بيتكوين تنخفض بشكل ملحوظ إلى 30.8 ألف دولار

منشور 27 حزيران / يونيو 2021 - 06:21
بيتكوين تنخفض بشكل ملحوظ إلى 30.8 ألف دولار
تقلبت أسعار بيتكوين 7.5 في المائة، حيث يتم تداولها بين 30 ألفا و173 دولارا و32 ألفا و428 دولارا
أبرز العناوين
تواصل عملة بيتكوين الرقمية المشفرة الانخفاض، حيث هبطت 4.3 في المائة منذ الساعة الخامسة من مساء الجمعة، لتصل إلى 30 ألفا و818 دولارا في الساعة العاشرة صباحا في نيويورك،

تواصل عملة بيتكوين الرقمية المشفرة الانخفاض، حيث هبطت 4.3 في المائة منذ الساعة الخامسة من مساء الجمعة، لتصل إلى 30 ألفا و818 دولارا في الساعة العاشرة صباحا في نيويورك، وفقا لبيانات جمعتها وكالة "بلومبيرج" للأنباء أمس.

وتقلبت أسعار بيتكوين 7.5 في المائة، حيث يتم تداولها بين 30 ألفا و173 دولارا و32 ألفا و428 دولارا.

وانخفضت الآن 52 في المائة عن أعلى مستوى عند 64 ألفا و870 دولارا الذي وصلت إليه في 14 نيسان (أبريل).

وفقدت عملة بيتكوين 5.4 في المائة من قيمتها في الأسبوع الماضي وارتفعت 6.3 في المائة حتى الآن هذا العام.

يأتي ذلك في وقت يتطلع فيه معدنو العملات المشفرة في الصين للهجرة مع تشديد السلطات الخناق على نشاطهم.

عندما أمرت مقاطعة في منطقة شينجيانغ الصينية في شمال غرب البلاد بوقف أعمال تعدين العملات الرقمية هذا الشهر، سارع كريس تشو لنقل حواسيبه وآلات عملائه جنوبا، حيث أمضى أكثر من أسبوع في إعادة تجميعها في سيشوان.

ولكن في سيشوان أيضا تلقى تشو إشعارا آخر من السلطات يطلب منه وضع حد لأعماله التعدينية، في عام مضطرب للعملات الرقمية خسرت فيه شركته الملايين.

وقال تشو الذي تتولى شركته صيانة آلات التعدين، "نحن نفكر في طرق للسفر إلى الخارج".

تشديد بكين الخناق على العاملين في تعدين العملات الرقمية، دفع تشو إلى جانب كثير من رجال الأعمال ومعدني العملات، بالتخطيط للهجرة إلى دول تتيح لهم متابعة مزاولة نشاطهم مثل الولايات المتحدة وكازاخستان.

وتعدين العملات المشفرة هو عملية تسمح للحواسيب بتوليد سلسلة من متواليات أرقام سداسية عشرية معقدة يتطلبها صك عملة افتراضية جديدة وتوثيق تعاملاتها المالية، وهي مهمة تتطلب كميات هائلة من الطاقة.

وتشكل مناجم العملات الرقمية في الصين 80 في المائة من مجمل التجارة العالمية بالعملات المشفرة، على الرغم من فرض حظر على التعاملات المحلية منذ عام 2017، وذلك بسبب الميزة التنافسية المتمثلة بالطاقة الكهربائية والأجهزة الرخيصة نسبيا.

لكن عدة مقاطعات أمرت أخيرا بإغلاق مناجم العملات هذه.

وكانت سيشوان ثاني أكبر مقاطعة تعدين بيتكوين في الصين، وفقا لبيانات جمعتها جامعة كامبريدج، حيث كان يتم تتبع أهم عملة رقمية من هناك.

كما أمرت السلطات الصينية بإغلاق مناجم العملات في مقاطعتي منغوليا الداخلية وتشينغهاي الغنيتين بالفحم والطاقة الكهرومائية، وحضت المواطنين على الإبلاغ عن أي عمليات غير قانونية.

وتم حتى الآن إغلاق أكثر من 90 في المائة من قدرة تعدين البيتكوين في الصين، وفقا لتقديرات نشرتها صحيفة "جلوبال تايمز" الحكومية.

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك