تراجع أسعار العقارات في أبوظبي بنسبة 3% خلال الربع الثالث

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 08:23
إمارة أبوظبي
إمارة أبوظبي

سجلت العقارات السكنية في أبوظبي تراجعاً في الإيجارات وأسعار البيع، مقارنة بالربع السابق من العام الحالي وانخفاضاً سنوياً مقارنة بالربع الثالث لعام 2015، بحسب بيان أمس.

وبينت شركة «جيه آل آل»، للاستثمارات والاستشارات العقارية، خلال تقريرها للربع الثالث لعام 2016 تحت عنوان «نظرة عامة على السوق العقارية في أبوظبي» أن متوسط إيجار الوحدات السكنية المميزة المكونة من غرفتين شهد تراجعاً بسيطاً بواقع 2% مقارنة بالربع السابق من العام الحالي ليصل إلى نحو 157 ألف درهم سنوياً.

وتراجع متوسط أسعار بيع الوحدات المميزة بنسبة 3% مقارنة بالربع السابق من العام الحالي ليصل إلى نحو 14750 درهماً للمتر المربع، متأثراً بالتراجع المستمر في حجم الصفقات التجارية طوال 2016.
وقال ديفيد دودلي، المدير الدولي ورئيس مكتب أبوظبي في شركة جيه آل آل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «وفي حين لا يزال المعروض تحت السيطرة، تفرض الزيادة في معدلات الوحدات الشاغرة ضغوطاً هبوطية على أسعار إيجار وبيع الوحدات السكنية، إذ يتزايد بحث المقيمين في أبوظبي عن خيارات أقل تكلفة وأصغر في المساحة نتيجة استمرار تسريح العمالة وتخفيض بدلات ومزايا الموظفين».

وشهد الربع الثالث تسليم 1160 وحدة جديدة، ليزيد المخزون من إجمالي الوحدات السكنية إلى نحو 247300 وحدة. ومن بين المشروعات التي تم تسليمها شمس تاور وبرج نجمة C21 في جزيرة الريم، وسرايا وان في مشروع سرايا وبنايتان سكنيتان في روضة أبوظبي.

ومن المتوقع أن تدخل إلى السوق نحو 3 آلاف وحدة قبل نهاية عام 2016، معظمها في جزيرة الريم وروضة أبوظبي ومشروع سرايا، غير أن بعض هذه المشروعات قد يشهد بعض التأخير.

ولم تشهد أبوظبي تسليم أي وحدات إضافية خلال هذا الربع من العام، مما حافظ على إجمالي مساحة الوحدات الإدارية القابلة للتأجير مستقراً عند 3.5 مليون متر مربع تقريباً. ومن المتوقع أن يدخل إلى السوق نحو 50 ألف متر مربع من المساحة الإجمالية القابلة للتأجير قبل نهاية عام 2016 بعد تسليم مشروع المقر الرئيسي لمصرف أبوظبي الإسلامي في طريق المطار.


وأشار التقرير إلى أنه لم تُنجز مشروعات كبرى أثناء الربع الثالث في قطاع التجزئة، وظل إجمالي مساحة متاجر التجزئة القابلة للتأجير ثابتاً عند 2.6 مليون متر مربع تقريباً. ومن المتوقع تسليم نحو 51 ألف متر مربع من المتاجر القابلة للتأجير قبل نهاية عام 2016، معظمها في مشاريع متعددة الاستخدامات.

ويُتوقع أن يزيد المعروض بشكل كبير بحلول عام 2018 مع تسليم العديد من المشاريع من بينها مركز تسوق المارية سنترال والريم مول. وأعلنت شركة جلف ريليتد عن استئجار مجموعات كبرى مثل الطاير وشلهوب وماجد الفطيم ودبي القابضة لنسبة 50% من مساحة المارية سنترال.

اقرأ أيضاً: 

في أبوظبي.. رسوم نقل الملكية تربك مستثمري العقارات

الإيجار يعود إلى سوق عقارات أبوظبي وبأسعار تنافسية

تعرف على المشاريع العقارية القادمة في إمارة أبوظبي

أرباح قطاع التطوير العقاري في أبوظبي ترتفع بنسبة 12% خلال النصف الأول

أبوظبي: العقارات السكنية توفر عائدات مرتفعة تصل إلى 8%


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك