الإمارات: تحويلات العاملين للخارج تنمو %5 خلال 9 أشهر

منشور 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 04:27
الدرهم الإماراتي
الدرهم الإماراتي

ارتفعت قيمة تحويلات العاملين المقيمين بالدولة إلى بلدانهم بنحو 5% خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018، بحسب صيارفة توقعوا أن ترتفع التحويلات بنسبة أكبر خلال الربع الأخير من العام نفسه، بدعم النمو الاقتصادي وزيادة الإنفاق الحكومي فضلاً عن زيادة قوة الدرهم أمام العملات الأخرى.

وقال صيارفة لـ«الاتحاد»، إن هناك نمواً ملحوظاً في زيادة التحويلات التجارية إلى السوق الصيني خلال الفترة ذاتها.

وأظهرت بيانات المصرف المركزي أن تحويلات العاملين بالدولة خلال الربع الثاني من 2018 سجلت 8.8% نمواً مقارنة بالفترة نفسها من 2017، وبلغت قيمتها 44.4 مليار درهم.

كما تظهر بيانات «المركزي» أن العدد الإجمالي للعاملين في الإمارات، من المواطنين والمقيمين ارتفع بنحو 61 ألف موظف وعامل جديد في جميع القطاعات الاقتصادية خلال عام، ليبلغ 5.028 مليون عامل في نهاية يونيو 2018 مقارنة مع 4.967 مليون عامل بنهاية يونيو 2017.
وجاءت الزيادة الأساسية في عدد الوظائف الجديدة في قطاعي «البناء والتشييد» و«العقارات»، وذلك على أساس سنوي.

وقال محمد الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة، إن قيمة التحويلات المالية من العمال المقيمين بالدولة إلى بلدانهم، زادت بنسبة تقارب 5% خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018 مقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق، وفقاً للتوقعات الأولية، وذلك بدعم من النمو في النشاط الاقتصادي، وانخفاض أسعار بعض العملات مقابل الدرهم.

وأوضح الأنصاري أن انخفاض أسعار بعض العملات مقابل الدولار وبالتالي مقابل الدرهم، زاد جاذبية التحويلات المالية لتلك البلدان.
وأضاف: هذا العامل زاد إقبال الناس على التحويلات، خاصة الجاليات الآسيوية؛ ولذلك هناك زيادة بأكثر من 5% خلال 9 أشهر، كما أن هناك زيادة في التحويلات التجارية أيضاً.

وقال: كلما زادت قوة الدرهم تزداد قيمة التحويلات التجارية، وذلك لأن ارتفاع قيمة الدرهم مقابل تلك العملات يزيد من جاذبية السوق المحلي للاستيراد، مؤكداً في الوقت نفسه أن عوامل أخرى أدت لزيادة التحويلات أهمها زيادة الإنفاق الحكومي، الأمر الذي يؤدي لزيادة النشاط الاقتصادي. وتوقع زيادة حركة التحويلات بنسبة أعلى خلال الربع الأخير من العام الجاري، مقارنة مع الأرباع الثلاثة الأولى من العام نفسه.

وأوضح أنه من المتوقع أن تتجاوز قيمة التحويلات في الربع الثالث القيمة التي سجلتها في الربع الثاني والبالغة نحو 44.4 مليار درهم، بحسب البيانات الصادرة عن المصرف المركزي.

كما لفت الأنصاري إلى أن حركة التحويلات المالية للصين تسجل نمواً ملحوظاً، وقال: هناك نمو واضح في التحويلات للصين، ومعظمها تحويلات تجارية، بالإضافة إلى تحويلات الأفراد.

ومن جهته، أكد أسامة آل رحمة مدير عام شركة الفردان للصرافة، أن تحويلات العاملين بالدولة بشكل عام سجلت ارتفاعاً بدايةً من مطلع شهر أكتوبر الجاري، وذلك بعد انقضاء شهر سبتمبر الذي يسجل عادة انخفاضاً في حجم التحويلات للخارج، نتيجة عودة المقيمين من بلدانهم بعد الإجازة الصيفية، وبدء العام الدراسي وغيرها من الظروف التي تتطلب إنفاقاً خاصاً في هذا الشهر من كل عام.

وقال آل رحمة: إن شهر سبتمبر هو موسم معروف لشركات الصرافة عامة، بينما شهر أكتوبر شهد عودة الزخم، ولاحظنا نمواً في حجم التحويلات يتراوح بين 3% إلى 5%، وذلك يختلف حسب السوق الذي يتم التحويل إليه، وعملة البلد المعني، مشيراً إلى أن الأسواق الرئيسة للتحويلات هي الهند وباكستان ومصر.

وقال: هناك مستويات مرتفعة من الثقة في اقتصاد الدولة، وإن ثقة المستثمرين والشركات تعززت أيضاً مدفوعة بعوامل عدة تم الإعلان عنها مؤخراً، منها الإعلان عن الموازنة الاتحادية الأكبر في تاريخ الدولة، التي تعطي مناخاً من الثقة للأعمال وحزمة الإنفاق التحفيزية التي أعلنت عنها إمارة أبوظبي، إضافة إلى المحفزات والإعفاءات الحكومية التي تهدف لتنشيط ودعم نمو قطاعات عريضة من الأعمال في الدولة.

كما أوضح آل رحمة أن ارتفاع سعر الدرهم تبعاً لارتفاع سعر الدولار مقابل بعض العملات غير المرتبطة بالدولار، أسهم أيضاً في زيادة التحويلات نسبياً إلى تلك الأسواق.

وتظهر بيانات المصرف المركزي أن سعر صرف الدرهم ارتفع مقابل عملات شركاء الاستيراد التجاريين الرئيسين بنسبة ملحوظة، حيث زاد 4.03% مقابل الروبية الهندية، خلال الربع الثاني من 2018 مقارنة مع الربع الأول من 2018، وارتفع 14.57% مقابل الليرة التركية خلال نفس الفترة، وبنسبة 1.20% مقابل اليوان الصيني، و3.94% مقابل الوون الكوري الجنوبي، و5.01% مقابل الفرنك السويسري، و3.16% مقابل الروبية الباكستانية.

 

اقرأ أيضًا: 

تحويلات العاملين في الإمارات تنمو بنسبة 2% خلال 2017

اقتصاد الإمارات قد ينمو بنسبة 3.9% في 2018

اقتصاد الإمارات لأعلى مستوى في 3 سنوات بسبب النفط وإكسبو 2020

 


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك