اليابان تشتري 1.9 مليون برميل من نفط الشرق الأوسط

اليابان تشتري 1.9 مليون برميل من نفط الشرق الأوسط
2.5 5

نشر 02 تموز/يوليو 2013 - 11:49 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
اليابان تتجه لشراء النفط من الشرق الأوسط
اليابان تتجه لشراء النفط من الشرق الأوسط
تابعنا >
Click here to add الوكالة الدولية للطاقة as an alert
،
Click here to add الحكومة اليابانية as an alert
،
Click here to add وزارة التجارة as an alert
وزارة التجارة
،
Click here to add شينزو أبي as an alert
شينزو أبي

طرحت هيئة النفط والغاز والمعادن اليابانية أمس مناقصة لشراء نحو 1.89 مليون برميل من خام الشرق الأوسط متوسط الكبريت، وذلك للتخزين ضمن الاحتياطيات الاستراتيجية، بحسب "رويترز".

وتطرح الهيئة المناقصة في 12 تموز (يوليو) وتفتح العروض في اليوم نفسه حسبما أفادت وثيقة للمناقصة. وخلال السنوات الأخيرة حاولت الحكومة استبدال الخامات الثقيلة في الاحتياطي الاستراتيجي بأنواع أخف بما يتماشى مع زيادة نصيب الخامات الخفيفة في أحدث واردات لليابان.

ولا يرتبط الأمر بعمليات السحب من الاحتياطي الاستراتيجي التي تكون بالتنسيق مع وكالة الطاقة الدولية. وفي نيسان (أبريل) قال مسؤول في وزارة التجارة إن الحكومة تدرس شراء 8.2 مليون برميل معظمها من الخام الخفيف وهي الكمية التي سحبتها من الاحتياطي الاستراتيجي منذ العام الماضي.

إلى ذلك، تحسنت الثقة بين الشركات الصناعية اليابانية الكبرى بشدة للربع الثاني على التوالي بفضل تراجع الين وتزايد الصادرات، حسبما أظهر تقرير "تانكان" الذي أصدره بنك اليابان المركزي أمس.

وقفز مؤشر ثقة المصنعين في المسح ربع السنوي، الذي يجري متابعته عن كثب، بمقدار 12 نقطة منذ آذار (مارس) الماضي إلى "موجب 4"، وكانت هذه أول مرة يسجل فيها المؤشر قراءة موجبة منذ أيلول (سبتمبر)2011.

ويشير الرقم الموجب إلى أن عدد الشركات المتفائلة أكبر من عدد الشركات المتشائمة، وأوضح المسح أن مؤشر الشركات غير الصناعية الكبرى قفز أيضا إلى "موجب 12" من "موجب 6".

في الوقت نفسه تم تعديل توقعات خطط الإنفاق الرأسمالي للشركات الصناعية وغير الصناعية الكبيرة خلال العام المالي الحالي الذي ينتهي في 31 آذار (مارس) المقبل لترتفع الزيادة المتوقعة في الإنفاق الرأسمالي إلى 5.5 في المائة.

في الوقت نفسه ارتفع مؤشر ثقة الشركات الصناعية متوسطة الحجم في ثالث أكبر اقتصاد في العالم من سالب 14 خلال الربع الأول من العام الحالي إلى سالب 4 بنهاية الربع الثاني من العام الحالي.

وارتفع مؤشر الشركات الصغيرة من سالب 19 إلى سالب 14 خلال الفترة نفسها، وكان الين قد فقد نحو 20 في المائة من قيمته أمام الدولار منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي بفضل تبني اليابان لسياسات نقدية مرنة، ويعزز تراجع قيمة الين القدرة التنافسية للمنتجات اليابانية في الأسواق الخارجية ويرفع العائدات على الاستثمارات اليابانية في الخارج.

وكان شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني قد حث منذ توليه الوزارة في كانون الأول (ديسمبر) الماضي البنك المركزي على تبني سياسات نقدية مخففة للغاية بهدف إنعاش الاقتصاد.

وتعهد المحافظ الجديد للبنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا بتبني سياسات نقدية بالغة المرونة لرفع معدل التضخم إلى 2 في المائة خلال عامين وإخراج الاقتصاد الياباني من دائرة الكساد الذي يعاني منه منذ عقد تقريبا.

وكانت الحكومة اليابانية قد أعلنت الجمعة الماضية توقف التراجع في أسعار المستهلك خلال أيار(مايو) الماضي لأول مرة منذ 17 شهراً.

يذكر أن تقرير تانكان اعتمد على مسح 10623 شركة خلال الفترة من 28 أيار(مايو) إلى 28 حزيران (يونيو) الماضيين.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar