دول الخليج: هل تنمو صناعياً ببلوغ حجم قطاعها الصناعي الــ226 مليار دولار؟

منشور 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2012 - 07:39
الصناعة الخليجية ترتكز على الصناعات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل أكثر من 86 % من الصناعة في دول المجلس
الصناعة الخليجية ترتكز على الصناعات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل أكثر من 86 % من الصناعة في دول المجلس

قدر رئيس اللجنة الصناعية في غرفة جدة، عبد العزيز السريع، حجم الاستثمار التراكمي في القطاع الصناعي الخليجي بـ 226 مليار دولار حسب إحصائيات 2012، استثمرت في أكثر من 12 ألف منشأة صناعية، ووفرت أكثر من مليون فرصة عمل.

وقال السريع في تصريحات للصحافة السعودية: «إن الصناعة الخليجية ترتكز على الصناعات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل أكثر من 86 % من الصناعة في دول المجلس»، مضيفاً أن حجم الاستثمار في قطاع الصادرات الصناعية السعودية وصل إلى أربعين مليار ريال، ما يمثل 14 % من صادرات المملكة غير النفطية.

وعلى صعيد متصل كشفت دراسة الخريطة الصناعية التي أعدتها منظمة الخليج للاستشارات الصناعية «جويك»، عن وجود عدد من الصناعات التي تتوفر لها مدخلات إنتاج ولم يتم إنتاجها بدول المجلس رغم وجود طلب متزايد عليها. وأشارت إلى أن صناعة المحفزات الكيماوية والصناعات المعدنية والصناعات الغذائية وصناعة المعادن الفلزية غير الحديدية، تعد من الصناعات الغائبة في دول المجلس. وذكرت الدراسة أن أبرز التحديات التي تواجه القطاع تتمثل في صعوبة توفير الأراضي الصناعية المتكاملة، صغر حجم الطاقات الإنتاجية للصناعات التحويلية ما يقلل من فرص المنافسة الخارجية والمحلية، عدم توفر الكوادر الوطنية المؤهلة لصيانة الآلات، عدم توفر بعض مدخلات الإنتاج بأسعار مناسبة، صعوبة الحصول على التمويل اللازم، صعوبة تسويق المنتجات للمؤسسات الصغيرة، وعدم توفر الدعم الكافي لمنتجات المصانع الصغيرة والمتوسطة في الأسواق.

واقترحت التوجه لثلاثة مجالات استثمارية في المجال الصناعي وهي المصاهرة في المعادن الأساسية، قطاع الكيماويات، الصناعات الغذائية. وأوصت بضرورة توفر البيانات وتحديد التحديات، وإجراء المسوحات الصناعية بشكل دوري لوضع الخطط المرحلية بالتنسيق بين الوزارات والأجهزة الإحصائية.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك