الشارقة قد تصبح مدينة لترشيد الطاقة في 2020

منشور 08 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 09:33
تتمثل أهداف وثيقة تحويل الشارقة إلى مدينة للترشيد، في رفع ترشيد الاستهلاك بنسبة 30%، ورفع كفاءة إنتاج الطاقة بنسبة 50%، وتخفيض تكلفة التشغيل في محطات التوليد
تتمثل أهداف وثيقة تحويل الشارقة إلى مدينة للترشيد، في رفع ترشيد الاستهلاك بنسبة 30%، ورفع كفاءة إنتاج الطاقة بنسبة 50%، وتخفيض تكلفة التشغيل في محطات التوليد

أكدت “هيئة كهرباء ومياه الشارقة”، أنها تعتزم تحويل الإمارة إلى مدينة لترشيد الطاقة بحلول 2020.

وأوضح رئيس الهيئة راشد الليم، أن أهداف التحول، تتضمن تخفيض الاعتماد على المياه الجوفية، وتحفيز الشركات على تحويل الرافعات الشوكية للعمل بالغاز الطبيعي، ودعم البحث العلمي، وتشجيع استخدام السيارات الكهربائية، فضلاً عن إنشاء بنية تحتية في عدد من مناطق مدينة الترشيد.

وتخطط الهيئة، لإطلاق حملة توعية تستهدف طلاب المدارس والجامعات، وتحثهم على تطبيق أحدث التقنيات التكنولوجية العالمية في مجال ترشيد استهلاك الطاقة والمياه، كما تسعى لإعداد التشريعات واللوائح المنظمة لتطبيق أنظمة الترشيد في المباني الجديدة، إضافة لاستخدام المواد الصديقة للبيئة في كل مشروعات الهيئة.

وتتمثل أهداف وثيقة تحويل الشارقة إلى مدينة للترشيد، في رفع ترشيد الاستهلاك بنسبة 30%، ورفع كفاءة إنتاج الطاقة بنسبة 50%، وتخفيض تكلفة التشغيل في محطات التوليد.

وتستهدف الوثيقة أيضاً، تقليل نسبة الفاقد من شبكات الكهرباء حتى يصل إلى النسبة العالمية 3%، وتقليص فاقد شبكات المياه ليصل إلى النسبة العالمية وهي 10%.

يشار إلى أن، “هيئة كهرباء ومياه الشارقة” بدأت تفعيل خطط تحويل الشارقة إلى مدينة للترشيد، عبر استخدام مدقق طاقة معتمد، يقوم بتحليل استهلاك المباني للكهرباء والمياه واقتراح سبل وإجراءات لتحسين الاستهلاك في المنشآت، بالتعاون مع مراكز الأبحاث والجامعات العالمية والمحلية.

اقرأ أيضاً: 

الشارقة تعتزم جذب 10 ملايين زائر سنوياً بحلول 2021

الشارقة تبدأ تطبيق زيادة تعرفة الكهرباء والماء لقطاعي الصناعة والتجارة

أكبر المبخرات على مستوى العالم تصنع في الشارقة

 

 


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك