المؤشرات الأمريكية تتراجع والأوروبية تحلق مدعومة بآمال اللقاح

منشور 07 كانون الثّاني / يناير 2021 - 10:15
المؤشرات الأمريكية تتراجع والأوروبية تحلق مدعومة بآمال اللقاح
تراجع مؤشر داو جونز الصناعي 28.8 نقطة بما يعادل 0.09 في المائة إلى 30362.78 نقطة، وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 14.7 نقطة أو 0.39 في المائة، ليسجل 3712.2 نقطة، ونزل مؤشر ناسداك المجمع 152.8 نقطة أو 1.19 في المائة إلى 12666.15 نقطة.
أبرز العناوين
، قفزت الأسهم الأوروبية أمس بعد نيل لقاح ثان للوقاية من كوفيد - 19 الموافقة التنظيمية في المنطقة، بينما تنامت الرهانات على مزيد من التحفيز المالي الأمريكي مع اقتراب الديمقراطيين من الفوز بالأغلبية في مجلس الشيوخ.
تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسة عند الافتتاح أمس، وسط مخاوف من زيادة التدقيق الرقابي على شركات التكنولوجيا العملاقة، في ضوء إمكانية سيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ.

وبحسب "رويترز"، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي 28.8 نقطة بما يعادل 0.09 في المائة إلى 30362.78 نقطة، وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 14.7 نقطة أو 0.39 في المائة، ليسجل 3712.2 نقطة، ونزل مؤشر ناسداك المجمع 152.8 نقطة أو 1.19 في المائة إلى 12666.15 نقطة.

من جهة أخرى، قفزت الأسهم الأوروبية أمس بعد نيل لقاح ثان للوقاية من كوفيد - 19 الموافقة التنظيمية في المنطقة، بينما تنامت الرهانات على مزيد من التحفيز المالي الأمريكي مع اقتراب الديمقراطيين من الفوز بالأغلبية في مجلس الشيوخ.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.4 في المائة إلى أعلى مستوياته منذ أواخر شباط (فبراير)، في حين صعد مؤشر فاينانشيال تايمز 100 البريطاني 3.5 في المائة، وتقدم مؤشر داكس الألماني 1.8 في المائة.

وحصل لقاح "مودرنا" على موافقة هيئة الدواء والمفوضية الأوروبية، ما أعطى دفعة كبيرة للآمال في احتواء فيروس كورونا.

وقفز مؤشر قطاع البنوك الحساس للعوامل الاقتصادية 5.5 في المائة، في أفضل أداء يومي خلال شهرين، مستفيدا من أداء أسهم "إتش إس بي سي" البريطاني و"سانتاندير" الإسباني و"بي إن بي باريبا" الفرنسي.

وصعدت أسهم عمالقة النفط "بي بي" و"رويال داتش شل" و"توتال" نحو 6.5 في المائة مع بلوغ أسعار الخام أعلى مستوياتها منذ شباط (فبراير) 2020.

وعلى الصعيد نفسه، أغلقت الأسهم اليابانية منخفضة أمس وسط ضبابية تكتنف نتائج انتخابات إعادة على مقعدين في مجلس الشيوخ الأمريكي في ولاية جورجيا، بينما تضررت المعنويات باحتمال إعلان حالة الطوارئ في طوكيو والمدن المحيطة بها هذا الأسبوع.

واختتم مؤشر نيكاي الجلسة على هبوط 0.38 في المائة إلى 27055.94 نقطة بعد مكاسب بلغت 0.17 في المائة، في حين صعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.28 في المائة إلى 1796.18 نقطة.

ومن شأن فوز الديمقراطيين بالمقعدين أن يجعل إقرار الرئيس المنتخب جو بايدن حزم الإنفاق المالي أيسر، وهو يعد أمرا إيجابيا بصفة عامة. كما أنه سيكون أسهل على بايدن زيادة ضرائب الشركات وهو عامل سلبي للأسهم.

وسجل سهم "سوني كورب" أكبر هبوط على مؤشر توبكس 30 متراجعا 2.27 في المائة يليه سهم "كينيس" الذي نزل 2.09 في المائة.

وكان في مقدمة الأسهم الرابحة على مؤشر توبكس 30 مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية الذي زاد سهمها 4.04 في المائة، يليه سهم مجموعة ميزهو المالية الذي صعد 3.09 في المائة.
 

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك