بريطانيا: حذف سجلات 105 آلاف شركة في 3 أشهر

منشور 10 آب / أغسطس 2021 - 12:35
بريطانيا: حذف سجلات 105 آلاف شركة في 3 أشهر
وأحصى مكتب الإحصاءات الوطنية أكثر من 105 آلاف شركة تم حذفها بين شهري نيسان (أبريل) وحزيران (يونيو) من سجل الشركات، وهي قائمة بكل الشركات المسجلة لدفع ضرائب القيمة المضافة والرسوم على الأجور.
أبرز العناوين
وكانت الزيادة الأكبر في عدد الشركات التي أغلقت خلال الربع الثاني في الأنشطة المهنية والعلمية والتقنية.
بلغ نسبة الشركات البريطانية التي أغلقت أو توقفت عن العمل 43 في المائة في الربع الثاني مقارنة بالعام السابق، وهي أعلى نسبة خلال أربعة أعوام على الأقل، في دليل على الضرر الذي يلحقه وباء فيروس كورونا باقتصاد البلاد.


وأحصى مكتب الإحصاءات الوطنية أكثر من 105 آلاف شركة تم حذفها بين شهري نيسان (أبريل) وحزيران (يونيو) من سجل الشركات، وهي قائمة بكل الشركات المسجلة لدفع ضرائب القيمة المضافة والرسوم على الأجور.

وجاء هذا الارتفاع بشكل جزئي بسبب الصعوبات التي واجهتها الشركات في التقدم بطلب لإشهار الإفلاس قبل عام بسبب الوباء، حسبما نقلت وكالة بلومبيرج للأنباء عن جوش مارتن، المستشار الاقتصادي لمكتب الإحصاءات الوطنية.

وتستهدف الأرقام التي جاءت خلال بحث جديد لمكتب الإحصاءات الوطنية تقديم رؤية أوضح للشركات التي تم دفعها إلى حافة الهاوية مقارنة بأرقام الشركات التي أشهرت إفلاسها، التي تشكل نسبة أصغر من الشركات التي أغلقت.


وكانت الزيادة الأكبر في عدد الشركات التي أغلقت خلال الربع الثاني في الأنشطة المهنية والعلمية والتقنية.

إلى ذلك، تعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للانتقاد بعد إنفاق الحكومة نحو 100 ألف جنيه استرليني (138 ألف دولار) على عملين فنيين سيتم عرضهما على جدران مقر الحكومة في 10 داونينج ستريت.

وذكرت صحيفة ديلي ميرور أن حسابات صندوق مجموعة الفنون الحكومي أنفقت 70 ألفا و200 جنيه على شراء لوحة للرسامة كاثي ويلكس وجرى إنفاق 18 ألفا و775 جنيها إضافية على مجموعة فنية للمصور ويلي دورتي.

وجاءت هذه الأموال من صندوق مجموعة الفنون الحكومي الذي يتألف في الأساس من مساهمات من المانحين وأموال دافعي الضرائب، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا).

وقوبلت هذه الخطوة بانتقادات من المعارضة البرلمانية التي وصفت الأعمال بأنها رفاهية غير ضرورية في وقت تواجه فيه الحكومة قرارات صعبة بشأن خفض الإنفاق وزيادة الضرائب.
ودافعت متحدثة باسم الحكومة عن هذه الخطوة قائلة: "مجموعة الفنون الحكومية تساعد على الترويج للإبداع في الفن والثقافة البريطانية بعرض أعمالها في المملكة المتحدة وعبر العالم".

 

تم تعديل هذا المقال من مصدره الأصلي


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك