خبراء: الاقتصاد السعودي بحاجة لترشيد استهلاك الطاقة وليس إلغاء الدعم

خبراء: الاقتصاد السعودي بحاجة لترشيد استهلاك الطاقة وليس إلغاء الدعم
2.5 5

نشر 23 تموز/يوليو 2013 - 09:42 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الكثير من الدول شرعت في هذا التوجه بعد أن تبين أن غالبية الدعم تذهب إلى الأغنياء الذين لديهم عشرات السيارات، ويسرفون عادة في استخدام الطاقة والغاز
الكثير من الدول شرعت في هذا التوجه بعد أن تبين أن غالبية الدعم تذهب إلى الأغنياء الذين لديهم عشرات السيارات، ويسرفون عادة في استخدام الطاقة والغاز
تابعنا >
Click here to add حبيب الله as an alert
حبيب الله
،
Click here to add صندوق النقد الدولي as an alert
،
Click here to add جامعة الملك عبد العزيز as an alert

أكد اقتصاديون أن الاقتصاد السعودي بحاجة إلى ترشيد استهلاك الطاقة بصورة ملحة وفعالة، وليس إلى إلغاء الدعم مع مراعاة ذوي الدخل المحدود، كما اقترح ذلك صندوق النقد مؤخراً.

وحذر الدكتور حبيب الله التركستاني، أستاذ التسويق في جامعة الملك عبدالعزيز في تصريحات لصحيفة "عكاظ" السعودية، من الارتفاع المستمر في استهلاك الطاقة إلى 3.5 مليون برميل من النفط يومياً، في ظل الطفرة الاقتصادية التي تشهدها المملكة حالياً، والاحتياج المستمر إلى النفط لتوليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه، حيث تنتج المملكة حوالي 70% من المياه المحلاة عبر العالم.

ورأى أن ترشيد استهلاك الطاقة يبدأ من المنازل من خلال تطبيق الضوابط الجديدة بشأن المكيفات عالية الجودة والتي تستهلك 70% من استهلاك المنازل من الكهرباء، مشدداً على أهمية تنظيم حملات توعية ذات فعالية كبيرة في المرحلة المقبلة.

ودعا التركستاني في السياق ذاته إلى الحد من إغراق السوق بالسلع الاستهلاكية الرديئة، وتوحيد الجهد الكهربائي للحد من فاتورة استهلاك الطاقة التي تدعمها الدولة بأكثر من 100 مليار ريال سنوياً.

من جهة أخرى، رأى الاقتصادي الدكتور عبدالعزيز داغستاني، صعوبة كبيرة في الوقت الراهن لإلغاء الدعم على أسعار الطاقة، مشيراً إلى أن ذلك سيؤدي بصورة تلقائية إلى ارتفاع الأسعار بنسبة 20% على أقل تقدير، إلا أنه رأى في المقابل إمكانية العمل على ذلك الأمر بصورة متدرجة على أن يرتبط ذلك بإيصال الدعم إلى مستحقيه بصورة نقدية مباشرة.

ولفت إلى أن الكثير من الدول شرعت في هذا التوجه بعد أن تبين أن غالبية الدعم تذهب إلى الأغنياء الذين لديهم عشرات السيارات، ويسرفون عادة في استخدام الطاقة والغاز.

من جهته، قال الاقتصادي الدكتور سالم باعجاجة، إن إلغاء الدعم على الطاقة قرار صعب، وله العديد من المحاذير التي تأخذها الدول في الاعتبار لتأثيراته المباشرة وغير المباشرة على ذوي الدخل المحدود.

ولفت إلى إمكانية المضي قدماً في هذا التوجه عند تشغيل شبكة النقل العام والقطارات، لا سيما أن المملكة مساحتها تقارب قارة، ويعتمد فيها المواطنون على التنقل بسياراتهم بين المدن بالدرجة الأولى.

ورأى أن إعادة النظر في تعرفة الكهرباء على القطاع الصناعي والتجاري أسهمت في تعزيز الوضع المالي في الشركة التي كانت تعاني من خسائر مالية كبيرة، مشيراً إلى الصعوبات الراهنة التي تواجهها شركة "أرامكو" في تلبية احتياجات مصانع الأسمنت من الوقود لزيادة خطوط الإنتاج.

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar