توقعات باستقبال فنادق الإمارات مليون نزيل في عطلة عيد الأضحى

منشور 21 آب / أغسطس 2016 - 08:14
قصر الإمارات في إمارة أبوظبي
قصر الإمارات في إمارة أبوظبي

يتأهب القطاع الفندقي في الدولة لاستقبال قرابة المليون نزيل خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، وذلك في ظل توقعات مديرين فندقيين بتجاوز معدلات الإشغال في أكثر من 130 ألف غرفة فندقية في الإمارات نسبة الـ90%.

وأكد هؤلاء أن العديد من الفنادق رفع وتيرة استعداداته لاستقبال التدفقات السياحية المتوقعة من دول مجلس التعاون الخليجي خلال عطلة العيد التي يتوقع أن تسهم بشكل رئيس مع السوق المحلي، في زيادة معدلات الإشغال الفندقي.

وأبدى عاملون في قطاع الفنادق والضيافة تفاؤلهم بإمكانية تحقيق معدلات إشغال قياسية وذلك في ظل مؤشرات الحجوزات المسبقة التي تلقتها الفنادق خلال الفترة الماضية والتي تشكل حتى الآن نحو 60% من الإشغال المتوقع، لافتين إلى أن الأسبوع الجاري سيشهد زيادة أكبر في الطلب لا سيما أن النسبة المتبقية من الحجوزات تأتي في اللحظات الأخيرة.

وأشار هؤلاء إلى أن ارتفاع وتيرة الطلب دفع بعض الفنادق إلى التخلي عن عروضها التحفيزية في بعض الأسواق وخاصة الخليجية، متوقعين أن تستمر معدلات الإشغال الفندقي في المحافظة على مستوياتها المرتفعة خلال سبتمبر المقبل، وصولاً إلى موسم بداية ذروة النشاط السياحي في الدولة في شهر أكتوبر المقبل الذي تستعيد فيه سياحة المؤتمرات والمعارض زخمها، إضافة إلى استقطاب الأفواج السياحية من مختلف أنحاء العالم.

وأفاد هؤلاء أن حجوزات الفنادق تشير إلى استحواذ السياح الخليجيين، خاصة من المملكة العربية السعودية والكويت على النسبة الأكبر من الحجوزات الأولية التي تصل إلى نحو 80% ، متوقعين أن تزيد هذه النسبة قبل العيد مباشرة نظراً إلى أن نسبة كبيرة منهم تقوم بإجراء الحجز قبل السفر بأيام قليلة.

وتوقع باتريك أنطاكي، مدير عام منتجع لو ميريديان شاطئ العقة في الفجيرة ومنتجع المها الصحراوي، أن يسجّل الإشغال خلال عطلة عيد الأضحى هذا العام أرقاماً واعدة، مع إمكانية الوصول إلى نسبة إشغال تصل إلى 100%، لافتاً إلى أن معظم الحجوزات تأتي من السوق المحلي ودول مجلس التعاون الخليجي.

من جهته، توقع جيسون هاردينج، المدير الإقليمي والمدير العام لفندق تاج دبي، تسجيل الفندق نسبة إشغال قوية تقارب 90% خلال عطلة نهاية الأسبوع الواقعة في فترة عيد الأضحى المبارك، مع الإشارة إلى أنّ المملكة العربية السعودية والكويت وقطر تشكّل إحدى الأسواق الرئيسة.

 

إلى ذلك، قال أشرف أمعاني مدير إدارة التسويق بفندق سوفيتل دبي داون تاون، الذي يضم 350 غرفة وجناحاً، أن الفندق يسجل منذ عطلة عيد الفطر وخلال موسم الصيف معدلات نمو مرتفعة، بلغت 90% خلال عطلة العيد و71% في المتوسط خلال الصيف، متوقعاً أن تصل نسبة الإشغال خلال عيد الأضحى إلى 91%، وأن يحقق الفندق معدل إشغال قدره 83% على مدار العام.
وقال إن حصة السوق المحلي والخليجي من الإشغال خلال شهر يوليو الماضي بلغت نحو 75%، متوقعاً أن يمتد هذا الاتجاه إلى نهاية أغسطس وخلال عطلة العيد، في ظل استمرار تدفق العائلات الخليجية بوجه عام والسعودية على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن موقع سوفيتل داون تاون يجعل منه وجهة مفضلة للعائلات وذلك لارتباطه بـ دبي مول ومحطة مترو دبي التي تصل إلى العديد من المراكز الأخرى والوجهات الرئيسة التي يقصدها السائح مثل مركز دبي للمعارض الذي يحتضن فعاليات مفاجآت صيف دبي.

وأوضح أمعاني أن المؤشرات الأولية لحجوزات عيد الأضحى مشجعة للغاية، متوقعاً إقبالاً واسعاً مع العائلات الخليجية لقضاء العطلة في فنادق الإمارات، الأمر الذي يتوقع معه أن يزيد معدل الإشغال على 91%.

وقال إن متوسط الإشغال خلال الصيف يتوقع أن يزيد على 71%، وهو أفضل من العام الماضي رغم أن موسم الصيف الحالي ممتد لفترة أطول من العام الماضي حيث تخلل الموسم شهر رمضان، ومع ذلك حافظنا على نسبة الإشغال المرتفعة، وهو ما يؤكد جاذبية دبي والعروض التي يقدمها الفندق.

وأشار إلى أنه رغم التحولات الكبيرة في الخارطة السياحة خلال الأشهر الماضية نتيجة الأوضاع السياسة والاقتصادية في الكثير من الأسواق، فإن دولة الإمارات حافظت على جاذبيتها كوجهة سياحة رئيسة بفضل ما تتمتع به من مستويات عالية من الأمان والاستقرار وما تقدمه من خيارات متنوعة إلى السياح، متوقعاً أن يواصل القطاع السياحي والفندقي في الإمارات ازدهاره خلال السنوات المقبلة مع دخول منتجات سياحية جديدة مثل مراكز ومنتجعات الترفيه ذات المستويات العالمية كـ دبي باركس اند ريزورت وآي أم جي وغيرها من الخيارات الأخرى التي تستقطب شرائح جديدة من السياح.

بدوره، قال وائل سويد المدير الإقليمي لمنتجعات أنانتارا في أبوظبي، إن فنادق ومنتجعات انانتارا في أبوظبي والتي تضم منتجع قصر السراب الصحراوي ومنتجع صير بني ياس بإدارة انانتارا، وفندق منتجع القرم الشرقي، تستقطب السياح من مختلف أنحاء العالم على مدار العام، لافتاً إلى أن في أوقات العطلات والأعياد مثل الصيف وعطلتي عيد الفطر والأضحى يشكل السوق المحلي من مواطنين ومقيمين إضافة إلى السوق الخليجية لا سيما المملكة العربية السعودية، النسبة الأعلى من النزلاء، بالتزامن مع الأسواق الرئيسة الأخرى من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا.

وتوقع أن تحقق المنتجعات الثلاثة مستويات إشغال قوية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك التي تحظى بأهمية كبيرة من قبل القطاع الفندقي في الإمارات وموسماً يترقبه الجميع خاصة وأن عطلته هذا العام تمتد إلى نحو 10 أيام متواصلة، الأمر الذي يتوقع معه أن تعمل الفنادق الثلاثة بطاقتها التشغيلية الكاملة، مؤكداً أن أبوظبي باتت وجهة سياحية مقصودة ومهمة على أجندة السياح من الأسواق الدولية كافة وخاصة الخليجية التي تتطلع إلى قضاء عطلات الأعياد في أجواء مماثلة لأجواء المنطقة وتقدم الخيارات المتنوعة إلى السياح.

عروض خاصة

أعلن منتجع شاطئ الراحة استعداده لاستقبال ضيوفه للاحتفال بعيد الأضحى المبارك بعروض سعرية خاصة للعائلات والأطفال، وتوفير العديد من المرافق الترفيهية المجانية لضيوفه، حيث يحصل ضيوف ونزلاء المنتجع على دخول مجاني لمرافق الشاطئ وحوض السباحة ومركز اللياقة البدنية.

بدوره، أعلن فندق ومنتجع كمبنسكي ريزدنس نخلة جميرا بدبي عن طرح عروض خاصة للضيوف والزوار كافة من أنحاء دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي لقضاء عطلات الصيف وعيد الأضحى.

وقال اليساندرو ريدايلي، مدير عام فندق ومنتجع كمبنسكي بالم جميرا ريزدنس إن المنتجع جاهز لاستقبال العائلات من أنحاء الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي لقضاء عطلات هادئة ومريحة في ظل أجواء من الفخامة والرفاهية المطلقة مشيراً

إلى أن الفندق يفخر باستضافة العائلات من أبوظبي ودولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي كافة، باعتباره المكان المثالي لقضاء عطلات مريحة لأفراد العائلة والاستمتاع بالبحر في فصل الصيف.

اقرأ أيضاً: 

فنادق الإمارات الأولى إشغالاً للغرف في الشرق الأوسط

 

في الإمارات.. أطول 5 فنادق في العالم آخر 2015

16 فندقاً من فنادق روتانا في الإمارات تحصل على شهادة آيزو 14001

ماهي أفضل الفنادق الفخمة في العالم وِفق المسافرين؟

 

 

 


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك