دبي تستحوذ على 30% من مبيعات المنتجات الفاخرة بالمنطقة

دبي تستحوذ على 30% من مبيعات المنتجات الفاخرة بالمنطقة
2.5 5

نشر 10 تموز/يوليو 2013 - 10:30 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
يرتفع معدل نمو سوق السلع الفاخرة في الشرق الأوسط بخطىً ثابتة، وتحتل دبي مركز الصدارة بإعتبارها المدينة الوحيدة التي تستقطب مستهلكي المنتجات الفاخرة (مثل الروس والهنود والأفارقة)
يرتفع معدل نمو سوق السلع الفاخرة في الشرق الأوسط بخطىً ثابتة، وتحتل دبي مركز الصدارة بإعتبارها المدينة الوحيدة التي تستقطب مستهلكي المنتجات الفاخرة (مثل الروس والهنود والأفارقة)
تابعنا >
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add فابر as an alert
فابر

توقعت دراسة جديدة متخصصة حول واقع السوق العالمية للمنتجات الفاخرة لموسم ربيع 2013، أن تنمو عوائد السوق العالمية للمنتجات الفاخرة بنحو 4-5% في العام الجاري ونحو 5-6% على أساس سنوي حتى عام 2015 وأن تتجاوز حاجز الـ 250 مليار يورو بحلول منتصف العقد.

وأشارت الدراسة التي أعدتها "بين آند كومباني" للإستشارات المتخصصة لقطاع السلع الفاخرة، إلى أنّ عائدات سوق المنتجات الفاخرة نمت بنحو 10% في العام 2012 بالنظر إلى مؤشرات النمو القوية في النصف الأول من العام الماضي.

وأوضحت "بين آند كومباني" أن أبرز محركات نمو السوق العالمية للمنتجات الفاخرة تتمثل في أن السياح يعكفون على تغيير عاداتهم الإستهلاكية وباتوا يقصدون وجهات جديدة مثل دبي وجنوب شرق آسيا وأستراليا ويظهرون حنكة كبيرة في شراء البضائع والمنتجات.

كما يصبح المستهلكون الذين ينتمون إلى فئة "أصحاب العائدات المرتفعة لكنهم ليسوا أغنياء بعد" عملاء محتملين، وتتنامى هذه الفئة لتتجاوز فئة الأفراد فائقي الثراء بعشرات المرات، بالإضافة إلى أن صعود الطبقة الوسطى في الدول الناشئة زاد حجم المنافسة في السوق العالمية، لتصبح هذه الفئة من المستهلكين بمثابة جيل جديد لجيل طفرة الإنجاب مستهدف من قبل العلامات التجارية الفاخرة

ووفقاً للدراسة تأتي منتجات المنتجات الفاخرة ذات أعلى مستويات الجودة (المنتجات الراقية التي لا تحمل أي شعار ومصنَعة من أجود المواد وبحرفة يدوية رائعة) في الصدارة، وعلى الرغم من بعض الانتعاش في حجم الإنفاق على الملابس، فإن المصنوعات الجلدية وغيرها من الاكسسوارات تستقطب إهتمام المستهلكين.

وأشارت إلى انخفاض حجم الطلب على الساعات بحدة في ضوء قيام متاجر التجزئة بتقليل حجم المخزون والتوقف عن تخزين بعض فئات منتجات الساعات، بالإضافة إلى عزوف مستهلكي المنتجات الفاخرة في الصين عن شراء الساعات، وكذلك تباطؤ مستويات نمو مستحضرات التجميل في الأسواق المتقدمة بينما تواصل نموها في الأسواق الصاعدة الناشئة.

ويرتفع معدل نمو سوق السلع الفاخرة في الشرق الأوسط بخطىً ثابتة، وتحتل دبي مركز الصدارة بإعتبارها المدينة الوحيدة التي تستقطب مستهلكي المنتجات الفاخرة (مثل الروس والهنود والأفارقة).

كما إن إرتفاع مؤشر ثقة المستهلكين بين الأثرياء بالتوازي مع إرتفاع عدد المتاجر الجديدة في المدن الأمريكية وارتفاع حجم الإستثمارات في مجال الربط ما بين عالمي التسوق الرقمي والمادي، كلها عوامل أسهمت في تعزيز معدلات نمو سوق المنتجات الفاخرة في أمريكا.

وقال سيريل فابر، الشريك في "بين آند كومباني" الذي يترأس قسم المنتجات الاستهلاكية وتجارة التجزئة في الشرق الأوسط، "تعد منطقة الشرق الأوسط عاشر أكبر سوق للسلع الفاخرة في العالم مع مبيعات تتجاوز الـ6 مليار يورو. فالإستهلاك المحلي والسياحة الداخليّة والأهميّة المتزايدة بالفخامة والعطور ومستحضرات التجميل يأتي في مقدّمة العوامل الرئيسيّة المحرّكة للسوق.

وأضاف، "تعتبر دبي لاعب رئيسي ضمن السوق الإقليمي، حيث تقود نحو 30% من سوق المنتجات الفاخرة في المنطقة".

أما على المدى البعيد، تتوّقع الدراسة أن يصل حجم السوق العالمية للمنتجات الفاخرة في العام 2025 إلى خمسة أضعاف ما كان عليه في العام 1995.

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar