توقعات بنمو عدد المسافرين عبر مطارات الإمارات بنسبة 6.3% العام الجاري

منشور 04 نيسان / أبريل 2017 - 09:04
شعار الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا»
شعار الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا»

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا» أن تسجل مطارات الدولة زيادة سنوية بنسبة 6.3% في أعداد المسافرين خلال العام الجاري، رغم تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي وانخفاض أسعار النفط، والتغيرات الناجمة عن الإدارة الأميركية الجديدة وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وستسلط المناقشات المتعلقة بالطيران خلال فعاليات سوق السفر العربي «الملتقى 2017» في دبي، الضوء على جوانب قرار الحظر الذي فرضته أميركا مؤخراً لمنع استخدام الأجهزة الإلكترونية على شركات الطيران الإقليمية. ويعتبر قطاع الطيران من أهم المجالات التي يركز عليها برنامج ندوات «الملتقى 2017» الذي ينطلق خلال الفترة من 24 إلى 27 أبريل الجاري. ويدير الجلسات جون ستريكلاند، مدير شركة «JLS» للاستشارات، الذي يتمتع بخبرة 33 عاماً.

ويشمل الحظر المفروض الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة القراءة الإلكترونية وأي جهاز تزيد أبعاده عن 16 سم × 9.3 سم (6.9 بوصة × 3.66 بوصة).

وتشمل قائمة الشركات المتضررة من الحظر، الخطوط الجوية الملكية الأردنية، ومصر للطيران، والخطوط الجوية التركية، والخطوط الجوية السعودية، والخطوط الجوية الكويتية، والخطوط الملكية المغربية، وخطوط تونس للطيران، والخطوط الجوية القطرية، وطيران الإمارات، والاتحاد للطيران.

فيما يشمل الحظر في المملكة المتحدة الخطوط الجوية البريطانية، و«إيزي جيت»، و«Jet2.com»، و«مونراش»، و«توماس كوك»، و«تومسون»، والخطوط الجوية التركية، وخطوط بيجاسوس، وخطوط «أطلس جلوبال»، وطيران الشرق الأوسط.

ويؤثر هذا القرار عموماً على نحو 50 رحلة يومياً إلى الولايات المتحدة، وهذا يعني أن أكثر من 15 ألف راكب يومياً سيتأثرون بهذا القرار. وتسير طيران الإمارات حالياً 18 رحلة يومية إلى 12 مطاراً أميركياً، فيما تسير الاتحاد للطيران 45 رحلة أسبوعياً بين أبوظبي و6 مدن أميركية؛ ويوجد لدى الخطوط القطرية رحلات مباشرة من الدوحة إلى 10 مدن أميركية.

ورغم هذه الظروف إلا أن التوقعات تبدو جيدة لشركات الطيران والمطارات الرئيسة في الشرق الأوسط، حيث توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي تسجيل 258 مليون راكب إضافي سنوياً على الرحلات الجوية إلى وداخل ومن الشرق الأوسط بحلول عام 2035. وسوف يكون هناك حاجة لأكثر من 58 ألف طيار في المنطقة بحلول ذلك الوقت لتلبية الزيادة في الطلب.

وذكر الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن شركات الطيران في الشرق الأوسط سجلت أعلى نمو سنوي لحركة المرور في أي منطقة على مستوى العالم للسنة الخامسة على التوالي في عام 2016.

وتوجد حالياً العديد من مشروعات الطيران الكبرى الجارية في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط على نطاق أوسع، وقد سجلت المطارات في المنطقة زيادة في قدرتها الاستيعابية في عام 2016 بنسبة 13.9%. ومن المتوقع أن يرتفع عدد المسافرين في الشرق الأوسط بنسبة 9% فقط هذا العام، فيما كانت النسبة نحو 10.8% في عام 2016.

اقرأ أيضًا:
مطارات الإمارات استقبلت 124 مليون مسافر في 2016 بنمو 8%
الإمارات تتصدر مطارات الشرق الأوسط في حركة المسافرين
ارتفاع أعداد المسافرين عبر مطارات الامارات بنسبة 8.5%

 


Copyrights © 2020 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك