تركيا توقف دعمها المباشر للصومال في نهاية 2013

تركيا توقف دعمها المباشر للصومال في نهاية 2013
2.5 5

نشر 16 شباط/فبراير 2014 - 08:15 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ساندت تركيا الحكومة الصومالية بدعم نقدي مباشر على النقيض من الحكومات الغربية
ساندت تركيا الحكومة الصومالية بدعم نقدي مباشر على النقيض من الحكومات الغربية
تابعنا >
Click here to add ش عبد as an alert
ش عبد
،
Click here to add أنقرة as an alert
أنقرة
،
Click here to add البنك as an alert
البنك
،
Click here to add مقديشو as an alert
مقديشو
،
Click here to add وكالة أنباء رويترز as an alert
،
Click here to add الحكومة سيديس as an alert
الحكومة سيديس
،
Click here to add سيدتوركيش وزارة الخارجية as an alert
،
Click here to add الحكومة الصومالية as an alert
،
Click here to add السفارة التركية as an alert

أوقفت تركيا دعمها المباشر لميزانية الصومال مغلقة مصدرا مهما للتمويل لحكومة تحاول إعادة بناء البلد بعد أكثر من عقدين من الفوضى.
وتركيا حليف رئيسي للحكومة الصومالية.

وجعل مسعاها الضخم للمساعدة الانسانية في ذروة المجاعة التي البلد الواقع في القرن الافريقي  في 2011 تركيا محل تقدير لدى الكثيرين من الشعب الصومالي خصوصا مع استمرار انقرة في بناء مستشفيات وارسال معونات الي ارجاء الصومال.

وساندت تركيا الحكومة الصومالية بدعم نقدي مباشر على النقيض من الحكومات الغربية التي تعهدت بمليارات الدولارات لكن ليس في شكل دعم مباشر للميزانية.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية التركية لرويترز ان مدفوعات الدعم المباشر للميزانية توقفت في نهاية 2013 .

ولم يتضح حجم الاموال التي تبرعت بها تركيا للصومال في 2013 عندما بلغ اجمالي ميزانية الحكومة 110 ملايين دولار.

وقال رئيس البنك المركزي الصومالي السابق عبد السلام عمر اثناء فترة رئاسته التي استمرت ستة اشهر إن حجم الدعم بلغ 4.5 مليون دولار شهريا وانه كان يدفع نقدا الي البنك المركزي.

وأكد مسؤول بالحكومة الصومالية ان الدعم المباشر توقف في نهاية 2013 لكنه قال ان حكومته “تأمل بأن المدفوعات سيجري استئنافها.”

وعندما سئل عما إذا كانت هناك خطط لاستئناف المدفوعات في 2014 أو هل تجرى محادثات حول استنئاف الدعم المباشر للميزانية أبلغ المسؤول التركي رويترز في انقرة “ليس لدينا مثل هذه الخطط في هذه المرحلة. انها ليست في جدول اعمالنا.”

وقال مسؤول بوكالة التعاون والتنسيق التركية ان مشاريع الوكالة في الصومال لم تتأثر وستستمر.

واثار دعم تركيا للحكومة الصومالية الحالية غضب متمردي حركة الشباب الاسلامية المتشددة الذين شنوا في يوليو تموز هجوما على مجمع السفارة التركية في مقديشو قتل خلاله ثلاثة اشخاص واصيب تسعة اخرون.

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

 avatar