلات فحسب، بل يكون أيضا بالنسبة لكثير منهم نافذة للبحث عن فرص استثمارية في الخارج، فعلى سبيل المثال، زاد حجم الاستثمارات الصينية في العقارات بالولايات المتحدة ليصل إلى 27.3 مليار دولار في عام 2015.

وأفادت بعض التقارير بأن الشراء الاستثماري للسائحين الصينيين أدى إلى ارتفاع أسعار العقارات في بعض مناطق العالم مثل لندن وأستراليا.

وظل حجم سفر وإنفاق السائحين الصينيين إلى الخارج يحتل المرتبة الأولى في العالم في عام 2015، بزيادة 25% عن العام الماضي، ولعب سفر السائحين الصينيين إلى الخارج واستثماراتهم دورا تحفيزيا في انتعاش الاقتصاد العالمي منذ اندلاع الأزمة المالية عام 2008.

وذكرت وزارة التجارة الصينية أن الصينيين أنفقوا مبالغ كبيرة من المال بلغت حدا قياسيا على التسوق والأطعمة خلال عطلة العيد الوطني التي استمرت لمدة أسبوع.

وأظهرت بيانات وزارة التجارة الصينية أن قطاعي البيع بالتجزئة وتقديم الأطعمة حققا ربحا كبيرا بلغ قرابة 1.2 تريليون يوان (180 مليار دولار) في الفترة من 1 إلى 7 من الشهر الجاري، بارتفاع قدره 10.7 في المائة.

وأضاف بيان الوزارة أنه منذ عام 1999، تعد هذه هي المرة الثانية على التوالي التي يشهد فيها "الأسبوع الذهبي" إنفاق ما يزيد على تريليون يوان في قطاعي التجزئة وتقديم الأطعمة.

وأوضح البيان أن بلدية تشونغتشينغ ومقاطعة سيتشوان غرب الصين ومقاطعة هونان وسط الصين من أكثر ثلاث مناطق شهدت ازدهارا في القطاعين.

وكان الذهب والمجوهرات والأجهزة المنزلية ومنتجات تكنولوجيا المعلومات والسيارات التي تعمل بالطاقة الجديدة أكثر البضائع التي شهدت انخفاضا في المبيعات، فيما كانت الولائم احتفالا بالزفاف وأعياد الميلاد ولم شمل الأسر من أكبر المصادر التي أسهمت في ازدهار قطاع تقديم الأطعمة.

وفي المجمل، قام 593 مليون شخص بزيارة المواقع السياحية عبر البلاد وأنفقوا 482.2 مليار يوان خلال العطلة، بارتفاع 12.8 في المائة و14.4 في المائة على التوالي على أساس سنوي، وفقا لإدراة السياحة الوطنية الصينية.

وفي الواقع، لم يطلق العنان كاملا بعد لإمكانات سوق السياحة الصينية الخارجية، ولا سيما أن حجم السياحة الخارجية للمواطنين الصينيين بلغ 128 مليون رحلة في عام 2015 وهناك أقل من 7 في المائة من المواطنين الصينيين يحملون جواز سفر.

وفي ظل تزايد رغبة الصينيين في السفر إلى الخارج مع استمرار زيادة دخولهم، من المتوقع أن تشهد السوق الصينية للسفر إلى الخارج ازدهارا مستمرا في السنوات الخمس المقبلة، وقد تبلغ نسبة نموها 20 في المائة.

كما من المتوقع أن يتجاوز حجم إنفاق السائحين الصينيين إلى الخارج 3000 مليار يوان بحلول عام 2020، وبالتالي سيسهمون بصورة أكبر في العائدات السياحية في العالم.

اقرأ أيضاً: 

4 أماكن عليك زيارتها في شهر يناير

الصين ضيف شرف في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017

 

 

 

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك