تركيا قد تفرض رسوم إغراق تجاري على منتجات شركات أميركية عملاقة

منشور 09 حزيران / يونيو 2018 - 01:52
تركيا قد تفرض رسوم إغراق تجاري على منتجات شركات أميركية عملاقة
تركيا قد تفرض رسوم إغراق تجاري على منتجات شركات أميركية عملاقة

أعلنت الحكومة التركية عزمها فرض رسوم إغراق على شركات أميركية عملاقة تتسبب بمنافسة غير عادلة وتتلقى دعما وإعانات كبيرة من الدولة، في خطوة جديدة للرد على فرض الولايات المتحدة رسوما إضافية على وارداتها من الصلب والألمونيوم من عدد من الدول بينها تركيا.

وقال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي إن بلاده على علم بتسبب شركات أميركية عملاقة بمنافسة غير عادلة عبر تلقيها دعما وإعانات كبيرة من الدولة، وإن الحكومة التركية تدرس فرض رسوم إغراق تجاري على هذه الشركات.

ويعد» الإغراق التجاري»، حالة من التمييز في تسعير منتج ما؛ عندما يتم بيع ذلك المنتج في سوق بلد مستورد بسعر يقل عن سعر بيعه في سوق البلد المصدر أو يشكل منافسة لمنتج محلي مماثل.

ولفت زيبكجي في تصريحات أمس إلى أن تركيا تواصل اتخاذ إجراءات لمواجهة قرار الولايات المتحدة فرض رسوم على وارداتها من الصلب والألمنيوم، وأن بلاده اتخذت بعض القرارات تجاه استيراد منتجات مثل الصويا والقطن واللوز والجوز والأرز من الولايات المتحدة.

وأكد زيبكجي عزم بلاده تشديد الإجراءات تجاه المنتجات الأميركية، ملوحا باتخاذ مزيد من تلك الإجراءات خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن وزارته ستعلن أسماء المنتجات والشركات الأميركية التي تتسبب بالتنافس غير العادل بعد مشاورات ستجريها الحكومة.

وأوضح زيبكجي أن هدف بلاده من هذه الإجراءات تجاه المنتجات والشركات الأميركية هو دفع واشنطن إلى التراجع عن الرسوم التي فرضتها مؤخرا، إضافة إلى زيادة حجم التجارة بين البلدين.

وطبقت الولايات المتحدة مؤخرا رسوما جمركية جديدة فرضتها على وارداتها من الصلب من الدول الأوروبية والمكسيك وكندا بنسبة 25 في المائة وعلى الألومنيوم بنسبة 10 في المائة، وشمل القرار تركيا أيضا.

وردت تركيا بقرار فرض رسوما إضافية على عدد من البضائع أميركية المنشأ منها الفحم، والورق، والجوز، واللوز، والتبغ، والأرز، والسيارات، ومواد التجميل، والآلات والمعدات، والمنتجات البتروكيماوية.

وتبلغ قيمة الواردات التركية من هذه المنتجات تصل إلى 1.8 مليار دولار، وستصل قيمة الضرائب التي ستفرضها تركيا عليها إلى 266.5 مليون دولار، وأكدت مصادر بوزارة الاقتصاد التركية أن تركيا لجأت إلى هذه الخطوة بعد فشل محاولاتها مع الجهات الأميركية لاستثناء المنتجات التركية من الرسوم الإضافية.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب وقع مطلع مارس (آذار) الماضي قرارا بفرض رسوم استيراد جمركية إضافية بنسبة 25 في المائة على الصلب، و10 في المائة على الألمنيوم، لكنه أرجاها لمدة 30 يوما على كندا والاتحاد الأوروبي والمكسيك، ثم مدد الإعفاء إلى الأول من يونيو (حزيران) المقبل، وفي 30 أبريل (نيسان) تم منح الأرجنتين، وأستراليا، والبرازيل، وكوريا الجنوبية إعفاء دائما من تلك الرسوم.

وأبلغت تركيا واشنطن بإمكانية اتخاذ مواقف مماثلة وبالمسوّغات ذاتها التي لجأت إليها الولايات المتحدة فيما يخص فرض رسوم إضافية على الألومنيوم والصلب، لكنها ستبقي الباب مفتوحاً للحوار بهذا الخصوص..

وبحسب بيانات إدارة التجارة الدولية، التابعة لوزارة التجارة الأميركية، فإن الولايات المتحدة حلّت في المرتبة الأولى عالمياً باستيراد الصلب، من خلال استيرادها 34.6 مليون طن في العام 2017، بزيادة بلغت 15 في المائة عن العام السابق عليه.

وجاءت كندا في مقدمة الدول التي استوردت منها الولايات المتحدة أكبر نسبة من الصلب، وبلغ حجمها 5.8 مليون طن، بنسبة 17 في المائة من إجمالي واردات واشنطن من هذا المعدن، فيما جاءت تركيا في المرتبة السادسة بنسبة 6 في المائة.

وبحسب بيانات هيئة الإحصاء التركية، فإن قيمة صادرات البلاد من الصلب والمواد المصنوعة منه، خلال العام الماضي بلغت 13.8 مليار دولار، منها نحو 1.2 مليار دولار (9 في المائة من إجمالي صادرات الصلب) توجهت إلى الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا: 

تركيا تقدّر نموها الاقتصادي بـ7.5% عام 2017 متفوقة على دول الاتحاد الأوروبي

مؤشر الثقة في الاقتصاد التركي ينخفض بنسبة 2% في أبريل

إردوغان يحذر من دخول تركيا في أزمة اقتصادية

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك