الكويت تنفذ 3 مشاريع تنموية ضخمة بـ 3.5 مليارات دولار

منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:05
الكويت
الكويت

كشف تقرير رسمي، حصلت "العربي الجديد" على نسخة منه، عن توجّه الحكومة الكويتية لتنفيذ 3 مشاريع تنموية ضخمة، تتمثل في إنشاء أكبر مجمع للمختبرات العلمية، ومزرعة اقتصادية عملاقة لمحاصيل لم تستطع زراعتها من قبل، ومصنع لإدارة النفايات الإلكترونية، حيث يصل إجمالي كلفة المشاريع الثلاثة إلى نحو 3.5 مليارات دولار.

وقال التقرير الصادر عن المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، وهي الجهة المنوط بها دراسة وتخطيط وإقرار المشروعات التنموية الضخمة في البلاد، إن عملية تنفيذ المشروعات الثلاثة ستستغرق من 3 إلى 5 سنوات، حيث من المقرر الانتهاء منها بحلول 2023 بأقصى تقدير، وذلك بعد الحصول على الموافقات الرسمية.


وأشار التقرير إلى أن المشاريع الحكومية الثلاثة تدخل ضمن قائمة مشروعات التنمية، لها إيجابيات عديدة ستنعكس على الأوضاع الاقتصادية في الكويت، خاصة فيما يتعلق بالقطاعين الزراعي والصناعي، وذلك بهدف تخفيض الواردات التي تتعلق بهذين القطاعين خلال السنوات المقبلة والتحول إلى اقتصاد منتج بدلا من مستهلك، مبينة أن المشاريع تعتبر أولى تجارب الاعتماد على العناصر الوطنية في تنفيذها، حيث لن يتم الاستعانة بالخبرات الأجنبية فيها، وذلك على اعتبار أن فكرة تنفيذ هذه المشاريع جاءت من قبل نماذج وطنية كويتية.

وأوضح التقرير أن المشاريع الثلاثة تدخل ضمن رؤية كويت جديدة 2035 التي سيكون لها بالغ الأثر على الاقتصاد الوطني بشكل عام ومختلف النواحي الأخرى.


رئيس مجلس إدارة شركة الرؤية للاستشارات الاقتصادية، عدنان المطوع، عبر عن تفاؤله بتنفيذ المشاريع الثلاثة، معتبراً أنها تتضمن أعمالاً ممتازة، وخطوة نوعية للحكومة الكويتية تجاه تنفيذ مشروعات تخدم مختلف فئات المجتمع الكويتي.

وأضاف المطوع، خلال حديثه لـ"العربي الجديد"، أن الخطة المقدمة للمشاريع الثلاثة تحمل رسائل تعكس جدية الحكومة، خصوصاً مع وضع جدول زمني للمشاريع الثلاثة ضمن إطار زمني بحد أقصى 5 سنوات، مبيناً أن البنوك ومجتمع الأعمال عموماً ينتظر من الحكومة الخطوة الثانية التي تضمن استمرار تدفق المشاريع، تمهيداً لتمويلها ولتحريك عجلة الاقتصاد على الوجه المطلوب.


وفي 21 مارس/آذار الماضي، كشفت الحكومة خلال ملتقى الكويت للاستثمار 2018 عن الانتهاء من 9 مشاريع تقدر قيمتها بـ49 مليار دولار ما بين إنشاءات جديدة وعمليات تطويرية للبنية التحتية في الربع الأول من 2019، وتأتي ضمن المشاريع المدرجة في الخطة التنموية للدولة.

ومن ناحية أخرى، يرى نائب الرئيس التنفيذي لشركة المشاريع الدولية، فيصل الكندري، أن الكويت مقبلة على مستقبل جديد مع إطلاق مشاريع نوعية لأول مرة تطلق على الأراضي الكويتية.


وأكد الكندري، خلال حديثه لـ "العربي الجديد"، أن البرامج الحكومية ستحقق أموراً تنموية مفيدة، من حيث تطوير نوعية الحياة والرفاهية، نظرا لنوعية المشاريع التي تقوم بطرحها التي تتواكب مع المتطلبات الحالية من المواطنين.

وأوضح أن الكويت ستحتاج، على مدار السنوات الـ 10 المقبلة على الأقل، لوجود 50 شركة وطنية قوية، حتى نستطيع معها تحقيق التنمية المستهدفة، أما الاعتماد على المشاريع الإنشائية فقط فلن يحقق أي أثر مالي حقيقي لميزانية الدولة.

اقرأ أيضًا: 

اقتصاد الكويت ينمو 1.6 % في الربع الأول من العام الجاري

نمو الناتج المحلي الإجمالي للكويت بنسبة 2.5% في 2016





جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك